العناية بالشعر

فيتامين د للشعر فوائده ومصادره وأسباب نقصانه

فيتامين د للشعر يعتبر من ضمن أهم الفيتامينات التي يكون الجسم في حاجة إليها في هذه الفترة، حيث أن هذا الفيتامين يعتبر من أفضل أنواع الفيتامينات التي يتم استخدامها والتي لها دور كبير في تكثيف الشعر، والوصول به إلى نمو بشكل أكبر، حيث أن عند نقص هذا الفيتامين فإنه يعمل على ضعف الشعر بشكل كبير، لذلك لا بد أن يلاحظ الأشخاص أي مستوى نقص في هذا الفيتامين في الجسم.

فوائد فيتامين د للشعر

يوجد الكثير من فوائد فيتامين د للشعر حيث يوفر الفيتامين العديد من الفوائد للجسم ومن ضمن هذه الفوائد التالي:



  • أنه يعمل على علاج كل المشاكل الخاصة بالتساقط.
  • كما أنه يعمل على تقوية كل البصيلات الموجودة في الشعر.
  • يوفر الحيوية اللازمة للشعر ويوفر له الصحة.
  • يحفظ ما يسمى بدورة استطالة الشعر، مما يؤدي إلى تحفيز الخصلات على الاستطالة.
  • يحافظ على الحالة النفسية لكل شخص مما يساعد في منع الشخص عن الاكتئاب والتوتر اللذان يشعر بهما في بعض الأحيان.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: أسباب واعراض نقص فيتامين دال الشديد عند النساء

مصادر فيتامين د

فيتامين د للشعر

يوجد الكثير من المصادر التي يمكن من خلالها أن يحصل الشخص على فيتامين د للشعر، ومن ضمن هذه المصادر هي المصادر التالية:



يمكن أن يتوفر فيتامين د في الكثير من المأكولات المختلفة، لذلك إذا كنت تعاني من بعض المشاكل في الشعر فيمكن في البداية الانتباه إلى المأكولات.

واتباع بعض الأنظمة الغذائية المختلفة، ومن ضمن المأكولات التي يتوفر فيها الفيتامين هي: (الحليب، والسمك، وصفار البيض، والجبن، والفطر، والكبد).

أن فيتامين د للشعر يتوفر في بعض المشروبات أيضًا ومن ضمن المشروبات الشهيرة التي تحتوي عليه هو عصير البرتقال، والحليب والزبادي وكل منتجات الألبان، وحليب الصويا.

لذلك في حال تعرض الشخص لنقص في فيتامين د فإنه في هذه الحالة يمكن أن يعوض هذا النقص عن طريق المكملات الغذائية المختلفة.

من المصادر الشهيرة لفيتامين د أيضًا هي أشعة الشمس حيث أن التعرض لأشعة الشمس يكون مفيدًا للكبار والصغار، والتي توفر علاجًا كاملًا لنفس مستوى الفيتامين في الجسم.

لذلك لا بد من الجلوس بالقرب من أشعة الشمس لمدة لا تقل عن ثلث ساعة تقريبًا، ولكن لا يجب أن تتغاضى عن استخدام واقي الشمس.

لذلك لا بد من الحصول على هذه المصادر بشكل دائم وذلك بسبب أهمية فيتامين د للشعر والبشرة والجسم بشكل عام.

أسباب نقص فيتامين د

من ضمن الأسباب التي لها دور أساسي في نقص الفيتامين هي الأسباب التالية:

الأشخاص الذين تكون بشرتهم داكنة يكونوا هم الأشخاص المعرضين للإصابة بهذا المرض، وذلك لأن صبغة الميلانين لها دور كبير في تقليل امتصاص الفيتامين، كما أن هذه النسبة تزيد في كبار السن.

عند حدوث بعض المشاكل في الكلى والتي يصبح لديها عجز كامل على أن تحول في النهاية الفيتامين إلى الشكل النشط النهائي الخاص به.

وكلما تقدم الفرد في العمر فإن قدرة الكلى لديه تقل لذلك فكبار السن يكونوا أكثر عرضة لنقص مستوى الفيتامين، إذا كان الشخص مصاب بداء كرون والتليف الكيسي فإنه في هذه الحالة سوف يعاني من مشاكل في مستوى الفيتامين في الجسم.

وبالتالي سوف يؤثر على الشعر والبشرة وغيرها من أعضاء الجسم المختلفة، كما أنه إذا كان الشخص يعاني من مرض الاضطرابات الهضمية فإنه في هذه الحالة يعانى من مشكلة في مستوى فيتامين د.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: فوائد فيتامين e للبشرة والطرق الصحيحة لتطبيقها

أعراض نقص فيتامين د

فيتامين د للشعر

ما هي أعراض نقص فيتامين د والتي تؤثر بشكل كبير على صحة الأفراد وخاصة البشرة والشعر، حيث أن هذا الفيتامين يشكل أهمية كبيرة بالنسبة للعديد من الأشخاص ونقصانه يشكل أزمة كبيرة، ومن ضمن العلامات التي تكون واضحة عند نقص مستوى الفيتامين، التالي:

  • تساقط الشعر بشكل كبير وفوق المعدل الطبيعي، وذلك لأن هذا الفيتامين له دور كبير في تقوية الشعر ويقوي كل البصيلات الموجودة به، وذلك عن طريق تنظيم مستوى الجينات وهذا يمنع التساقط.
  • يؤدي إلى حدوث هشاشة العظام، وذلك لأن فيتامين د له دور كبير في مستوى الكالسيوم في العظام، وعند نقص الفيتامين يتناقص مستوى الكالسيوم.
  • من السهل أن يتعرض العديد من الأشخاص الذين لديهم نقص في مستوى الفيتامين إلى سلسلة كبيرة من الأمراض.
  • يؤدي إلى الإصابة بالعديد من أمراض القلب المختلفة، وتصلب في الشرايين.
  • من الممكن في حالات النقص الكبيرة أن يتعرض الشخص إلى الإصابة بمرض السكري.
  • المناعة تكون أقل من المستوى الطبيعي عند بعض الأشخاص وربما لهذا السبب يكون من السهل أن يتعرض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في مستوى فيتامين د إلى العدوى بشكل مستمر، لذلك نزلات البرد والأنفلونزا من ضمن المشاكل التي يواجهها العديد من الأشخاص الذين لديهم نقص في المستوى.
  • التعرض إلى الاكتئاب بشكل مستمر وذلك بسبب نقص مستوى فيتامين د وربما لهذا السبب المرضى الذين يعانون من مشاكل من الاكتئاب فإنهم يتم وصف لهم بعض المكملات الغذائية المختلفة.
  • الشعور بالتعب بشكل دائم وعدم القدرة على القيام بأي مهام مختلفة خلال اليوم، ويكون الشخص لديه رغبة دائمة في النوم وعدم الحركة.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: أفضل فيتامينات الشعر وأشهر المكملات التي تساعد على وقف التساقط

العلاقة بين نقص فيتامين د وتساقط الشعر

من الأمور التي تؤثر بالسلب على صحة الفرد وتؤدي إلى ظهور مشاكل في البشرة ومشاكل في الشعر هو نقص فيتامين د، حيث أن عدم وجود كميات مناسبة من الحديد ومن فيتامين د يؤثر على الشعر.

حيث من الممكن أن يصل عدد الشعر المفقود في اليوم إلى مائة بصيلة في اليوم، لذلك في حال التعرض لمثل هذه المشكلة في وقتها.

يجب اللجوء إلى الطبيب واستشارته في الأمر حتى يتم التخلص من كل هذه المشاكل، وفي الطبيعي سوف يطلب منك الطبيب تحليل لمستوى فيتامين د.

كيفية علاج مشاكل نقص فيتامين د

يمكن أن يتم علاج النقص في مستوى فيتامين د، وخاصة بسبب أهمية فيتامين د للشعر والذي عندما يقل على المستوى الطبيعي يؤدي إلى ظهور مشاكل به، لذلك يمكن العلاج عن طريق اللجوء إلى بعض العلاجات المختلفة.

وكلما كان العلاج في البداية كلما كان الأمر أبسط وأسهل بكثير، ومن ضمن العلاجات:

  • تناول بعض المكملات الغذائية المختلفة، والتي تحتوي في مكوناتها على نسبة من فيتامين د، ومن أجل أن يتم التعويض لهذه النسبة يتم النصح بتناول كمية من الأسماك وتناول الحليب بشكل دائم.
  • بشكل يومي لا بد من الجلوس في الشمس، وذلك لأن الشمس تعمل على علاج النقص في المستوى، ولا يجب أن يتم الاستحمام بعد التعرض للشمس بشكل مباشر.
  • أن تكون المشروبات التي يتناولها الفرد تحتوي على كمية من الكافيين، وذلك لأن هذه لها تأثير على مستوى الكالسيوم وبالتالي لها تأثير على مستوى فيتامين د، ومن ضمن هذه المشروبات هي القهوة.
  • في النهاية يمكن اللجوء إلى كبسولات فيتامين د، والتي تساعد في علاج النقص كما أنها يكون لها دور في علاج مشاكل الشعر.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: أشهر فوائد فيتامين E للشعر والبشرة

لذلك فيتامين د للشعر في غاية الأهمية ولا بد من المحافظة على مستواه في الجسم بكل الطرق الممكنة وإذا كان يعاني الشخص من بعض الأمراض التي سببت هذه المشكلة، فلا بد من اللجوء الطبي والسعي وراء حل هذه المشكلة بكل الطرق الممكنة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق