السعودية

مدينة الجوف بالمملكة العربية السعودية

مدينة الجوف أهم المدن بالمملكة العربية السعودية

مدينة الجوف عبر موقع محيط، من الجدير بالذكر أن مدينة الجوف هي واحدة من أهم مدن المملكة العربية السعودية فهي تتميز بالعديد من العوامل التي ساهمت في إكسابها مكانة كبيرة جدًا بين باقي المدن سواء على المستوى الاقتصادي أو على المستوى المكاني وخلافه.

معلومات عن مدينة الجوف السعودية 

هي إحدى أشهر مناطق المملكة العربية السعودية على الرغم من كونها واحدة من أصغر المدن إلا أن مساحتها الجغرافية القليلة لم تكن عائق أمام تميزها وتفوقها على معظم المدن الكبرى في المنطقة:



إجمالي مساحة أراضي مدينة الجوف بأكملها هي خمسة وثمانون ألف كيلومتر مربع فقط لا غير، فمدينة الجوف تشغل حوالي ٤،٣٪ من إجمالي مساحة المملكة العربية السعودية.

حسب أخر إحصائية أجراها المختصين ومن ثم نشروها للتعداد السكاني في مدينة الجوف فعدد سكانها هو ستمائة ألف مواطن أو ما يزيد عن ذلك، ومن الجدير بالذكر أن هذه الإحصائية ليست حديثة فمما لا شك فيه أن هذه النسبة قد ارتفعت عن ذلك الأن.

العاصمة الرسمية الشرعية الخاصة بمدينة الجوف هي سكاكا، وهي تقع في الصحراء الكبيرة وتحديدًا في الجزء الشمالي منها ويشاع أن عدد القاطنين بها يبلغ حوالي ثلاثمائة ألف نسمة أي تقريبًا نصف سكان مدينة الجوف وتعتبر منطقة سكاكا هي أكثر المناطق إنتاجًا لزيت الزيتون في المنطقة.



تتبع لمدينة الجوف عدة مناطق رئيسية مثل منطقة ساكسا التي سبق الإشارة إليها وهذه المنطقة بمفردها هناك ستة عشر مركزًا تابعين لها،

ثاني منطقة رئيسية في مدينة الجوف هي منطقة القريات ويتبع هذه المنطقة سبعة مراكز فقط لا غير، وثالث المناطق الرئيسية في المدينة هي منطقة دومة الجندل ومثل منطقة القريات فهي يتبعها سبعة مراكز فقط هي الأخرى.

من أهم الأمراء الذين مروا على مدينة الجوف هو الأمير عساف الحسين فقد كان هو أول أمير تم تعيينه على مدينة الجوف وظل أميرًا للمنطقة لمدة عامين متتالين، ولا يمكننا أن نغفل عن أهمية أمير المنطقة الحالي سمو الأمير فهد بن بدر، ولقد كان أمير المنطقة منذ عام ١٤٢٣ هجريًا وحتى يومنا هذا.

المناخ السائد في مدينة الجوف هو المناخ الصحراوي القاري، ففي فصل الشتاء يكون الطقس العام حار جدًا وجاف فيصل متوسط درجة الحرارة إلى ثلاثون درجة مئوية، بينما في فصل الشتاء يكون الطقس السائد هو الطقس البارد فيصل متوسط درجة الحرارة إلى تسع درجات مئوية.

الوضع الاقتصادي للبلاد يعتمد بشكل أساسي على زراعة أشجار الزيتون وأشجار النخيل، فيشاع أن أشجار الزيتون عددها يصل إلى ما يزيد عن اثنا عشر مليون شجرة،

بينما يصل عدد شجر النخيل إلى ما يزيد عن مليون شجرة، وكل عام يتم إقامة احتفال للزيتون يسمى باسم مهرجان الزيتون ويكون ذلك في نهاية موسم حصاد الزيتون أخر العام أي تقريبًا خلال شهر ديسمبر وشهر يناير.

شاهد أيضا: محافظة ثول التي تقع في المملكة العربية السعودية

حدود مدينة الجوف

مدينة الجوف
مدينة الجوف
  • يحد مدينة الجوف من الجهة الشمالية الغربية دولة الأردن، ومن الجهة الجنوبية مدينة حائل ومدينة تبوك.
  • من كلا من الجهة الشرقية والجهة الشمالية منطقة الحدود الشمالية.

السياحة في مدينة الجوف

هناك العديد من الأسباب التي تجعل المدينة من أهم المناطق السياحية في المملكة العربية السعودية وفي العالم كله مثل التنوع الواسع فيها من الناحية البيئية والناحية الثقافية،

بالإضافة إلى النواحي التراثية والتاريخية ودعونا لا نهمل نقطة الروائح الذكية والطبيعة الخلابة الخاصة بالمدينة دونًا عن غيرها فكل هذا أكثر من كفيل بأن يجعلها تحتل الصدارة كواحدة من أجمل المدن السياحية التاريخية.

مدينة سكاكا التي كشفنا عن أهم المعلومات عنها في الفقرات السابقة، إلا أننا لم نذكر أنها تعتبر هي المركز الإداري والرئيسي الخاص بمدينة الجوف.

ولذلك يعطيها المسئولين اهتمام خاص بها، بجانب أنه بسبب أنها الموطن الرئيسي لأشجار الزيتون فهي عند السير فيها تعطي للزائر مزيج من الراحة البصرية بسبب أشكال الشجر المميزة.

والراحة النفسية بسبب الروائح الزكية التي تنتجها هذه الأشجار، بالإضافة إلى تاريخ المدينة العريق الذي ما زالت أثارة باقية ومحفورة وموزعه في عدة أماكن في المدينة.

المكان التالي الذي نشيد به هو صحراء النفوذ، فبجانب كون هذه الصحراء مميزة برمالها الذهبية وشكلها السالب للأنفاس إلا أن المسئولين في المدينة قاموا بتطويرها وتزويدها بعدة نشاطات سياحية ممتعة جدًا ،

حتى تجذب المزيد من السياح وتضمن لهم تجربة مميزة وكمثال على هذه الأنشطة ركوب الجمال، والتزلج على الرمال.

أقرأ أيضا: عدد مدن المملكة العربية السعودية

أهم الآثار في مدينة الجوف

مدينة الجوف
مدينة الجوف

لا تختلف هذه المدينة عن أي مدينة تاريخية أخرى في العالم في كونها تضم العديد من الأماكن الأثرية إلا أن بها بعض الأماكن التي تعتبر هي أكثر شهرة من باقي معالمها الأثرية.

وليس بالضرورة أن يكون السبب وراء ذلك هو أن الأماكن المشهورة أكثر جمالًا فجميع المعالم الأثرية في مدينة لا تقل جمالًا عن بعضها البعض:

  • قلعة زعبل.
  • بئر سيسرا.
  • غار حضرة.
  • قرية الطوير.
  • قلعة كاف.
  • المنطقة الأثرية القديمة.
  • قصر المذهن.
  • تل الصعيدي.
  • مسجد عمرو بن الخطاب رضي الله عنه.
  • تل الساعي.
  • أعمدة الرجاجيل.
  • جبل برنس.
  • سور دومة الجندل.
  • متحف النويصر.

مدينة الجوف كانت هي مضمون هذا المقال الذي نأمل أن نكون في نهايته قد قمنا بتسليط الضوء على هذه المدينة السالبة للأنفاس بالشكل الكافي حتى نبرز قليل من جمالها ومكانتها التي لا يُستهان بها في أكثر من قطاع

فمن الجدير بالذكر أننا نوعًا ما مطالبون بالتزود بأكبر قدر ممكن من المعلومات عن العالم حولنا عمومًا ومن باب أولى أن نتزود أولًا بالمعلومات عن المدن التي تشاركنا في هويتنا الدينية والعربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق