الادوية الطبية

دواء امريزول

دواء امريزول

يعد دواء امريزول أحد الأدوية الطبية التي تقوم بعلاج البكتريا والفطريات بالإضافة لحالات عدوى الجهاز التنفسي السفلي، فمثل هذه الحالات منتشرة بشكل كبير بين العديد من الأشخاص

بالإضافة إلى انتشارها أيضًا بين الأطفال، ولهذا فإن الدواء يتوفر منه كافة الأشكال، مثل الأقراص والشراب ولبوس وأيضًا منها على شكل أمبولات، حتى يسهل استخدامه لكافة الأعمار.



دواعي استخدام دواء امريزول

  • يستخدم دواء امريزول في علاج حالات العدوى المهبلية التي تصاب بها بعض السيدات.
  • كما أنه من الأدوية المستخدمة في علاج الإصابة بحالة الأميبا الحادة.
  • ويقوم الأطباء بوصف هذا الدواء في علاج حالات التهاب بطانة الرحم.
  • هذا بالإضافة إلى قدرته في علاج الإصابة بعدوى بكتيريا العظام.
  • كما أنه يستخدم في علاج حالات التهاب الأغشية السحائية.
  • كما أنه استطاع أن يثبت مدى قدرته في علاج حالات الالتهاب الرئوي.
  • ويقوم العديد من الأطباء بوصف الدواء في علاج حالات عدوى الجهاز العصبي المركزي.
  • كما أنه من الأدوية التي تستخدم في علاج الحالات المصابة بعدوى الجهاز التنفسي السفلي.
  • هذا بالإضافة إلى أنه من الأدوية التي أثبتت قدرتها في علاج الإصابة بخراج الكبد الأميبي.
  • يقوم أيضًا الأطباء بوصفة في علاج حالة الإصابة بدودة المعدة، أو ما تعرف بالميكروب الحلزوني.
  • استطاع أيضًا الدواء أن يثبت قدرته الفائقة في القضاء على العدوى التي يمكن أن تنتشر من خلال بعض الجروح.
  • يمكن أيضًا أن يقضي الدواء على العدوى البكتيرية التي يمكن أن يصاب بها المريض من خلال إجرائه لأي عملية جراحية.

الجرعة وطريقة استخدام دواء امريزول

من المعروف أن الحالات المرضية تختلف عن بعضها البعض، فلا يوجد حالة مرضية مثل الأخرى، ولهذا فلا يمكن أن يتم تحديد الجرعة المستخدمة من دواء امريزول في العلاج من قبل المريض وحده أو أي شخص آخر من الأشخاص القريبة منه.

فمن الضروري أن يتم تحديد جرعة الدواء من خلال الطبيب المعالج فقط، وذلك بعد معرفته بالحالة الصحية العامة للمريض، كما يجب على المريض أن يتبع كافة تعليمات الطبيب، ولا يقوم بزيادة الجرعة أو الإنقاص منها إلا بعد استشارة الطبيب، حتى لا يعرض نفسه للآثار الجانبية الناتجة عن هذا الدواء.

ولكن الجرعة المعتاد تناولها للكبار تكون قرص واحد ثلاث مرات خلال اليوم، ومن الأفضل أن تكون بعد تناول الطعام حتى لا يتسبب في إصابة المعدة بأي ضرر من أي نوع، أما الجرعة المعتادة للأطفال فمن الضروري أن تحدد على حسب وزن الطفل وعلى حسب حالته المرضية.



ولكن الجرعة المعتادة للأطفال في الغالب تكون ثلاث مرات في اليوم بعد تناول الطعام أيضًا، حتى لا تتعرض معدة الطفل لأي ضرر.

الآثار الجانبية لدواء امريزول

  • من أكثر الآثار الجانبية التي يتسبب فيها دواء امريزول هو الشعور الدائم بالآم شديدة بالبطن.
  • أيضًا من أكثر الآثار الجانبية شيوعًا عند استخدام هذا الدواء هي الإصابة بالصداع الشديد.
  • أن تناول الدواء لفترات طويلة يمكنه أن يتسبب في إصابة المريض بجفاف شديد في الفم.
  • كما أنه يكون سبب في فقدان المريض لشهيته طوال فترة العلاج، فيصبح لا يرغب في تناول الطعام على الإطلاق.
  • من الآثار الجانبية التي يتسبب فيها هذا الدواء هو الشعور المستمر بالدوخة.
  • أيضا من الآثار الجانبية الأولية عند تناول هذا الدواء، هو الإصابة بحالة إسهال شديدة يصاحبها القيء والغثيان، ولكن هذا العرض سرعان ما يزول مع تناول أكثر من جرعة من الدواء.
  • يمكن أن يتسبب الدواء في تغير لون البول بشكل واضح وسريع.
  • قد يتعرض المريض أثناء تناوله لهذا الدواء لحالة من تنميل أطراف اليدين والقدمين أيضًا.
  • قد يشعر المريض ببعض الآلام أثناء التبول خلال فترة علاجه بهذا الدواء.
  • يمكن أن يتسبب الدواء في إصابة المريض ببعض التغيرات المزاجية وأيضًا بعض التغيرات النفسية.
  • يستطيع الدواء أن يصيب المريض خلال فترة تناوله له بتورم واضح باليدين والقدمين.
  • كما يمكن أن يصاب المريض بالطفح الجلدي والحكة في بعض الأماكن المختلفة بالجسم، بالإضافة إلى ظهور بعض البقع الحمراء بالوجه.
  • من الممكن أن يعرض الدواء المريض لحالة واضحة من صعوبة التنفس.

موانع استعمال دواء امريزول

  • يمنع تناول الدواء للأشخاص المصابين بالحساسية من أي مكون من مكونات الدواء، فهذا يتسبب لهم في العديد من الأضرار.
  • يحظر الأطباء من تناول دواء امريزول أثناء تناول المشروبات الغازية وما شابهها.
  • يجب على المريض أن لا يقوم بتناول الدواء أثناء قيادة السيارة أو أثناء استخدام الآلات الحادة الخطيرة، فهو يسبب النعاس الشديد وفقدان الوعي وعدم التركيز.

امريزول مع الحمل والرضاعة

يعد دواء امريزول من الأدوية الممنوع تناولها أثناء فترة الحمل، وخاصة خلال الثلاث أشهر الأولى، فيمكنه أن يصيب الحامل والجنين بالعديد من الأضرار، فيمكن أن يتسبب في إصابة الحامل بحالة نزيف حادة تعرضها وتعرض جنينها لأضرار بالغة.

كما أنه من الممكن أن يعرضها لحالة ولادة مبكرة أو للإجهاض أيضا، كما أنها من الممكن أن يعرض الجنين للإصابة ببعض التشوهات والعيوب الخلقية، ولهذا فمن الضروري الابتعاد عن تناوله نهائياً.

أما بالنسبة للسيدات التي تقوم بإرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية، فمن الممنوع أن يقوموا بتناول الدواء نهائياً، فالدواء يمكن أن يمر للرضيع من خلال لبن الأم، وهذا قد يتسبب في تعرض الطفل إلى أضرار بالغة.

 

الوسوم

رضوى

أهوى الابحار في عَناقيد الادب ، حتى اُحلق بِسماء سِحر الحب .. ومن أنبثاق ذاك السحِر أتوق شَوقا لسرقةِ اقتباس وَحييُ قَلمي ، الماهرُ باختِطافِ روحي إلى عالمِ العشق والهوى ..❤

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق