ادعية واذكار

دعاء المنزل الجديد

دعاء المنزل الجديد

ينادي العبد المسلم ربه ويبتهل ويتودد إليه بالعديد من الأدعية والأذكار ، لأنه يعلم أن الخير كله بيد الله وحده لا شريك له، فالمولى جل في علاه يسمع دعاء عباده ويستجيب لهم ويحقق لهم مطالبهم سواء كانت هذه المطالب خاصة بالحياة الدنيا أو خاصة بالثواب في الأخرة.

فالدعاء هو شكلًا من أشكال الاستعانة بالله الأحد الصمد والتوكل عليه رجاء في كرمه و مغفرته ورضوانه، فالدعاء عبادة سامية بين العبد وربه لا يعلمها احد .



يصبح قلب المؤمن أكثر حبا ومنجاة لله عز وجل، فيهديه الله بهداه وييسر له أن يتبع الطريق المستقيم ويجنبه بفضله عز وجل الانحراف عن ما هداه إليه ، فيدرك العبد بتوفيق الله له أن المولى تبارك وتعالى معه في كل وقت وحين ومطلع عليه، فيستحي فعل المحرمات.

أما الإنسان الذي لا يتضرع الي الله ويناجيه ولا يداوم على ذكر الله، يقسي قلبه ويستحل فعل المعاصي، فالدعاء والذكر هما أساس حياة القلب والروح والعقل، فاحرصوا على ادعية المنزل الجديد

حث الدين الإسلامي على حمايتنا من كل شر, ففي ديننا الإسلامي الحنيف الكثير من الأدعية الدينية التي تتناسب مع الأحوال والظروف المختلفة التي تجعل الفرد محصنا من كل الشرور، ويأتي في مقدمة هذه الأدعية دعاء المنزل الجديد الذي ورد عن سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه، وهذا الدعاء هو:



عن النبيِّ -عليه الصّلاة والسّلام- فيما وردَ عن خولة بنت حكيم -رضي الله عنهما- قالتْ: سمعتُ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يقول: “منْ نزلَ منزلاً ثمَّ قالَ: أعوذُ بكلماتِ الله التَّامات من شرِّ ما خلقَ، لم يضرهُ شيءٌ حتَّى يرتحلَ من منزلِهِ ذلكَ”.

ومن هذه الادعية الواردة في السنة النبوية الشريفة :

نسأل الله أن يبارك لك هذا المنزل الجديد، ويجعله مأوى صلاح وخير وبركة.

أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق.

اللهم إني أسألك خير المولج وخير المخرج، باسم الله ولجنا، وباسم الله خرجنا، وعلى الله ربنا توكلنا.

  • اللهم احفظ هذا البيت اللهم أحفظ هذا البيت اللهم أحفظ هذا البيت.
  • يا رب إن هذا البيت جديد فاجعله مكان للأمن والسلام.
  • اللهم ارزقنا الخير في هذا البيت الجديد.
  • يا رب أحفظ بيوت المسلمين و أحفظ بيتنا وبيت كل أحبابنا.
  • اللهم بارك في البيت الجديد  اللهم أبعد عنا المكر والخبث.
  • اللهم بارك في الطعام والشراب والملبس والرزق.
  • اللهم أجعل كل من في البيت سعيد وأجعله منزلاً مباركاً.
  • اللهم أبعد عنا السيئات وأعنا على ذكرك في هذا البيت.
  • اللهم حصن هذا البيت من كل شر.
  • اللهم أبعد الشيطان عن البيت.
  • اللهم أبعد عنا الحاسدين.
  • اللهم أبعد عنا الفقر والكسل.
  • اللهم توفنا في هذا البيت وأنت راض عنا.
  • اللهم أغفر لنا وأعف عنا وأجعل بيتنا منزلاً حميداً.
  • اللهم أجعل البيت محل سلام وخير ولا تجعله محل فسق وفجور.
  • اللهم بارك في القليل وزد لنا الكثير.

وهنالك بعض الأمور المستحب القيام بها عندما ينتقل الإنسان إلى مسكن جديد، والتي من أهمها ما يلي:

يجب أن يعمل الإنسان على تحصين منزله الجديد، ويكون ذلك بقراءة بعض الآيات والسور القرآنية التي تعمل على طرد الشياطين والجن وما الي لك من الأمور السيئة ,والتي من أهمها سورة البقرة، تلك السورة العظيمة التي تجعل البيوت محصنة تحصينا كبيراً من أي شر مهما كان .

كما أن الشياطين تهجر البيوت التي تقرأ فيها هذه السورة الكريمة، وآيات الذكر الحكيم كلها شفاء وراحة للصدور والنفوس، لذلك يجب المداومة على قراءتها في جميع الأوقات وليس الاقتصار على وقت الذهاب إلى مسكن جديد فحسب.

هناك بعض الأشخاص الذين يقومون بعمل وليمة كبيرة ويعزمون جميع الأهل والأقارب والأصدقاء المقربين والاهم من ذلك ان تكون النية خالصة لله عز وجل .

وذلك تعبيراً منهم عن مشاعر الفرح والسعادة التي انتابتها بالانتقال إلى مسكن جديد غير القديم، ففرحة شراء أي شيء جديداً حتى وإن كان صغيراً يترك أثره الإيجابي في النفوس ويشرح الصدور، وقد يزيل الهم والغم عنهم.

بعض الأشخاص ممن تتوافر لديهم القدرة يقومون بذبح الأنعام، وهذا الفعل له الكثير من المقاصد السامية، في الذبح دليلا على شكر المولى عز وجل الذي أنعم على الإنسان بنعمة المسكن الجديد ورزقه من واسع كرمه .

فلولا توفيقه ورزقه له ما كان بإمكانه شرائه، ولكن هناك اعتقاد لدى البعض أن عملية الذبح سوف تقي المنزل وتحميه من شياطين الإنس والجن .

وهذا غير صحيح علي الإطلاق، فذلك من البدع التي لا أساس لها من السنة النبوية. ولابد أن تكون الذبيحة قاصدا بها الزكاة عن توفيق الله له .

يجب على العبد أن يدعو ربه بأن يكون هذا المنزل الجديد فيه الخير الكثير له، وأن يكون مكان العبادات والأعمال الصالحة التي أمر بها رب العالمين .

وعليه ألا يستغل إلا في مرضاته جل في علاه، وأن يبتعد عن اقتراف الذنوب والمعاصي فيه حتى لا يجلب له الشر. وأن يكون مسكنا يرضي الله .

يجب على الجميع التوجه إلى الله بالشكر على كافة النعم سواء نعمة الحصول على مسكن جديد، أو نعمة الصحة والعافية من الأمراض .

أو نعمة الرزق الواسع وما غير ذلك من النعم الأخرى الكثيرة، فالشكر عبادة واجبة، فاشكروا تزداد النعم ويأتي الخير الكثير وتيسر الأمور وتزال الهموم.

الوسوم

Adel Ibrahim

باحث مستقل مهتم بجميع المجالات سياسية اقتصادية اجتماعية ثقافية و غيرها ، حب المعرفة و البحث. اعمل أيضآ على تطوير وإدارة المواقع الإلكترونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق