تقنية ومعلومات

معلومات عن شركة ابل وأهم تحالف جعلها تخسر استثماراتها

إذا كنت مهتمًا بجمع معلومات عن شركة ابل فلا بد من أنك أحد المهتمين بمجال صناعة الكمبيوتر الشخصي وملحقاته، والهواتف الذكية، والكمبيوتر اللوحي والبرمجيات؛ حيث تعتبر شركة ابل الأمريكية هي أول من قام بتصنيع الكمبيوتر الشخصي بنجاح، وهي أيضًا أول من أنتج واجهة مستخدم رسومية مستخدمًا الفأرة كوحدة إدخال، ويقع مقر شركة ابل الرئيسي بكوبرتينو، بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

معلومات عن شركة ابل

بدأت شركة ابل بحلم في عقل ستيف جوبز وصديقه ستيف وزنياك ببناء شركة بتصنيع الحواسيب؛ حيث بدأ الحلم يتحقق في عام 1975 بإنتاج أول كمبيوتر صغير باسم “ألتير 8800″، وقد حقق نجاحًا تجاريًا.



وكان ألتير 8800 يعمل على شريحة معالج رقيقة حديثة الصنع، وقد نال جوبز وصديقه تشجيعًا كبيرًا من نادي هومبرو للكمبيوتر، وفي عام 1976 قام جوبز وصديقه بتأسيس شركتهما تحت اسم “ابل”، وكان عمر زونياك آنذاك 26 عام، بينما كان جوبز 21 عام.

وبخصوص رأس مال الشركة فقد باع جوبز سيارته الفولكس فاجن، بينما باع زونياك آلته الحاسبة ذات القابلية للبرمجة.

النجاح التجاري لشركة ابل

معلومات عن شركة ابل
معلومات عن شركة ابل

كان جوبز رغم حداثة سنه، وقلة خبرته التجارية متفهمًا لضرورة أن تدار الشركة إدارة احترافية، وتمول التمويل المناسب.



وعلى ذلك أقنع جوبز ريجيس ماكينا المتخصص بالعلاقات العامة بتولي تمثيل الشركة، واستطاع جوبز إقناع الثري مايكل ماركولا، والمخضرم بشركة Intel بالاستثمار في ابل.

وقد أصبح ماركولا عضوًا في مجلس إدارة مؤثر بشركة ابل.

واستطاعت ابل أن تحقق نجاحًا سريعًا، لا سيما بعد اختراع وزنياك لوحدة تحكم تعمل بالقرص، وسمح اختراع زونياك بإضافة وحدة للأقراص المرنة ذات تكلفة منخفضة، وقد سمح استخدام الأقراص بتخزين المعلومات، واسترجاعها بسرعة.

وأُطلق على الحاسب الجديد “ابل 2” والذي أصبح مفضلًا للمبرمجين الهواة، وقد استهدف أب 2 سوق المستهلكين، والأعمال الصغيرة.

وقد كانت أهم معلومات عن شركة ابل في ذلك الوقت أنها حققت حضورًا متفردًا ورائدًا بالمؤسسات التعليمية بحاسوبها ابل2.

كان ذلك من خلال توفير الحواسيب ابل2 لهذه المؤسسات بخصومات كبيرة، وبعض التبرعات، وقد ساعد في نجحها وشهرتها غياب المنافسة، وقد ساهم ذلك في هيمنتها على المدارس الابتدائية بمرحلة التسعينيات من القرن الماضي.

يمكنك التعرف على: كيفية تحديث تعريفات الجهاز بشكل صحيح

منافسة شركة IBM لشركة ابل

وفي سياق جمع معلومات عن شركة ابل، فبحلول 1980 تنامت أرباح شركة ابل بمعدل غبر مسبوق؛ حيث حققت ابل ما يزيد عن مائة مليون دولار، وكان عدد موظفيها في ذلك الوقت حوالي ألف موظف.

وقد كان الطرح العام لشركة ابل في ديسمبر لنفس العام هو الأعلى منذ 1956.

كما أن تقييم شركة ابل في نهاية 1980 قد وصل إلى 2مليار دولار، وعلى الرغم من ذلك، واجهت ابل منافسة من شركة IBM ذات الريادة في صناعة الكمبيوتر.

وقد انتظرت IBM اللحظة المناسبة التي نمى فيها سوق الكمبيوتر الشخصي لتقدم إنتاجها الخاص من هذه الأجهزة.

لقد قامت IBM في 1981 بإنتاج أجهزة تعمل بمعالج إنتل، وعلى نظام تشغيل DOS الذي أنتجته ميكروسوفت، وبعد مدة صغيرة أنتجت IBM نظام تشغيل لوتس الخاص بها والذي حقق نجاحًا كبيرًا حينها، ومع الأسف لم يحظى ابل 2 بنفس الفرصة.

يمكنك التعرف على: بحث حول الحاسوب وأهم مكوناته

شركة ابل تنتج أول واجهة رسومية

استطاعت ابل أن تستعيد موقعها الريادي في عالم الحواسيب بحلول 1979؛ حيث استطاع فريق هندسي بقيادة جوبز أن يطور ابتكارات بالو ألتو للأبحاث التابعة لزيروكس.

فقد عرضت زيروكس على ابل وقتها مشروع لأول واجهة رسومية للمستخدم، وتميزت هذه الواجهة بوجود نوافذ، واستخدام الفارة كجهاز تأشير.

كما تضمنت الواجهة رموز للتطبيقات عُرفت بالأيقونات، وعلى الفور قامت ابل بدمج مشروع الواجهة مع أجهزتها الجديدة وهي:

  • ليسا الذي صدر عام 1983.
  • ماكنتوش الصادر في 1984 بتكلفة منخفضة.

وقد تولى جوبز المشروع الأخير بنفسه، وهو كمبيوتر قيمته 2500 دولار بواجهة رسومية ملونة.

ابل وثورة النشر المكتبي

على الرغم من الضجة الإعلامية التي حققها ماكنتوش إلا أنه قد بيع بأقل مما توقعت ابل في البداية؛ حيث كان عيب ماكنتوش Mac هو افتقاره إلى ذاكرة، ووحدة تخزين كافية، كما أنه كان يفتقر لجهاز التأشير، والشاشة الملونة.

وقد أعقب ذلك الانخفاض في مبيعات Mac طرد رئيس ابل التنفيذي جون سكالي لجوبز في 1985، وقد ترك وزنياك هو الآخر شركة ابل في 1985 ليعمل مدرسًا، واستطاعت ابل بقيادة سكالي أن تطور أجهزتها تدريجيًا.

وأهم ما تم رصده من معلومات عن شركة ابل فذ ذلك الوقت سبب إنقاذ جهاز Mac، حيث كان السبب هو طرح ابل لطابعة ليزر بسعر منخفض في 1985بالإضافة لتطبيق بيدج ميكر.

وقد كان هذا الابتكار سببًا في إطلاق ثورة عرفت بالنشر المكتبي، فقط أصبح بفضل هذه الثورة يمكن إنتاج كتيبات، ورسائل علمية، ونشرات من خلال مكاتب صغيرة.

فقد كانت الطباعة في ذلك الوقت تتم بتكلفة عالية وتعرف بالطباعة الحجرية حتى ثورة النشر المكتبي.

وبعد مدة وجيزة أصبح التصوير والنشر سوق منفرد للأجهزة Mac، وقد ابتكرت ابل قاعدة بيانات سُميت “هايبر كارد”.

وضمنتها بالمجان في كل أجهزة Mac منذ 1987، كما قد تم تنظيم الوسائط المتعددة بالعروض التقديمية عبر تقنية عُرفت بالارتباط التشعبي.

العصر الذهبي لشركة ابل

عاشت ابل عصرها الذهبي بحلو التسعينيات؛ فقد اقتربت عائداتها من 10مليار دولار؛ حيث بلغت مبيعات ابل السنوية من أجهز الكمبيوتر ما يزيد عن مليون جهاز.

وبالرغم من ذلك، فقد حجبت هذه الأرباح المرتفعة لابل حقيقة انخفاض حصتها السوقية.

وقد أوضحت معلومات عن شركة ابل تم جمعها أن سبب هذا الانخفاض كان مشكلة تقنية، فعلى الرغم من تفوق ابل التكنولوجي كان عدم التوافق بين Mac وبرنامج ابل2 سببًا لانخفاض حصة ابل السوقية.

وللأسف فقد تم تجاهل المشكلة في بادئ الأمر، وهذا ما زاد الأمر سوءً، فقد أبطأ ذلك من مبيعات ابل التعليمية، وأجبرتها على الاستمرار في إنتاج ابل 2 رغم قدمه حتى 1993.

وبعد محاولة فاشلة قامت بها ميكروسوفت لتشغيل نظام ماك على معالجات إنتل قامت بطرح نظام ويندوز، وكان ذلك ضربة كبيرة لشركة ابل التي ظلت تكافح سنين لتظل صاحبة الواجهة الرسومية الوحيدة، لكن ظهور نظام ويندوز جعل لابل منافس قوي بالأسواق.

وقد زاد من قوة ميكروسوفت التنافسية في مواجهة ابل تطويرها المستمر لإصدارات ويندوز المتتالية، لكن وعلى الرغم من كل ذلك استطاعت شركة ابل أن تحافظ على مركزها التنافسي من حيث الجودة.

وذلك ما جعل البعض يفضل منتجاتها بالرغم من ارتفاع التكلفة مقارنةً بمنافسيها.

يمكنك التعرف على: بحث عن شركة ابل | الاهداف والانجازات

تحالف ابل وIBM

معلومات عن شركة ابل
معلومات عن شركة ابل

إن أهم معلومات عن شركة ابل كانت في أواسط عام 1991 أعلنت كل من ابل وIBM عن توقيع اتفاقية تحالف بينهما؛ حيث وقعا بالإضافة إلى ذلك اتفاقية مع شركة موتوريلا.

وقد قامت ابل وIBM بإنشاء شركتين جديدتين للبرمجيات هما Taligent، وKaleida Labs، وكان الهدف من إنشائهما هو تطوير أنظمة تشغيل.

وقد كان من المفترض أن تعمل Taligent على تطوير إصدارات Mac Os وIBM OS / 2K، وكان الهدف من ذلك هو أن تعمل هذه الأنظمة على أي جهاز كمبيوتر.

كما كان مقررًا لشركة Kaleida Labs أن تعمل على تطوير برمجيات الوسائط المتعددة، لكن بالرغم من ذلك اختلفت ابل و IBM على بعض الأمور التقنية لتنسحب ابل من التحالف، وتخسر بعض استثماراتها.

والجدير بالذكر أن شركة ابل في عام 2011 قد قدمت الحوسبة السحابية iCloud، حيث يتم تخزين البيانات وتحديثها تلقائيًا على الهواتف النقالة.

وأخيرًا لقد قدمنا معلومات عن شركة ابل توضح لماذا هي في مقدمة عالم الكمبيوتر والهواتف الذكية، بالإضافة إلى ذكر الشركة المنافسة لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق