السعودية

أهمية موقع السعودية بالنسبة لدول شبه جزيرة العرب

أهمية موقع السعودية بالنسبة لدول شبة جزيرة العرب

أهمية موقع السعودية بالنسبة لدول شبة جزيرة العرب موقع محيط، تقع السعودية في قارة آسيا وهي واحدة من أهم دول شبة الجزيرة العربية، وهي من ضمن دول الشرق الأوسط، توجد السعودية بين دول الأردن وفلسطين وسوريا ولبنان بالإضافة إلى العراق وإلى شرق البحر الأحمر، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أهمية موقع السعودية بالنسبة لدول شبة جزيرة العرب.

أهمية موقع السعودية بالنسبة لدول شبة جزيرة العرب

يعتبر موقع السعودية واحد من أهم المميزات التي تمتلكها السعودية، وهذا الموقع ليس مهم للسعودية فحسب بل على مختلف دول شبة جزيرة العرب مثل الكويت واليمن والبحرين وعمان وقطر.



وفيما يأتي سوف نتعرف على أهمية موقع السعودية بالنسبة لدول شبة جزيرة العرب.

  • تعتبر السعودية ممراً لجميع سكان شبة جزيرة العرب فهي تقع في الغرب على البحر الأحمر، والذي يعد فاصل طبيعي بين السعودية وأفريقيا وخاصة دولة مصر المهمة والحيوية.
  • تكون ممر جيد لمن هم يرغبون في الوصل إلى دول قارة أفريقيا، ويساعد موقع السعودية على نمو حركة التبادل التجاري بين مختلف دول شبة جزيرة العرب وأيضاً دول أفريقيا وخاصة دول شمال أفريقي وهي الدول العربية.
  • تعد السعودية مركز للتبادل التجاري بين شبة الجزيرة العربية ودول أسيا و أوروبا وتعد الهند من أكبر دول أسيا التي تستورد من السعودية.
  • يوجد علاقات تبادل تجاري بين دول شبة بلاد الشام والسعودية وقد ذكرها القرآن الكريم وعبر عن هذا التبادل برحلتي الشتاء والصيف، وتعتبر بلاد الشام شريكاً اقتصادي كبير للسعودية.
  • رغم أن رحلتي الشتاء والصيف غير موجودان الآن إلى أن السعودية قامت بإنشاء طرق برية تربط دول شبة جزيرة العرب ببعضها مما سهل حركة التجارب بين مختلف دول شبة جزيرة العرب.
  • يمثل موقع السعودية أهمية كبيرة من القدم حيث كانت السعودية ممر للقوافل والرحلات المتجهة من الشمال للجنوب والعكس لأنها تتوسط قارات العالم الثلاث أسيا وأفريقيا وأوروبا.
  • لأن السعودية تحتوي على الكثير من المعالم الدينية الإسلامية فهي تحتوي على المسجد الحرام والمسجد النبوي والكعبة المشرفة، كل هذه المعالم الدينية ساعدت السعودية على انتشار حركة التجارة قديماً.
  • تم إنشاء معرض طرق التجارة في جزيرة العرب والذي يضم روائع آثار المملكة العربية السعودية في مختلف العصور.

خصائص الموقع الجغرافي للسعودية

أهمية موقع السعودية بالنسبة
أهمية موقع السعودية بالنسبة

يعتبر الموقع المتميز للسعودية بين القارات الثلاثة أسيا وأفريقيا وأوروبا ساعدها بشكل كبير على نمو الاقتصاد وانتشاء التجارة والرحلات.

وفيما يأتي سوف نتعرف على خصائص الموقع الجغرافي للسعودية.



  • توجد في قلب القارات الثلاث أسيا وأفريقيا وأوروبا.
  • تنوع المناخ لأنها دوله أسيوية وبسبب انتشار الصحراء بها وقربها من البحر كل هذا يسبب تنوع للمناخ.
  • تشمل أكبر مساحة في شبة جزيرة العرب ويحيط بها 8 دول كن جميع الجهات، مما ساعد على سرعة التبادل التجاري بينهم.
  • تعد السعودية مهبط للدين الإسلامي وكانت مدينة مكة هي المكان الذي كان يوجد فيه الرسول محمد فهي مهد للدين الإسلامي.
  • لأن السعودية تطل على معظم الممرات المائية التي تحيط بشبة جزيرة العرب فهي تشرف على الممرات التي توحد في البحر الأحمر والخليج العربي.
  • توجد السعودية على مضيق باب المندب ومضيق هرمز.

قد يهمك معرفة: بحث عن السعودية التاريخ القديم وأروع المدن السياحية

طرق التجارة بين دول شبة جزيرة العرب

أهمية موقع السعودية بالنسبة
أهمية موقع السعودية بالنسبة

تعد شبة جزيرة العرب ماكن لالتقاء التجارة والحضارات والأديان وأيضاً هي الممر للحجاج والتجار فهي جسر يربط بين قارات العالم الثلاث أسيا وأفريقيا وأوروبا.

وفيما يأتي سوف نتعرف على طرق التجارة بين دول شبة جزيرة العرب.

  • كانت التجارة في شبة الجزيرة تسيل براً وبحراً، وكان منها على ظهر الإبل وكذلك بالعربات التي تجرها الخيل، وتسير حتي الوصول للسفن التي تنقلها عبر البحر.
  • اكتشف الإنسان نتيجة تنقله في الصحاري وعلى امتداد البحر الأحمر أقدم عمليات التبادل التجاري والتي تقوم بها قوافل التجارة.
  • يتم نقل البضائع إلى الحدود من ناحية الخليج العربي والهند حتى تصل إلى البحر الأحمر ثم مصر والقرن الإفريقي.
  • كانت القوافل المتنقلة تحمل معها الكثير من المنتجات مثل الذهب والخشب والعطور والتوابل والأحجار الكريمة تم تذهب هذه القوافل نقلها وتصديرها ثم تعود بالبضائع المرغوب فيها مثل زيت الزيتون والأقمشة والقطن والحبوب والتمور.
  • كانت دول شبة جزيرة العرب ملتقي لمختلف القوافل القادمة من اليمن إلى الشمال والحجاز و نجد من ثم تسير القوافل في طرق برية على بجوار البحر الأحمر.
  • يوجد أيضاً طريق الحرير الذي رسمة الصينيون في الشرق، ويوجد أيضاً شبكة من الطرق التي يتنقل من خلالها القوافل في البر وفي السفن من الجنوب الآسيوي إلى أوروبا.
  • كانت هذه القوافل لا تقتصر على نقل البضائع فحسب فقد كانت تنقل معهم ثقافات وعادات بلادهم وعززت هذه الطريقة من تبادل الأفكار والتي لاتزال أثاره موجودة حتي الأن في مختلف الأماكن بالإضافة إلى السعودية.
  • توجد عند مضيق باب المندب مراكز تجارية في الساحل الغربي، وقد ساعدت هذه المراكز على إنشاء طريقاً دولياً للتجارة بين دول الوطن العربي والعالم كله كذلك.

قد يهمك معرفة: أفضل مدن سياحية في السعودية لعام 2021

وإلي هنا نكون قد تحدثنا عن أهمية موقع السعودية بالنسبة لدول شبة جزيرة العرب حيث كانت السعودية هي مركز للتجارة في شبه الجزيرة نظراً لمساحتها الكبيرة وللطرق التجارية الكثيرة التي تملكها وايضاً لأنها تملك العديد من السواحل الهامه في المنطقة كلها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق