ADVERTISEMENT

ما هي تجربتي مع الهايفو

تبحث الكثير من السيدات تحت عنوان تجربتي مع الهايفو عن فوائده المتعددة والكثيرة، و الهايفو هو عملية تجميل لشد الوجه لكن دون جراحة، وهو عبارة عن مجموعة مركزة من الموجات الصوتية ذات الكثافة العالية والتي تساعد في إنتاج الكولاجين، وهو من أحد العلاجات الحديثة التي تستخدم لشد الوجه دون تدخل جراحي، مما يؤدي إلى بشرة نضرة قوية وجذابة، لذلك ومن خلال هذا المقال سنوضح لكم بعض التجارب الشخصية لاستخدام الهايفو ومميزاته وعيوبه عبر موقع محيط.

تجربتي مع الهايفو

هناك بعض التجارب التي خاضتها السيدات مع الهايفو لشد الوجه سنعرض لكم إحداهما، وهي كالتالي:

ADVERTISEMENT

تحكي امرأة وتقول تجربتي مع الهايفو كانت ذات نتائج مذهلة، حيث كان وجهها ملئ بعلامات التقدم في السن وكثير من الترهلات، ولكنها لم تكن تثق في العمليات الجراحية، وكانت تخشى الألم، وبعد استشارة الطبيب الخاص بها.

تبين أن هناك تقنية جديدة محدثة من أجل شد الوجه دون اللجوء إلى العمليات الجراحية المؤلمة، كما أن ليس له أي أعراض جانبية سيئة،

وقد خضعت على مدار أشهر قليلة لعدة جلسات، وقد ذهلت من النتائج فقد كان وجهها مشدود وملئ بالحيوية والنضارة.

ADVERTISEMENT
تجربتي مع الهايفو
تجربتي مع الهايفو

اطلع على: تجربتي مع اللبان الذكر للوجه وأضراره على البشرة

طريقة استخدام الهايفو

وبعد أن عرضنا تجربتي مع الهايفو لإحدى السيدات، سنقدم لكم طريقة استخدامه على الوجه كالتالي:

  • يقوم الطبيب بمعاينة البشرة جيداً حتى يحدد أجزاء الوجه التي تحتاج إلى الهايفو.
  • معرفة نوع البشرة وعمل الفحوصات اللازمة للتحقق من مدى صلاحية تقنية الهايفو مع الوجه.
  • يقوم الطبيب بعمل جلسة تنظيف عميق لمسام البشرة، وتنقيتها من أي شيء عالقاً بها.
  • يتم وضع نوع كريم مخدر على أجزاء الوجه الموجود بها المشاكل.
  • توضع الموجات الصوتية فوق هذه الأماكن لمدة لا تقل عن 45 دقيقة.
  • قد تشعر السيدة بقليلاً من السخونة والألم البسيط في وجهها وهذا نتيجة لخروج الكولاجين اللازم لعلاج البشرة.
  • لا يؤثر الهايفو على حياتك اليومية ويمكنك ممارسة كافة أمورك بصورة طبيعية بعد خضوعك للجلسة.
تجربتي مع الهايفو
تجربتي مع الهايفو

اقرأ أيضاً: تجربتي مع حبوب سنتروم

متى تتحسن البشرة بعد الخضوع لـ الهايفو؟

عند الخضوع لـ الهايفو باستمرار لمدة 3 شهور فإنك سوف ترى النتائج المذهلة جلية أمامك، لأنه يقوم بتغيير الكولاجين التالف الذي يحتوي عليه الوجه المترهل، و ينتج الكولاجين المفيد لشد الوجه، وعند الاستمرار في جلسات الهايفو.

تزداد نسبة الكولاجين في الوجه و تتحسن في خلال 6 أشهر، وقد تكون هناك بعض الحالات المتأخرة ذات الترهلات العالية وقد يأخذ الأمر عام كاملاً.

تابع قراءة التالي: تجربتي مع ريفوتريل

ما هي استخدامات الهايفو؟

تحتاج البشرة من وقت لآخر للاعتناء الكبير بها حتى لو كان إجراء العمليات الجراحية أو استخدام التقنيات المختلفة مثل الهايفو، وتتمثل استخدامات الهايفو في التالي:

  • يعالج علامات التقدم في السن والتجاعيد ويحد منها.
  • شد الجفون والحواجب والخدود، ورفعهما إلى أعلى.
  • القضاء على الخطوط الرقيقة أو الرفيعة والكرمشة الخاصة بالرقبة وشدها تماماً.
  • يفتح البشرة ويجعلها ذات لون واحد متناسق.
  • الهايفو يعد بمثابة عملية تجميل بسيطة لخط الفك.

ما هي مميزات الهايفو؟

من خلال عرض تجربتي مع الهايفو، والتي مرت بها إحدى السيدات، وحدنا كيف أنه مفيد جداً، لذلك يتذكر لكم أهم مميزاته كالتالي:

  • المساهمة في القضاء على التجاعيد وعلامات تمدد البشرة والترهلات، دون أي تدخل جراحي مؤلم.
  • عند استخدام الأشعة فوق الصوتية المكثفة تقوم بالنفاذ من خلال الجلد، ويترتب على ذلك إنتاج كميات كبيرة من الكولاجين.
  • يساعد الكولاجين في شد البشرة وإعطائها النضارة والحيوية.
  • التخلص من مشكلة الذقن المزدوج من خلال شد الترهلات.
  • نظراً لأنه لا يحتاج إلى أي تدخل جراحي فإن الهايفو ليس له أي أعراض جانبية مضرة.
  • نتائج الهايفو المذهلة تظل معكم لأكبر وقت ممكن.

ما هي عيوب الهايفو؟

لن نقف عن تجربتي مع الهايفو وتنسي بأن لكل شيء مصنوع مميزات وعيوب، ومن عيوب الهايفو التالي:

  • كثرة احمرار البشرة والإحساس بالحرارة الشديدة، بعد الانتهاء من الجلسة.
  • إذا كنت تعاني من حب الشباب، قد تلتهب بشرتك وتتعرض للحساسية المفرطة.
  • قد تجد بعض البقع الزرقاء والكدمات لوقت بسيط.
  • هذه التقنية غير فعالة لمن لديهم حساسية جلدية مفرطة وينصح بعد الاستخدام.

هل الهايفو مناسب لكافة الاعمار؟

  • ينصح باستخدام الهايفو الاعمار التى تزيد عن الـ30 عاماً، والذين يعانون من ترهلات شديدة في الوجه.
  • وهو مسموح أيضاً الأشخاص الذين قاموا بدخول عمليات جراحية من قبل لشد البشرة، ولكن يريدون المحافظة على بشرة مشدودة أطول فترة ممكنة.
  • تجربتي مع الهايفو قد لا تكون مفيدة للمسنين أو عمر الشيخوخة، وإذا كان لابد من شد الوجه فيمكنهم الخضوع للعمليات الجراحية.
  • إذا كنت تعاني من تقرحات في الوجة وحبوب الشباب أو جروح مازالت مفتوحة فلا ينصح بخوض تجربتي مع الهايفو إلا بعد الاستشفاء تماماً.

بعد جلسة الهايفو

  • تجنبي التعرض للماء الساخن، وماسكات التقشير، نظراً لأن الهايفو يؤدي إلى احمرار الوجه لمدة 24 ساعة.
  • من الممكن الشعور ببعض الالم البسيط الناتج عن الموجات الصوتية، ولكن إذا كان الوجع زائد وهذا يختلف من شخص لآخر، فإن الكبير يقوم بوصف بعض العلاجات التي تسكن الالم بالإضافة إلى بعض كريمات التي تعمل على وقاية البشرة من أشعة الشمس الضارة، وأي عوامل أخرى.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق