قطر

مدينة الخور في قطر واهم المعلومات عنها

مدينة الخور في قطر

مدينة الخور في قطر عبر موقع محيط نقدم لكم معلومات حول مدينة الخور في قطر، تقع مدينة الخور في دولة قط ، خاصة على ساحلها الشرقي، وتبعد عن الدوحة حوالي 50 كيلومترًا، ويحتل سكانها ومساحتها المرتبة الثانية بعد العاصمة القطرية الدوحة، وتتصل بالعاصمة بطريقين رئيسيين هما الشمال، الطريق الشمالي السريع وطريق الخور السريع، سميت المدينة بحسب بعض روايات قبيلة “خور المهانده” التي أسست المدينة، اشتهرت الخور بصناعة المراكب الشراعية، واشتهرت في الماضي بتجارة اللؤلؤ الطبيعي.

معلومات عن مدينة الخور في قطر

مدينة الخور في قطر
مدينة الخور في قطر

في منتصف القرن الماضي كان عدد سكان مدينة الخور أكثر من ألفي نسمة وينتمون إلى قبيلة المهانده، وكان زعيمها يسمى “المساندة” واعتمد على مياه الينابيع باسم “عين الجحشة”.



كانت تقع على بعد 10 كيلومترات غرب المدينة، ويعتمد الناس على الصيد البحري في معيشتهم؛ لديهم حوالي 80 سفينة لتعدين اللؤلؤ، يمتلكون 30 قارب صيد و 90 قارب بحار.

أهم معالم مدينة الخور

  • الجامع القديم: يطل هذا المسجد على كورنيش الخور، وقد تم بناؤه في المرحلة الأولى من تطوير مدينة الخور، ولا تزال هناك مساجد قديمة أخرى في وسط المدينة.
  • متحف الخور: تم افتتاحه عام 1991 م وهو مقسم إلى طابقين القاعة الأرضية مخصصة لقسم الأنثروبولوجيا كل ما يتعلق بالبحر والحياة الفطرية وكذلك عادات الغوص وصيد الأسماك والحرف اليدوية التقليدية، يوجد بمدينة الخور معروفة منذ العصور القديمة.
  • القاعة العلوية مخصصة لعرض جميع الحفريات التي أجريت في موقع الخور لتوضيح كيفية صنع الأصباغ من القواقع البحرية.
  • عين حليتان: هذا عين منخفضة الحلاوة، وهو السبب الرئيسي الذي دفع قبيلة المهانده إلى الاستقرار في هذه المدينة.
  • البرج: تم بناؤه حول مدينة الخور للمراقبة والحماية منذ حوالي مائة عام، وكان هناك ثمانية أبراج في ذلك الوقت، ولكن لم يبق منها سوى ثلاثة.
  • سوق الخور القديم: يقع هذا السوق في وسط المدينة ويعود تاريخه إلى أكثر من خمسين عامًا.
  • المدارس القديمة: بما في ذلك مدارس البنين التي تأسست في أوائل الخمسينيات ومدارس البنات التي تأسست في أواخر الخمسينيات.

أقرأ أيضا: مدينة الريان في قطر واهم الأماكن السياحية بها

تاريخ مدينة الخور بدولة قطر

اشتهرت المدينة بامتلاكها ميناء خاص لصيد الأسماك وبتجارة اللؤلؤ الطبيعي، حيث تم اكتشاف العديد من المعالم التي تعود إلى العصر الحجري، بالإضافة إلى آثار أخرى تعود إلى العصر البرونزي.



تعتبر المدينة من الأماكن التي تجذب السياح والمقيمين، والسبب في ذلك موقعها الاستراتيجي ومناظرها الطبيعية الخلابة، لأنها مكان يستريح فيه مرور السفن والقبائل البدوية.

تم اكتشاف المدينة بالصدفة في اثنين من المهانده (محمد بن بداح وماجد الشغري) بحثًا عن جمالهم المفقودة، ووجدوا جدولًا متدفقًا، في ذلك الوقت، بدأت القبيلة تحب هذا المكان وتخلت عن منزلها السابق لتعيش في الخور.

مناخ مدينة الخور بــ قطر 

يعتبر المناخ الرئيسي للمدينة معتدلاً نسبيًا؛ فمن نوفمبر إلى أبريل يكون الجو مشمسًا نهارًا وباردًا ليلاً، والرطوبة النسبية مرتفعة.

وتتراوح درجة الحرارة في هذه الأشهر بين 18-30 درجة مئوية، و ترتفع درجة الحرارة كثيرًا من مايو إلى سبتمبر؛ وتتراوح درجة الحرارة خلال هذه الفترة بين ستة وثلاثين وأربعين درجة مئوية.

شاهد أيضا: أقدم المدن في قطر

معلومات جغرافية عن مدينة الخور القطرية

ويسمى أيضا بالخور الشقيقة ويرجع هذا الاسم لشكله وموقعه الجغرافي مما يجعله شبيها بالخليج ويحتفظ بالمياه المالحة من حوله والمياه العذبة بداخله.

تشتهر المدينة بأجوائها الهادئة المطلة على الساحل الشرقي لقطر، لشكلها الساحر الشبيه بالخليج، وبامتدادها البري والبحري، مما يضفي عليها إطلالات رائعة.

وهي ليست بعيدة عن الدوحة بحوالي 50 كيلو متراً، ويأخذ طريقان من الخور للوصول إلى الدوحة، وهذا قد يميزها عن غيرها من مدن الدولة، لأنها تحتل المرتبة الرابعة عالمياً كأكبر مدينة في دولة قطر.

قد يهمك معرفة: مقومات السياحة في قطر وأشهر 8 مناطق بها

منتجع شاطئ السلطان الخور

  • يقع منتجع سلطان بيتش في مكان كان في السابق قرية صيد خلابة، على غرار القلعة البدوية.
  • يطل المنتجع على الشاطئ الخاص للخليج العربي ويضم مسبحًا في الهواء الطلق.
  • تقع غرف وأجنحة منتجع سلطان بيتش حول المسبح الرئيسي والممشى.
  • توفر جميع الوحدات تلفزيون مع قنوات فضائية وتكييف وحمام داخلي.
  • يمكن للضيوف التوجه إلى مطعم Al Dente الموجود في الموقع لتذوق المأكولات البحرية على الطراز الإيطالي في أجواء رومانسية.
  • خدمة الغرف متاحة 24 ساعة في اليوم، 7 أيام في الأسبوع.
  • تشمل المعالم السياحية الشهيرة بالقرب من منتجع سلطان شاطئ الخور المعروف بلآلئها وحدائق الخور التي تعد أماكن رائعة للنزهات.
  • يتم توفير مواقف مجانية للسيارات.
  • تعتبر مدينة الخور من أهم المدن في دولة قطر لجذب السياح والمقيمين، لذلك فهي تهتم وتقدم أفضل وأرقى المرافق والخدمات، حيث يمكنك العثور على أفضل الملاعب والمدارس، أسواق وحدائق وشواطئ.

مراحل بناء وتطور مدينة الخور

مدينة الخور في قطر
مدينة الخور في قطر

لقد مر الخور بمراحل عديدة قبل أن يتواجد في شكله الحالي، ويمكن تلخيص هذه العصور على النحو التالي: –

العصر الأول: العصر المعروف بقبائل المهنده الذين اكتشفوا المدينة وعاشوا فيها، ويعود تاريخه إلى منتصف القرن الثامن عشر، قبل اكتشافها، كانت إحدى القبائل تستخدم كميناء للصيد واللؤلؤ، انتهى هذا العصر قبل منتصف القرن العشرين.

العصر الثاني: أو ما يعرف بعصر النفط، ويتعلق باكتشاف النفط وانتشار صناعاته، وكذلك الأعمال المنجزة بين سكان الحضر، لأن صناعة اللؤلؤ بدأت تتناقص، وعدد العاملين فيها. انخفض وانتشرت الخدمات على نطاق واسع.

العصر الثالث: من المعروف أن مدينة الخور الحديثة أو الحالية قد شيدت فقاموا بتجديد خاص لمنازل ومنشآت وميناء المدينة وهدم كل ما هو قديم وبنوا مكانها الحديث.

من خلال هذا المقال قدمنا لحضراتكم بعض المعلومات الهامة حول مدينة الخور في قطر، نرجوا أن ينال إعجابكم.

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق