حبوب ادلات Adalat الاستخدام والموانع

تعرف على حبوب ادلات عبر موقع محيط، يعاني الملايين حول العالم من ضغط الدم المرتفع، وهو الأمر الذي قد يتسبب في كثير من المشكلات الصحية الأخرى، وعلي رأسها مشكلات القلب، ولذلك ينصح الاطباء باستخدام حبوب ادلات للسيطرة علي ضغط الدم المرتفع.

حبوب ادلات
حبوب ادلات

ماهي استخدامات ادلات

  • يعالج ادلات الذبحة الصدرية المزمنة والمستقرة.
  • الذبحة الوعائية التشنجية.
  • ضغط الدَّم شديد الارتفاع.

موانع استخدام ادلات

الحساسية الشديدة للدواء أو لأي مُكون من مكوناته، استخدام الدواء في الوقت نفسه مع محفزات السيتوكروم 3 أ 4 القوية، استخدام أقراص العلاج الفوري لعلاج ضغط الدَّم الطارئ أو العاجل، الصدمة القلبية.

الشكل الدوائي لحبوب ادلات

  • يتوافر دواء ادلات في شكل أقراص بثلاث أنواع من التركيز، تركيز 10 مجم، تركيز 20 مجم، وهناك ادلات بتركيز 30 مجم.

الاسم العلمي لحبوب ادلات

 هو نوع من الأدوية يسمى مثبطات قنوات الكالسيوم ويعرف باسم نيفيدبين Nifedipine، يثبط هذا النوع من الدواء دخول أيونات الكالسيوم عبر قنوات في خلايا العضلات التي توجد في جدران الأوعية الدموية، وتحتاج خلايا العضلات إلى الكالسيوم من أجل عملية الانقباض.

استرخاء خلايا العضلات في جدران الشرايين هو ما يفعله ادلات أو نيفيدبين، ويسمح لشرايين الجسم بالاتساع، وهو ما يقلل من الضغط داخل الأوعية الدموية.

ادلات يزيد من توصيل الأكسجين للمرضى الذين يعانون من ذبحة  وعائية تشنجية، ولذلك يستخدم لخفض ضغط الدَّم المرتفع.



ماهي التدخلات الدوائية لادلات

  • يمنع استخدام مثبطات السيتكروم 3 أ 4 القوية مع ادلات، لأنها تضعف فاعليته، لأنه يقلل مستوى النيفيدبين في الدَّم.
  • تناول النيفيدبين مع الأدوية الأخرى التي تخفض ضغط الدَّم قد تجعل المريض يشعر بالدوار وأحياناً يصل الأمر إلى حد الإغماء، خاصة عند تغيير الوضعية من الجلوس أو الاستلقاء إلى الوقوف أو الجلوس.
  • قد تضعف مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان مفعول ادلات.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم مثل فيراباميل.
  • حاصرات ألفا كبرازوسين.
  • مثبطات .ACE
  • باكلوفين.

الأعراض الجانبية لادلات

هناك العديد من الأعراض الجانبية الشائعة لتناول حبوب ادلات ومنها الاحمرار، الصداع، زيادة معدل ضربات القلب، انخفاض ضغط الدَّم العابر، الوذمة وهي احتباس السوائل في الأطراف، الدوار، التعب، حرقان المعدة، العصبية وتغير المِزَاج،، إسهال.

ومن الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً:

  • الوذمة المحيطية  وتعني تورم الكاحلين الناتج عن احتباس السوائل، ولكن يعتمد ذلك على الجرعة.
  • ارتداد الذبحة الصدرية في المرضى الذين يعانون من أمراض الشرايين التاجية قد يكون ناتجاً عن التوقف المفاجئ للدواء.
  • الدوار والارهاق قد يحدث احياناً خلال العلاج.
  • يجب الحذر الشديد عند قيادة السيارة أو تشغيل الآلات.
  • لا يجب تناول عصير الجريب فروت اثناء تناول هذا الدواء لأنه يزيد من تركيز الدواء في الدَّم.
  • لا يجب على الحامل تناول هذا الدواء.
  • يفضل تجنبه اثناء الرضاعة.

آثار جانبية نادرة:

  • اصفرار الجلد والعينين.
  • انخفاض في عدد خلايا الدَّم البيضاء.
  • تضخم اللثَة.
  • آلام العضلات والمفاصل.
  • الطفح الجلدي.
  • رفع مستوى السكر في الدَّم.
  • تغيير لون الجلد الناتج عن النزيف تحت الجلد.
  • ضيق التنفس.
  • اضطرابات بصرية.
  • اهتزاز اليدين.

كيفية تناول حبوب ادلات

  • يمكن تناول حبوب أدلات مع الطعام أو بدون طعام، ويجب بلع القرص كاملاً مع شرب ماء كافي.
  • من المهم جداً اتباع تعليمات الطبيب بشكل دقيق، في عدد الجرعات اليومية من الدواء وفترة العلاج لأن الزيادة أو النقص قد يتسبب في مشكلات.
حبوب ادلات
حبوب ادلات

احتياطات استخدام ادلات

يجب استخدام حبوب ادلات بحذر في الحالات التالية حتى لا يتسبب في نتائج عكسية:

  • كبار السن لأنهم اكثر عرضة لانخفاض ضغط الدَّم والإمساك.
  • انخفاض وظائف الكبد.
  • اختلال وظائف الكلى.
  • فشل القلب قبل العمليات الجراحية.
  • لا تستخدم لعلاج ضغط الدم الطارئ أو العاجل، لأنها تسبب أعراض جانبية خطيرة.
  • مرض السكر.
  • اضطرابات الدَّم الوراثية التي تسمى البورفيريا.
  • احتقان الأنف.
  • مشكلات في النوم وارق.

دواء ادلات للحامل

خلال مدّة الحمل لا ينصح بتناول الأدوية بشكل كبير وعشوائي، حيث إن ذلك يضر بالأم والجنين، وبالنسبة لـأدلات لم يثبت سلامته وقد يتسبب في أضرار كبيرة للجنين، وأدلات أيضاً لا ينصح بتناوله اثناء الرضاعة لأنه يسري في حليب الأم ويضر بالجنين.

قد يستخدم أدلات بعد الأسبوع ال20 من الحمل، للسيطرة على ارتفاع ضغط الدَّم لدى النساء الحوامل، وأي خطر متوقع على الجنين من الدواء يحتاج أن يكون وزنه ضد المخاطر المحتملة من ارتفاع ضغط الدَّم غير المنضبط للأم.

بديل حبوب ادلات لضغط الدم

هناك العديد من الأدوية التي تستخدم كبدائل لادلات في حالة عدم توافره أو مع وجود تخوف من آثاره الجانبية ومن هذه البدائل:

  • ادلات ريتارد – Adalat Retard: هو أيضاً نيفيدبين يثبط دخول أيونات الكالسيوم عبر قنوات في خلايا العضلات التي توجد في جدران الأوعية الدموية وهو متوفر في الأرْدُنّ ، الجزائر، السُّعُودية ، لبنان ومصر.
  • أعراضه الجانبية: دوار، احمرار الوجه، صداع، غثيان، حرقة المعدة، تقلص العضلات، تغير المِزَاج    والعصبية، ضيق التنفس، السعال، إمساك، ألم الصدر، ضعف الانتصاب، حساسية للضوء.
  • إبيلات ريتارد – Epilat Retard: من مثبطات أيونات الكالسيوم في خلايا العضلات التي توجد في جدران الأوعية الدموية، وتحتاج خلايا العضلات إلى الكالسيوم من أجل عملية الانقباض، وهو متوفر في الأرْدُنّ ومصر.
  • أعراضه الجانبية: هى الأعراض المعروفة للنيفيدبين ومنها احمرار الوجه، دوار، غثيان، حكة، انخفاض ضغط الدم العابر، امساك، ألم الصدر، ضيق التنفس، خفقان الصدر، سعال، عصبية وتغير مِزَاج ، تقلص العضلات.
  • مايوجارد ريتارد – Myogard retard: نفس المادة الفعالة لأدلات ويستخدم لخفض ضغط الدَّم المرتفع، الدواء متوفر فقط في الأرْدُنّ والجزائر.
  • أعراضه الجانبية: تتشابهه أعراض الدواء وآثاره الجانبية مع أغلب مثبطات قنوات الكالسيوم المعروفة باسم نيفيدبين ومنها وذمة محبطية، احمرار الوجه، دوار، السعال، ضيق التنفس، انخفاض عابر لضغط الدَّم ، حكة، ألم في الصدر.
  • نيفيلات ريتارد – Nifelat Retard: نيفيدبين وهو من مثبطات قنوات الكالسيوم، ، يثبط هذا النوع من الدواء دخول أيونات الكالسيوم عبر قنوات في خلايا العضلات التي توجد في جدران الأوعية الدموية، وتحتاج خلايا العضلات إلى الكالسيوم من أجل عملية الانقباض، وهو متوفر فقط في الجزائر.

أعراضه الجانبية: قد يعاني بعض المرضي مستخدمي نيفيلات ريتارد من آثار جانبية لأستخدام الدواء ومنها تقلص العضلات، الدوار، احمرار الوجه، الصداع، تغير المِزَاج والعصبية، السعال، ضيق التنفس والخفقان، وألم في الصدر، امساك، ضعف الانتصاب.

اليوجا بديل ادلات

هناك العديد من الدراسات الطبية الحديثة التي أجريت مؤخراً، تؤكد أن الانتظام في ممارسة تمارين اليوجا قد يكون له نفس فاعلية حبوب أدلات في خفض ضغط الدَّم المرتفع.

فركزت دراسة من مركز كامبريدج لرعاية القلب في كندا، على أن ممارسة مريض ضغط الدَّم المرتفع لليوجا بشكل دائم ومستمر 5 أيام أسبوعياً لمدة 15 دقيقية قد يكون مؤثراً بشكل كبير في الحد من ارتفاع ضغط الدَّم.

فأظهرت نتائج الدراسة أن المتطوعين المشاركين في تلك الدراسة الذين التزموا بممارسة تمرينات يوجا قصيرة المدة بشكل منتظم حققوا انخفاضاً ملحوظاً بنسبة 9.7 % في ضغط الدَّم بعد أقل من 3 أشهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق