اسماء اولاد

معنى اسم زكريا وصفات حامل الاسم

معنى اسم زكريا

معاني الأسماء تُهم كثير من الناس، وخاصة عند تسميتهم لأبنائهم، وإن كان الاسم من الأسماء القديمة فيهتم البعض بمعانيه أكثر، فمثلاً اسم زكريا

فكثير لا يعرف معنى اسم زكريا، ولكن يكفي لنا أن نعرف أنه اسم نبي من أنبياء الله وأنه اسم ذكر في القرآن الكريم بصفات جيدة لنتسمى به حتى وإن لم نعرف معناه.



معنى اسم زكريا في اللغة العربية

هو اسم علم مذكر، وهو من أصل توراتي، وهذا الاسم مكون من شقين، الشق الأول وهو “زخر” وهي تعني يذكر الله، والشق الثاني” يهوه” أي الله، وللاختصار أصبحت “يهوه” هي “يا” وبالتالي أصبحت الكلمة “زكريا” وعند تركيب الشقين ونطق الاسم يكون زكريا أي ذكر الله، وبالتالي فإن معنى اسم زكريا فيه دعوة إلى الله سبحانه وتعالى بذكر الله سواء بالحمد أو التسبيح أو الاستغفار أو الصلاة.

ولأن معنى اسم زكريا عظيم، وتسمى به نبي من أنبياء الله سبحانه وتعالى وهو سيدنا زكريا فكان لابد أن نعرف عنه الكثير، فهو من ذرية أبو الأنبياء إبراهيم عليه السلام، وُكلت إليه رعاية السيدة مريم عليها السلام وهي في المحراب، وهو زوج أختها، ولكنه لم يُرزق بأبناء إلى حيث كانت زوجته عاقر فدعا الله سبحانه وتعالى بعد أن تعدى التسعين من عمره، وكانت بشارة الله له بميلاد نبي الله يحيى.

معنى اسم زكريا في المنام

ولأنه من أسماء الأنبياء، فإن مجرد ذكر اسمه في المنام يستبشر الإنسان فالأنبياء قد خصهم الله عزّ وجلَّ بصفات جيدة، واصطفاهم سبحانه من البشر ليقوموا بنشر الرسالة التي أنزلت عليهم من عند الله سبحانه وتعالى، فهم خير البشر، فتختلف الرؤية على حسب الرائي، ونجد أن معنى اسم زكريا في المنام للفتاة دليل على أنها صالحة وتتبع النهج الصحيح بإذن الله.



أما المرأة المتزوجة فهو دليل على استقرارها في حياتها الزوجية، وقد تكون بشارة للحامل بأنها ستُنجب ذكر إن شاء الله، أما الرجل فهي دلالة على صلاحه وبشارته بالأخبار السارة وأنه سيُرزق بإذن الله بالرزق الحلال الوفير.

اقرأ أيضًا: معنى اسم جولي بالتفصيل

الصفات التي يتميز بها حامل اسم زكريا

لأن اسم زكريا مميز، ولأن معنى اسم زكريا مهم بالنسبة لكثير من الناس وخاصة من يهتمون بتسمية هذا الاسم لأبنائهم، فإنه من المهم معرفة صفات حامل هذا الاسم، والتي من أهمها أنه شخص يتحمل المسؤولية، وصبور جداً، كما أنه طموح ويحرص على السعي للوصول لأهدافه والوصول لتحقيق النجاح والتميز فيه، ويكون قائد جيد في موقعه.

وهو شخص كثير الذكر لله سبحانه وتعالى لذلك تجده ابن بار، وأب جيد، وزوج عطوف، وهو مثال جيد وقدوة حسنة لأبنائه.

كما أنه شخص شجاع وجرئ في قول الحق وفي الحفاظ على حقوق الغير، ولا يتوارى عن مساعدة الغير إن طلب ذلك، هذا مع أنه حنون، وهذا لا يقل من نشاطه  وذكائه.

إلا أنه صارم في التعامل، ويأخذ الأمور بجدية جداً فيرى البعض أن هذا يجعله شخص غير مرح.

حكم التسمية باسم زكريا

ولأن اسم زكريا هو اسم لأحد أنبياء بني إسرائيل وذكر في القرآن الكريم، فيعرفه الكثير من الناس، ولكنهم كانوا لا يعلمون معنى اسم زكريا، لكن بعد أن اتضح لهم المعنى فأصبح من الواضح أن التسمي باسم زكريا هو من الأمور الجائزة شرعاً.

بل هي من الأمور المحببة، لأنها تُعرف الأجيال بأسلافهم وتُراثهم وشريعتهم وتجعلهم دائماً يتذكرون أنبياء الله وتعبدهم لله سبحانه وتعالى وبالتالي التأسي بهم في الصبر والدعوة وتقديم العون للناس وفق ما يُحبه الله ويرضاه.

اسم زكريا في الكتب المقدسة

اسم زكريا من الأسماء التي تم تسميتها في جميع الأديان المساوية، سواء في اليهودية أو المسيحية أو الإسلام، وجاء ذكره في الكتب المقدسة باسمه هذا سواء في التوراة أو الإنجيل أو القرآن الكريم، وكلهم كانت تُشير إلى اسم نبي الله زكريا عليه الصلاة والسلام.

اسم زكريا في القرآن الكريم

وقد ورد اسم زكريا في القرآن الكريم مرات متعددة، حوالي سبع مرات في سور مختلفة من القرآن الكريم، وهي كالتالي:

  • ثلاث آيات في سورة آل عمران.
  • وآيتين في سورة مريم.
  • وآية في سورة الأنعام.
  • وآية في سورة الأنبياء.

كيفية كتابة اسم زكريا بالإنجليزية

يُمكن أن يُكتب اسم زكريا بأكثر من طريقة في اللغة الانجليزية، فهي قد تُكتب .zakaria

وقد تُكتب بطريقة أخرى .zakaryr

مشاهير تسموا باسم زكريا

  • زكريا المستعصم بالله الثاني، وهو المعروف باسم المعتصم بالله، وهو زكريا بن إبراهيم الواثق بالله، وكان يُكنى بأبو يحيى، وكان من ضمن الخلفاء العباسيين في القاهرة، كانت خلافته قصيرة في عام 1377م، ثم بعد ذلك تولى من (1386 م-1389 م).
  • زكريا بن يحيى بن علي التبريزي، وكان مشهوراً باسم (الخطيب التبريزي)، وهو أبو زكريا يحيى بن علي بن محمد الشيباني التبريزي، وهو من مواليد 421 هـ الموافق 1030 م في تبريز، وكانت نشأته في بغداد، ثم رحل بعد ذلك إلى الشام، ومن ثم إلى مصر ثم رجع إلى بغداد، عمل في المدرسة النظامية في خزانة الكتب، وتوفي في عام 502 هـ الموافق 1109م.

ومن شروحاته العظيمة التي كان لها أثر:

  • شرح ديوان الحماسة لأبي تمام.
  • تهذيب الألفاظ.
  • شرح سقط الزند للمعري.
  • الوافي في العروض والقوافي.
  • شرح شعر المتنبي.
  • الملخص في إعراب القرآن.

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق