ADVERTISEMENT

تجربتي مع حبوب بريمولوت

تجربتي مع حبوب بريمولوت عبر موقع محيط، حبوب بريمولوت هي واحدة من أشهر أنواع الأدوية التي تستخدم في علاج معظم مشاكل الدورة الشهرية التي تتعرض إليها المرأة ويرجع ذلك إلى احتوائها على مواد فعالة تشبه هرمون البروجسترون ولكنه اصطناعي من صنع الإنسان وهو ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل فيما يلي.

تجربتي مع حبوب بريمولوت

فيما يلي سوف نلقي الضوء على بعض التجارب الخاصة بالنساء لاستخدام حبوب بريمولوت:

ADVERTISEMENT

تروي إحدى السيدات تجربتها مع استخدام حبوب بريمولوت لتأخير الدورة الشهرية لتقول” بعد بحث متواصل نصحني الطبيب المختص بتناول دواء هرمون صناعي يساعد على عملية تنظيم الدورة الشهرية،

وذلك بعد أن تأخرت دورتي لمدة 4 شهور متواصلة، وكانت الجرعة المحددة لي من قبل طبيبي هي تناوله لمدة 3 أشهر فقط،

وبعد مرور تلك المدة انتظمت الدورة الشهرية إلى الآن لذلك أنصح الجميع بتناولها ولكن بعد استشارة الطبيب المختص”.

ADVERTISEMENT

تقول سيدة أخرى “كنت أعاني من عدم انتظام الهرمونات بشكل عام ومن ثم الآثار الجانبية لعدم انتظامها انقطاع الدورة الشهرية فعند موعدها كانت عبارة عن قطرات بسيطة جدًا من الدماء الحمراء في أول يوم وبعدها تنقطع تمامًا،

وبعد الذهاب إلى الطبيب وصف لي تناول حبوب بريمولوت وبعد الانتهاء من الجرعة المحددة لي انتظمت الدورة الشهرية بفضل هذا الدواء الرائع”.

متى يبدأ مفعول حبوب بريمولوت لتنزيل الدورة

تجربتي مع حبوب بريمولوت
تجربتي مع حبوب بريمولوت

قبل أن يقوم الطبيب المختص بتحديد جرعة حبوب بريمولوت يقوم بتحديد هرمون الأستروجين أولًا لمدة 14 يوم على الأقل،

وبعد ذلك يقوم بوصف تناول حبوب بريمولوت مرة أو مرتين يوميًا لمدة لا تزيد عن 10 أيام، وفي اليوم الثاني أو الثالث من تناول الجرعة قد يبدأ المفعول وتنزل الدورة الشهرية.

حبوب بريمولوت والجماع

يؤثر تناول حبوب بريمولوت على الجماع بشكل سلبي، وفيما يلي سوف نلقي الضوء على بعض الآثار الجانبية التي قد تحدث للمرأة عند ممارسة العلاقة الحميمية وقت تناول الحبوب:

  • زيادة نسبة الإفرازات المهبلية.
  • الشعور بألم شديد في البطن.
  • الشعور بألم شديد في الصدر.
  • نقص الرغبة الجنسية لدى المرأة.
  • الشعور بالضعف الجسدي والإجهاد.
  • زيادة حجم الثدي.
  • النزيف أثناء الجماع.
  • زيادة الرغبة في النوم لفترات طويلة.

دواعي استخدام حبوب بريمولوت

فيما يلي سوف نلقي الضوء على أبرز الاستخدامات الخاصة بحبوب بريمولوت:

  • علاج مرض التهاب بطانة الرحم.
  • علاج تأخير الدورة الشهرية.
  • تنظيم الدورة الشهرية بعد إيقافها لأشهر.
  • وقف نزيف الدورة الشهرية الشديد.
  • علاج العقم لدى السيدات.
  • يستخدم كمانع للحمل للمرأة المتزوجة.
  • علاج نزيف الرحم.
  • التقليل من ألم الدورة الشهرية.
  • علاج مرض بطانة الرحم المهاجرة.

شاهد أيضًا: حبوب تأخير القذف بالصيدليات

هل حبوب بريمولوت تنشط المبايض

نعم تساعد حبوب بريمولوت على تنشيط المبايض وهو ما يساعد على زيادة فرص الحمل حيث تستخدم الحبوب في علاج مرض تكيس المبايض وانخفاض هرمون البروجسترون على وجه الأخص لذلك قد يصف الطبيب تلك الحبوب لتنشيط المبايض.

موانع استخدام حبوب بريمولوت

فيما يلي سوف نلقي الضوء على الحالات التي يُمنع عنها تناول تلك الحبوب تمامًا تجنبًا لحدوث أي مضاعفات لا يمكن السيطرة عليهم ومنهم:

  • ينصح الأطباء المرأة الحامل الابتعاد تمامًا عن تناول تلك الحبوب وذلك لتأثيرها الخطير على صحة الجنين والأم، وإذا وصف الطبيب المختص بعد الاطلاع على الحالة بتناوله لابُد من الالتزام بتناول الجرعة المحددة دون زيادة أو نقصان.
  • إذا كنتِ في فترة الرضاعة الطبيعية يُمنع تمامًا تناول تلك الحبوب حيث يمكن أن تنتقل المواد الكيميائية التي تتكون منها الحبوب إلى طفلك عن طريق اللبن.
  • إذا كنتِ تعنين من مرض السكر لابُد من تجنب تناول تلك الحبوب وذلك لأن من آثارها الجانبية المحتملة زيادة نسبة السكر في الدم بشكل غير طبيعي وهو ما يؤثر بالسلب على مريض السكر.
  • إذا كان لديكِ تاريخ مرضي خاص بالجلطات الدموية.
  • الإصابة بأمراض الدم الوراثية.
  • المعاناة من مرض اليرقان.
  • وجود خلل في وظائف الكبدة أو وجود ورم في الكبد.
  • الإصابة بالأمراض السرطانية.
  • وجود جلطات دموية في مناطق متفرقة من الجسم.
  • وجود تاريخ مرضي سابق مع السكتة الدماغية.
  • الإصابة بمرض الربو أو الصرع.
  • المعاناة من الاكتئاب أو أي من الأمراض النفسية.
  • الإصابة بالصداع النصفي أو الكلي.
  • وجود اضطرابات في ضغط الدم.
  • المعاناة من الحساسية تجاه أي من المكونات الخاصة بحبوب بريمولوت.

شاهد أيضًا: حبوب جلوكوفاج كم تنزل في الشهر 

الآثار الجانبية لحبوب بريمولوت

فيما يلي سوف نلقي الضوء على الآثار السلبية التي قد تنتج من تناول تلك الحبوب:

  • زيادة الوزن بشكل مفاجئ.
  • الشعور بالضعف والإرهاق العام.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • احتباس السوائل في الجسم.
  • عدم القدرة على الرؤية بشكل صحيح.
  • الشعور بالرغبة في الكحة في مناطق متفرقة من الجسم.
  • عدم الرغبة الجنسية للمرأة.
  • الشعور بالصداع الكلي أو النصفي.
  • وجود نزيف مهبلي أو نزيف في الدم.
  • اضطراب الهرمونات وخاصة الهرمونات الخاصة بالثدي.

شاهد أيضًا: حبوب بريمولوت متى تنزل الدورة بعدها؟

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا بعد أن تعرفنا من خلاله على تجربتي مع حبوب بريمولوت، كما تطرقنا إلى ذكر أبرز دواعي استخدامها، والآثار الجانبية المحتملة لتلك الحبوب، كما تعرفنا أيضًا على الحالات التي تمنع من تناول حبوب بريمولوت.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق