ADVERTISEMENT

معوقات التفكير الإيجابي

معوقات التفكير الإيجابي متعددة ومتنوعة، ولكن على الرغم من تنوعها إلا أن جميع المعوقات تنشأ من عقلية الإنسان وافتقاره للعديد من المميزات، على سبيل المثال الثقة في النفس وجاد الذات؛ نظرًا لأهمية الأمر سوف نتحدث اليوم في مقالنا عن معوقات التفكير الإيجابي.

ما هو التفكير الإيجابي

معوقات التفكير الإيجابي
معوقات التفكير الإيجابي

إن للتفكير الإيجابي فوائد عديدة تؤثر على شخصية الإنسان، لذا أولًا لابد من معرفة ماذا تعني جملة التفكير الإيجابي؟، وتعني ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • موقف تخوضه يتحتم عليك أن تفكر في نتائج جيدة ومرضية بالنسبة لك.
  • لا يجب أن تفكر في أفكار سيئة تجعلك حزين أو مكتئب أو تفقدك الثقة بنفسك.
  • هذا ما كان متعارف عليه بالنسبة لمعنى جملة التفكير الإيجابي، ولكن جاء عالم يسمى ويلكينسون قال بأن التفكير الإيجابي لا يعني أن الشخص يجب أن يفكر بإيجابية.
  • أضاف ويلكينسون بأنه على حسب الموقف الذي يتعرض له الشخص يجب أن يفكر سواء كان بالإيجاب أو السلب، حيث يجب أن يعرف جميع العوامل السلبية والإيجابية قبل أن يفكر.
  • إن التفكير الإيجابي هو التفكير الذي يزيد من سعادة هذا الشخص، بالإضافة إلى أن عواطفه وسلوكه تجعله شخص سوي.
  • التفكير الإيجابي هو بداية طريق نجاح في جميع المجالات، خاصة المجال التجاري أو السياسي أو الرياضي.
  • لا يعني الشخص الذي يفكر بإيجابية بأنه لا يستطيع أن يحل أي مشكلة واقع فيها، بل بالعكس فهو يستطيع أن يفكر في طريقة لكي يُخلص نفسه من تلك المشكلة دون أن يتأذى غيره.

تعرف على: اثار التفكير السلبي على الإنسان

فوائد التفكير الإيجابي

معوقات التفكير الإيجابي
معوقات التفكير الإيجابي

إن فوائد التفكير الإيجابي عديدة وتحمسنا أكثر بأن نتغلب على معوقات التفكير الإيجابي التي نصاب بها، من ضمن تلك الفوائد ما يلي:

  • يجعلك شخص مهم في الحياة، حيث بالتفكير الإيجابي سوف تملك القدرة على تخطي أي مشكلة تواجهك، مما يجعلك أكثر نجاحًا في شغلك.
  • تزيد من ثقتك في نفسك والقدرة على مواجهة أي مشكلة أو شخص ما دون خوف أو تردد.
  • تريح عقلك وتجعلك شخص أكثر قوة على تحمل الصعاب.
  • تخفف من حدة الكلام السلبي، حيث إذا سمعت من شخص ما بعض الكلام السلبي عليك فسوف تتجاهله ولن يؤثر عليك بشكل كبير إذا كنت تفكر بشكل إيجابي.
  • جميع الأفكار السيئة تُزاح من عقلك، على سبيل المثال الفشل أو التردد أو الحزن المستمر، بالإضافة إلى التقليل من سرعة الإصابة بالاكتئاب.
  • القدرة على العمل في أوقات الضغط بدون توتر.
  • يزداد المعدل العمري لك، حيث من خلال التفكير الإيجابي تصبح أكثر نشاطًا على الحياة مما يجعلك شخص صحي يعيش لفترات طويلة دون مرض.
  • عدم التأثر في المشاكل، حيث تستطيع أن تفكر بشكل جيد في وقت الأزمات وتشعر بأنك سوف تتخلص من تلك المشكلة يومًا ما.
  • يقلل من معدل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ننصحك بقراءة: أساليب التفكير العلمي من منظور علم النفس

ADVERTISEMENT

معوقات التفكير الإيجابي

معوقات التفكير الإيجابي
معوقات التفكير الإيجابي

إن معوقات التفكير الإيجابي كثيرة، ومن ضمنها ما يلي:

  • صعوبة تحديد المشكلة التي تواجه الشخص، حيث تعتبر تلك الخطوة هي أهم خطوة من خطوات التفكير الإيجابي.
  • إن من الضروري أن نقوم بتحديد المشكلة التي نجدها صعبة حتى يُسهل التفكير في طريقة إيجابية لحلها.
  • عند القيام بتحديد المشكلة لا ينبغي أن نحددها بطريقة ضيقة، حتى لا نشعر بأي طاقة أو شعور سلبي.
  • يجب ألا نفكر في عدم تمكنا من حل تلك المشكلة، حيث يجب ألا يقوم الشخص بالتفكير طوال اليوم في إذا كان الشخص سوف يخطئ في حل المشكلة أم لا.
  • إذا كنت وجدت حل للمشكلة فيجب ألا تفكير في سلبياته، حتى لا تصاب بالاكتئاب أو فقد الثقة بالنفس، كل ما عليك فقط أن تحكم عقلك في حل المشاكل ثم تتصرف.
  • إذا فشل الحل الذي قمت بالتفكير فيه فلا بأس، فجميعنا نفشل أحيانًا لا يوجد شخص ناجح طوال الوقت، يجب أن تتوقف عن جلد ذاتك.
  • يجب أن تتحلى بالتحدي والحماس والرغبة في النجاح ومنافسة الآخرين، فعن طريق منافستك لشخص ما سوف تزداد حماس ورغبة في الفوز عليه.
  • عليك أن تقوم بتشجيع نفسك وألا تنتظر الأخرين يقوموا بتشجيعك، فقط اعتمد على نفسك، فالجميع راحل ولن يبقى سوى ذاتك في النهاية، لذا يجب أن تعطي لنفسك التشجيع في أنك ستنجح.
  • التخيل والتأمل حتى تعطي مساحة لعقلك بأن يفكر في أمور إيجابية، بالإضافة إلى أنه التأمل يزيد من إبداعك وابتكارك.
  • إن العادات من أكثر الأمور الهامة في معوقات التفكير الإيجابي، حيث كلما اعتدت على التفكير بنفس الطريقة في حل مشاكلك وبنفس النمط المتكرر دائمًا، فلن تنجح في أن تفكر بشكل إيجابي في مشاكلك القادمة إذا فشلت الآن.
  • الروتين أو العادة المعينة في حل جميع مشاكلك تجعل عقلك يشعر بأن نفس الأحداث سوف تتكرر، لذا تعتبر العادات من أكثر الأمور المؤثرة في معوقات التفكير الإيجابي.

معوقات التفكير الداخلية

هناك بعض من معوقات التفكير الإيجابي غير المؤثرة في جميع الأشخاص، ولكن متواجدة في البعض وهي تعرف باسم المعوقات الشخصية أو الداخلية، حيث من ضمنها ما يلي:

  • الوقت من الممكن أن يصبح عائق في تفكيرك بإيجابية.
  • إذا كنت كثير التفكير في أمور غير مفيدة بالنسبة لك فسوف ينقص من وقتك في تفكيرك على حل مشاكلك أو تحقيق أهدافك.
  • الشعور الدائم بأنك عاجز وغير ناجح مهما فعلت.
  • تفضيل الراحة على التفكير والتخطيط.
  • القيام بأمر ما وأنت لست على اقتناع تام به، فقط تقوم بالتجربة.
  • الانتظار من الأخرين تقديم يد المساعدة لك.
  • لا تريد أن تستخدم عقلك.
  • لا تتحلى بالقوة الكافية بأن تتخذ قرار منفرد يخص مشكلة لك دون أن تستشير أحد.

قد يهمك أيضًا: علاج القلق والخوف والتفكير

أمثلة على التفكير الإيجابي والتفكير السلبي

أمثلة التفكير الإيجابي والسلبي من أكثر الأمور التي يمكن أن نوضع بها ما هو الفرق بين نوعين التفكير، ومن ضمن تلك الأمثلة ما يلي:

أمثلة التفكير الإيجابي

  • سوف أظل أحاول حتى أنجح، أفضل من أن تقول إنك غير قادر على فعل ذلك.
  • سأحاول أن أتغلب على الأمر بطريقة مختلفة عن المرة الأخرى وسوف أرى النتيجة.
  • إن الأمر يحتاج أن تحاول مرارًا وتكرارًا.
  • لا أمتلك الوقت الكافي للقيام بجميع تلك الأمور، ولكن سوف أحاول وسوف أحسب أولوياتي وأقوم بها أولًا.

أمثلة التفكير السلبي

  • أنا غير قادر على النجاح في أي شيء.
  • أنا لا أمتلك الموهبة الكافية للنجاح في المجال الذي أريده مهما حاولت.
  • لماذا لا أنجح مثل الأخرين؟ لماذا لا يحالفني الحظ مثلهم؟
  • أعتقد بأنني ضعيفًا وغير قادر على النجاح.
  • لا يحبني الأخرون، ربما لأنني لست جيد كفاية بالنسبة لهم.
  • لست ذكي مثل البقية.
  • أعتقد بأنني سوف أصاب بالكثير من المشاكل في الأيام القادمة.
  • لماذا اشعر بأني سوف أعاني دائمًا ولن أحيا حياة مريحة أبدًا.

لا يفوتك معرفة: كيفية علاج اضطرابات النوم والتفكير

لقد وصلنا إلى نهاية مقالنا والذي يدور عن معوقات التفكير الإيجابي، حيث أوضحنا جميع الأمور التي تخص التفكير الإيجابي، وختامًا يجب أن يفكر الشخص بشكل إيجابي حتى يصبح أكثر وعيًا صحيًا ونفسيًا.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق