جمال البشرة

أفضل طرق إزالة شعر الوجه عالميًا

طرق إزالة شعر الوجه تبحث عن الجديد فيها الكثير من النساء اللواتي تسعين لبشرة أكثر صفاء، ونضارة، وبالتالي تردن معرفة الوسائل، والسبل الأيسر للحصول على البشرة الخالية تمامًا من أي شعر يؤدي إألى مظهر غير جيد للوجه، وتتوفر مجموعة من الطرق سواء كانت طرق تقليدية، أو طرق جديدة مستحدثة سواء بتقنية الليزر، أ حتى باستعمال ماكينات للتخلص من الشعر، والتي قد أصبح منها ما هو مخصص للوجه، وعن هذا الموضوع سنتحدث بشئ من الإيضاح، والتفصيل.

طرق إزالة شعر الوجه

طرق إزالة شعر الوجه تتعدد وتتنوع على حسب ما يتم استخدامه من وسائل، أو مكونات، أو أدوات مخصصة لذلك، وعن تلك الطرق تتحدث تلك الفقرة:



  • الإزالة من خلال التركيبة الشمعية، والتي تعتبر من أقدم الطرق، وأكثرها شيوع فيما بين النساء، وتؤدي لبشرة خالية تمامًا من الشعر.
  • التخلص من الشعيرات الدقيقة المتواجدة بالوجه، ويكون ذلك عن طرق الخيط.
  • يزال الشعر في الآونة الأخيرة بتقنية الليزر المميزة، والتي تعطي نتائج سريعة، وأكثر أمان، وغير مؤلمة.

طريقة الشمع لإزالة الشعر

ما هي ابسط طريقة لازالة شعر الوجه
ازالة شعر الوجه بالشمع

الطريقة تعتمد في عملها على التذويب الكامل لمكون الشمع بواسطة فعل الحرارة، والتي تعمل كمؤثر حراري خارجي يفكك مادة الشمع، ويجعلها قابلة لأن تتشكل بحيث تكون عجينة، وتلك العجينة يتم فردها على سطح الجلد لإزالة الشعر.

تعد إحدى طرق إزالة الشعر المعتادة، والآمنة، والتي تفضلها الكثير من النساء، وذلك لأنها تقوم بالالتقاط للشعر الدقيق المتواجد على الجلد.

وبالتالي تعمل على إكسابه النعومة، والمظهر الجذاب، علاوة على إزالته لأي قشور متواجدة على بشرة الوجه.



اقرأ أيضًا فوائد الترمس للبشرة.

مميزات طريقة إزالة الشعر بالشمع

طرق إزالة شعر الوجه باستعمال المادة الشمعية تعتبر مشهورة، وشائعة الاستخدام بين الفتيات، ومن أهم ما يتم الحصول عليه من مزايا لتلك الطريقة ما يلي:

  • بشرة نضرة، وصافية.
  • إزالة لأي بقعة داكنة على الوجه.
  • تساعد في إزالة الخلايا الميتة على الوجه.
  • فترة انعدام وجود الشعر بعد عمل تلك الطريقة للتخلص من الشعر ممتدة إلى نحو الأسبوعين.

عيوب طريقة إزالة الشعر بالشمع

على الرغم من كون الشمع وسيلة فعالة في القضاء على الشعر الزائد الذي ينمو على سطح الجلد، وبالأخص بشرة الوجه.

إلا أنه قد يتسبب في إلحاق بعض الضرر بالبشرة، وذلك يكون بسبب التعرض للحرارة التي قد اكتسبها الشمع جراء تذويبه لتطويعه في وصفة إزالة الشعر.

قد تتعرض خلايا البشرة للتلف بسبب هذا المكون حيث قد يؤدي لحروق بالبشرة، وتصبغات بسبب سخونته، علاوة على كون تلك الطريقة غير صالحة للبشرة الحساسة على الإطلاق.

لذا لا بد من اعتماد صاحبات تلك البشرة على طريقة أخرى تتناسب مع طبيعة خلايا البشرة ذات الحساسية المفرطة لفعل الحرارة.

من خلال هذا الرابط تعرف على طريقة عمل قناع الطين للوجه.

إزالة الشعر باستعمال الخيط

تعتبر واحدة من طرق إزالة شعر الوجه عن طريق نتفه، وهي من الوسائل التي تمتلك الفعالية، إلى جانب قلة آثارها الجانبية، كما أنها منتشرة.

وتزيد من نضارة الوجه، لأنها قادرة على الاستهداف للشعر الوبري الدقيق، والذي قد يكون سبب خفي وراء عدم توحد لون البشرة.

مزايا إزالة الشعر بالخيط

من بين مزايا تلك الطريقة ما يلي:

  • تنظيف الوجه تمامًا من أي شعر مهما كانت نعومته.
  • البشرة بعدها تصبح أكثر صفاءًا.
  • تطول فترة بقاء البشرة بدون أي نمو للشعر حتى ثلاثة أسابيع.
  • النتائج ممتازة، لذا لا زالت تلك الطريقة معتمدة، ومستمرة حتى بعد ظهور تقنية الليزر لإزالة الشعر.

عيوب طريقة إزالة الشعر بالخيط

  • طريقة قد يصعب تنفيذها بالمنزل، وقد لا تستطيع بعض النساء تطبيقها بمفردهن.
  • شديدة الإيلام.
  • هناك حاجة لترطيب فوري عقب استعمال تلك الطريقة، إذ أنها تعتمد على النتف، وهو المسبب لشدة الألم.

طرق الإزالة باستخدام تقنية الليزر

طرق إزالة شعر الوجه
إزالة شعر الوجه بالليزر

طرق إزالة شعر الوجه قد انضمت لهم طريقة جيدة، متميزة، وتؤتي بجدواها، حيث تزيل الشعر من الجذور، فلا تبقي له أثر على الوجه.

ويمتد مفعول تلك الطريقة إلى ما يقرب من الستة أشهر، يكون فيها الوجه أثناء تلك الفترة خالي بشكلٍ تام من أي شعر، علاوة على كون تلك الطريقة غير محدثة لأي ألم، إلا القليل، وذلك لمن يقومون باستعمال لتلك التقنية للمرة الأولى.

يمكنك الاطلاع على إزالة الشعر بالليزر | اهم اسرار الليزر المستخدمة.

الطريقة معتمدة على استهداف منابت الشعر، وجذوره، وذلك بهدف تخليص الوجه، وخلايا البشرة من نمو الشعر، وتعتبر تلك الطريقة صيحة جديدة تزيل الشعر الذي يكون منتشر بأنحاء الجلد، وليس الوجه فقط، لكنها طريقة أكثر استخدامًا للوجه.

مزايا استعمال تقنية الليزر لإزالة الشعر

طرق إزالة شعر الوجه وبالتحديد التي نستخدم فيها تقنية الليزر لها العديد من الخصائص المميزة نذكر منها ما يلي:

  • البشرة بعد جلسات إزالة الشعر بتقنية أشعة الليزر تكون ناعمة، ونضرة.
  • فترة الاستمتاع بخصائص النعومة، وخلو الوجه من أي شعيرات تستمر لستة أشهر متوالية.
  • لا تحدث ألم شديد، وذلك إذا ما قورنت بالوسائل التقليدية الأخرى التي تهدف لإزالة الشعر.

عيوب إزالة الشعر بتقنية الليزر

إزالة الشعر باستعمال طريقة الليزر لها سمات مميزة تؤهلها كي تصبح واحدة من إحدى الطرق البديلة للوسائل التقليدية التي تزيل الشعر، ولكن قد يشوب استعمال تلك الطريقة مجموعة من العيوب، ومن أهمها ما يلي:

  • من تستعمل تلك الطريقة لا تستعجل نتائجها، لأن النتائج لا تظهر من المرة الأولى، ولكن قد تستغرق وقت طويل، قد يصل إلى عدة شهور.
  • التكلفة الخاصة بتطبيق تلك التقنية، واعتمادها كوسيلة دائمة لإزالة الشعر عالية، لأنها تقنية، وبما أنها تقنية، فلا بد من أن نستعملها بمراكز الجلدية المتخصصة، والتي تستوجب خبرة وكفاءة الأيدي الطبية التي تطبقها.
  • يحتمل تعرض من تستعمل تقنية أشعة ليزر الوجه لبعض الحروق، والتي قد تترك أثر على البشرة والجلد، وتلك أخطر العيوب.
  • ليزر الوجه ليس من الممكن استعماله استعمال منزلي، إذ تعد من الأمور الخطيرة استعماله تلقائيًا، أو من دون إعلام الطبيب، حيث يتسبب في مشكلات جلدية لا يحمد عقباها.

التخلص من شعر الوجه بطريقة الحلق

من الممكن أن نقول أن تلك الطريقة تعد الأسوأ، ومن الممكن أن نستعين بها كطريقة أخيرة من الممكن أن نلجأ لها، إذ أن سلبياتها أكثر من عيوبها.

والاعتماد الأساسي فيها يكون على الشفرات، ومنها ما هو مخصص لشعر الوجه، والذي يتسم بدقته، وشدة نعومته، لذا يستوجب استعمال شفرات من نوع معين.

من أهم المزايا لتلك الطريقة، وأبرزها هي سهولة الاستخدام، كما أنها بتكلفة قليلة إذ أن أسعار شفرات الحلاقة ليست مرتفعة، هذا بالإضافة إلى توفرها بمختلف المتاجر، والصيدليات، كما يمكن طلب بعض أنواع الشفرات أون لاين عبر المتاجر الإلكترونية.

أما عن العيوب، فهي كثيرة، فقد ينمو الشعر بعد الحلاقة أكثر كثافة، كما أن الشعر يزيد نموه، والنتيجة لا تستمر سوى بضعة أيام قلائل، ناهيك عن أنه من المحتمل التعرض لجرح أثناء تمرير الشفرة على جلد الوجه، والذي يتسم برقته.

تابع أيضًا طريقة استخدام زبدة الشيا للتجاعيد.

طرق إزالة شعر الوجه من أهم الموضوعات التي تهم النساء، حيث أنها إحدى طرق العناية بالوجه، وبالبشرة، والتي تؤدي إأالى بشرة ناعمة.

وأكثر إشراقًا، علاوة على كونها تجعل البشرة غير معرضة لعدم توحد لونها، إذ أن التدرج في اللون الذي قد تعاني منه بعض النساء قد يكون نتيجة للشعر الناعم المتواجد على الوجه، والذي تتحتم إزالته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق