أهم المعلومات حول حرب البسوس

حرب البسوس تعتبر في تاريخ العرب أطول حرب عرفتها البشرية وتداولتها الأجيال منذ العصر الجاهلي إلا أن استمرت قرابة أربعين عامًا بين قبيلتي تغلب وبكر، ومن هنا سنتعرف أسباب قيام حرب البسوس وبدايتها منذ الجاهلية، وحتى الأطراف التي شاركت بها عبر موقع مُحيط.

معلومات عن حرب البسوس

التاريخ عبارة عن نتاج حوادث ومواقف أنشئت خلالها الحروب عند الجاهلية، فمن دون هذه الوقائع والحوادث لن يتكون التاريخ ولن نتمكن من فهم نقطة تحول العصر الجاهلي للعصر الإسلامي، ومن ضمن أشهر هذه الوقائع في الجاهلية.

هي قصة حرب البسوس التي غيرت مسار الحضارة الإنسانية قديمًا مع دخول الإسلام؛ حيث بدأت عام 534 ميلاديًا في وادي الخيطان بمنطقة الباحة، لتُعرف بأكبر حرب للأخذ بالثأر في جنوب الجزيرة العربية.

يُمكنك معرفة الآتي: الحرب العالمية الاولى والثانية واهم المعلومات عنهم

سبب قيام حرب البسوس

السبب الرئيسي بين قبيلتي بكر وتغلب هو قتل كُليب بن ربيعة بن الحارثة بن زهير بن جشم بن بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلب على يد الجسّاس بن مرّة الشيباني.



واسمه الحقيقي وائل وسُمِّي بـ كُليب لأنه كان يحمل على يده جرو صغير إذا سار في أي مكان يريده يضرب الجرو حتى الصياح ولا يسمع عواه أحد إلا تجنبًا وخيفة، وكان يطلق عليه كُليب وائل التغلبيّ، بسبب قتله لناقة تابعة لبني بكر.

وكانت هذه الناقة تتبع ابنة منقذ لوادي قبيلة بكر، وذهبت لتروي ظمأها في بئر يتبع قبيلة تغلب دون أخذ الإذن منهم، فقام ملك قبائل معد

وهو كُليب وائل بقتل الناقة ومن هنا اشتعلت نيران الحرب؛ حيث غضبت خالة الجسّاس تسمى البسوس بنت المنقذ وطلبت من ابن أختها بقتل كُليب والأخذ بالثأر.

فوصل النبأ سالم أبو ليلى المُهلهل لينتقم من مقتل أخيه كُليب بتحضير جيش يقوده، حتى هدأت الحرب بعد مقتل الجسّاس وانتصر المُهلهل بن قبيلة تغلب بعد مرور أربعين عامًا من القتال.

تابع قراءة: أسباب الحرب العالمية الأولى والثانية

حرب البسوس
حرب البسوس

بداية حرب البسوس

تنقسم حرب البسوس خلال فترة نشوبها إلى عدة وقائع أخذت أيام عديدة لكل يوم نشرحه بالتفصيل:

يوم النهى

  • هذا اليوم حين اجتمعت حشود من قبيلتي بني شيبان حلفاء قبيلة بكر بقيادة الحارث بن مرّة وبين قبيلة تغلب بقيادة عدي بن ربيعة الذي يطلق عليه أبو ليلى المُهلهل، وقد حققت قبيلة تغلب الفوز ووقعت قبيلة بني شيبان منهزمة مع قتل عدد كبير منهم.

يوم الذنائب

  • يوم عظيم لدى قبيلة بني بكر التي تحالفت مع بني ذهل بن ثعلبة وانتصروا على بني شيبان انتصار عظيم وأوقعوا عدد كبير من القتلى.

يوم زبيد

  • يوم تكافئت فيه الأطراف، إذ أنه لم ينتصر كلا القبيلتين، فكان التعادل صفة ميّزت هذا اليوم.

يوم واردات

  • وفي هذا اليوم غلبت قبيلة تغلب على بني شيبان؛ حيث التقوا الاثنان بواردات، وزاد عدد القتلى من قبيلة بكر بن وائل.

يوم عويرضات

  • في هذا اليوم قُتل السفاح التغلبي وانتصرت قبيلة تغلب.

يوم القصيبات

  • قُتل همام بن مُرّة بن ذهل الشيباني البكري على يد صديقه عدي بن ربيعة، ويطلق على هذا اليوم يوم بطن السرو وانتهت بانتصار تغلب.

اطلع على: اثار الحرب العالمية الأولى ونتائجها على مصر والشرق الأوسط

حرب البسوس
حرب البسوس

انتهاء حرب البسوس

انتهت الحرب منذ مرور يوم يسمى بتحلاق اللمم أي تفرقة جيوش تغلب وانتقالها إلى العراق لتبدأ حياة جديدة.

يوم تحلاق اللمم

  • يسمى يوم الفصيل، فكان آخر يوم لانتهاء هذه الحرب، فقد انتصرت قبيلة بكر وتفرقت جيوش العدو حتى هجروا إلى الفرات وأُطلق عليها ديار ربيعة، وهرب المُهلهل وترك قومه ونزل في بني جنب.

اقرأ أيضاً: ما هي ابرز أسباب حرب فيتنام

حرب البسوس
حرب البسوس

حرب البسوس اشتعلت نيرانها بسبب مقتل ناقة وتوالت بعدها حلقة الثأر بين قبيلتين كادت في انقراضها إلى الأبد، لنتعلم أن عصر الجاهلية قبل دخول الإسلام أساسه نقصان العقل والدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق