العناية بالطفل

مرحلة الطفولة المتوسطة وخصائصها المميزة

مرحلة الطفولة المتوسطة وخصائصها المميزة عبر موقع محيط، حيث من أهم مراحل الطفولة التي تكون بدورها فترة مهمة في حياة الإنسان عامةً، حيث تُعتبر هذه المرحلة هي الأساس الذي تُبنى عليه شخصية الطفل حينما يصل لمرحلة الرشد أو النضج، وتكون مرحلة الطفولة المتوسطة مُمهدة للانتقال لمرحلة المراهقة التي يعيش فيها الطفل العديد من التغيرات الفيزيولوجية والنفسية وحتى الفكرية.

مرحلة الطفولة المتوسطة بالتفصيل

تمتد مرحلة الطفولة المتوسطة من عمر 6 إلى 9 سنوات، وهو سن الدخول إلى المدرسة وبداية التعرف على المحيط الخارجي المتمثل في المدرسة في هذه الفترة، وتكون أهمية هذه المرحلة في التغيرات العديدة التي يعيشها الطفل على مستوى النمو والمدارك العقلية.



خلال هذه المرحلة ينفتح الطفل بصورة أكبر على المحيط الإجتماعي الذي يعيش به، فتتسع الدوائر والبيئات التي تُساعد الطفل في اكتساب مهارات جديدة، كما يتعلم الطفل أن يُصبح أكثر استقلالية عن الأهل لتُبرز ملامح شخصيته الأولية.

  • يتعلم الطفل خلال هذه المرحلة الجديدة من حياته انتمائه الطبيعي عبر معرفة ذاته ودوره الجنسي، حيث تُبرز ميول نحو الجنس المقابل فتبرز العواطف والمشاعر الوجدانية.
  • من خلال المدرسة يتعلم الطفل العديد من الأشياء الجديدة التي تساعد في إضافة مدارك جديدة للطفل، كما من المهم تهيئة المحيط الأسري ليتناسب لنمو الطفل خلال هذه المرحلة.
  • أكثر ما يُميز مرحلة الطفولة المتوسطة بدأ الطفل في البحث عن التقدير خارج إطار أسرته، حيث تكون نظرة الطفل لنفسه دافع لتحديد سلوكياته وأولوياته، حتى يصل إلى مراحل متقدمة في التنافس مع زملائه.

شاهد أيضاً: مراحل الطفولة وخصائصها حسب الفئة العمرية

خصائص مرحلة الطفولة الوسطى 6-9

تتسم مرحلة الطفولة المتوسطة بالعديد من الخصائص التي تُصنف حسب احتياجات الطفل وانعكاس المحيط الخارجي عليه تكون أهمها:



  • خصائص بنائية ترتبط بالنمو الجسدي للطفل خلال هذه المرحلة بصورة أولية لتمتد إلى النمو النفسي والتربوي والسلوكي وكذلك العقلي المعرفي.
  • النمو الجسدي للطفل خلال هذه المرحلة يكون بطيئا بالنسبة لمرحلة الطفولة المتقدمة.
  • النمو الاجتماعي والانفعالي في الطفل يكون أسرع وأكثر وضوح في الطفل في هذه المرحلة بفضل المدرسة والانفتاح على المجتمع بعد أن كان محيط الطفل متصل بأسرته الضيقة فحسب.

تابع أيضاً: كيفية تنمية مهارات الطفل وتطوير ذكائه منذ اليوم الاول

النمو الجسدي في مرحلة الطفولة المتوسطة

تتمثل علامات النمو الجسدي للطفل التي تكون في أبطئ مراحلها مقارنة بنمو في مراحل الطفولة المختلفة في ما يلي:

  • البدء في تغيير الأسنان اللبنية بالأسنان التي تكون دائمة طول العمر.
  • تطور حاسة اللمس بشكل ملحوظ وكبير.
  • سرعة نمو الأطراف مقارنة مع نمو الجسم ككل إذ يزيد طول الطفل بمعدل 5٪ فقط كل سنة خلال هذه المرحلة.
  • بروز اختلاف بين الجنسين في النمو، حيث يكون طول الذكور أكبر من الإناث عند نهاية المرحلة، بينما يكون الوزن متوازن بينهما.
  • نقص ساعات نوم الطفل خلال هذه المرحلة نتيجة ذهابه للمدرسة وواجبات المدرسية وكذلك التدريبات الرياضية.
  • نقص معدل النبض عند الطفل في مقابل زيادة طول الألياف العصبية وارتفاع عدد الوصلات بينها وكذلك زيادة سمكها.
  • من الممكن وصول بعض الفتيات إلى مرحلة البلوغ عند نهاية هذه المرحلة وبداية المراهقة.

النمو الحركي في مرحلة الطفولة المتوسطة

يتسم النمو الحركي في هذه المرحلة بوجود اختلافات مميزة منها:

  • نمو عضلات الطفل، وميوله نحو اللعب الحركي بصورة عامة.
  • تكون تصرفات الطفل أكثر تهذيباً من المرحلة السابقة، حيث يُمكن السيطرة على حركاته العشوائية، فيقوم بترتيب غرفته وتبديل ملابسه بمفرده.
  • يُمكن للطفل في هذه المرحلة تطوير مهارات من قبيل اللعب بالصلصال والطين، والرسم بشكل أكثر إتقان وتهذيب.
  • يميل الذكور في هذه المرحلة إلى اللعب الحركي العنيف قليلاً كالتسلق ولعب الكرة والقفز، بينما تكون الإناث أكثر هدوءً في اللعب والحركة.
مرحلة الطفولة المتوسطة
مرحلة الطفولة المتوسطة

النمو الاجتماعي في مرحلة الطفولة المتوسطة

خلال هذه المرحلة من الطفولة يكون المحيط الاجتماعي للطفل أكثر اتساعاً، مما يُحدث تغييرات اجتماعية وكذلك نفسية للطفل نتيجة تعامله مع المنزل والمدرسة والمحيط الخارجي مثل: الجيران وأصدقاء النادي والشارع.

  • تكون بيئة البيت أو الأسرة هي الأهم، حيث تكون مكان حدوث تغييرات عاطفية للطفل مع بدء الاعتماد على نفسه والتخلص تدريجيا من الاتكال على الوالدين من الناحية النفسية مثل تجربة تمضية ليلة خارج المنزل في المعسكرات التابعة للمدرسة.
  • كما تكون العائلة مكان لدعم الطفل في نجاحاته المختلفة، وتكون داعم للطفل حين التعرض للفشل في الدراسية أو غيرها.
  • وكون زملاء الدراسة والأصدقاء في المدرسة دور هام في حياة الطفل خلال هذه المرحلة، حيث يتعلم المنافسة في الدراسة أو الألعاب الرياضية كما يُكوِن علاقات صداقة قوية تقوم على الوفاء وتكون هذه الصداقات غالباً من نفس الجنس.
  • يُمكن خلال هذه المرحلة طلب مساعدة الطفل في المنزل ليعرفوا قيمة الجهد والعمل الذي تبذله الأمهات في البيت ليكون مراعياً أكثر في تصرفاته.
  • كما يجب تعليمه أهمية الظهور بمظهر لائق عند ارتداء ملابس.

النمو الأخلاقي في مرحلة الطفولة المتوسطة

يكون الطفل خلال هذه المرحلة أكثر إدراكاً بأهمية الأخلاق والتربية والالتزام بالسلوك الجيد وقواعد المجتمع المتعارف عليها، حيث يبدأ في تبني هذه العادات حتى إذا ما لم يجد تفسير لهذه التصرفات بهدف الحصول على الاستحسان والتقدير من قبل الوالدين والأصدقاء وكذلك المعلمين.

  • خلال نهاية هذه المرحلة يكون الطفل قد تعلم قيم من قبل المساواة والعدالة والأمانة، ويكون دور الأسرة مهم في متابعة الأطفال ونشاطاتهم اليومية والسؤال عنها لمعرفة المشاكل التي يتعرضون لها خارج المنزل.
  • من المهم تقديم المساعدة والاهتمام للطفل دون السخرية منه، وكذلك مساعدة الطفل من الناحية النفسية والعاطفية وتقديم الدعم اللازم طوال الوقت.

تكون مرحلة الطفولة المتوسطة هامة جداً في تكوين علاقة الطفل مع المجتمع الذي يتمثل في المدرسة والمحيط القريب من البيت، كما تكون هذه المرحلة مناسبة لتطوير الطفل بعض المهارات في الدراسة والأخلاق والتعامل مع الأسرة والأصدقاء، لذلك يجب دعم الطفل نفسياً ومعنوياً أمام التغيرات التي يعيشها.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق