جمال البشرة

علاج تصبغات الوجه بالليزر نهائيا

علاج تصبغات الوجه بالليزر من خلال موقع مُحيط، تسبب تصبغات الوجه حالةً من الضيق والإحراج، لاسيما للفتيات، والواقع أن أسباب حدوث هذه التصبغات متعددة كما أن طرق علاجها متعددة أيضًا؛ إذ يمكن الاعتماد على أدويةٍ معينة أو اللجوء للوصفات الطبيعية، لكنَّ معظم هذه الطرق العلاجية تحتاج إلى المواظبة عليها لفترةٍ طويلة، بخلاف علاج تصبغات الوجه بالليزر، والذي يعطي نتائج فعالة خلال فترةٍ قصيرة.

علاج تصبغات الوجه بالليزر

تتعدد طرق استخدام الليزر في علاج تصبغات الوجه؛ فمثلًا يمكن استخدام ليزر عرض النبضات بالمللي ثانية، وهو نوع يعمل على توجيه نبضاتٍ من الضوء إلى الخلايا المنتجة لمادة الميلانين المسببة للتصبغ، وتسخينها لوقف إنتاج الميلانين بما يفوق الحد الطبيعي.



أما النوع الثاني؛ فهو ليزر كيو سويتشد، والذي يُصدر موجاتٍ ضوئية طويلة، تتركز على المناطق المتصبغة من الوجه، وتعطل أيضًا إنتاج الميلانين.

كما تعمل على تكسير هذه الصبغة، وبالتالي فقدان اللون الداكن، كما أن هذا النوع من الليزر هو ذاته المستخدم في التخلص من صبغة الوشم.

يُمكنك إثراء معلوماتك والتعرف على المزيد من الطرق لازالة التصبغات من خلال قراءة الآتي: 8 وصفات تقشير الوجه مجربة لبشرة نضرة خالية من الحبوب والتصبغات



تصبغات الوجه وأسبابها

تصبغات الوجه هو مصطلح يصف البقع الداكنة التي تظهر في الجلد، نتيجة الإنتاج المفرط لمادة الميلانين المسئولة عن لون البشرة، وهذا الإنتاج للميلانين يعتمد على مدى تعرض البشرة للأشعة فوق البنفسجية الصادرة مع أشعة الشمس.

قبل البدء بعلاج تصبغات الوجه بالليزر، عليك أن تدرك أن آلية إنتاج مادة الميلانين هي وسيلة طبيعية من جانب البشرة لحمايتها عند التعرض المباشر للأشعة فوق البنفسجية.

غير أن الأشعة فوق البنفسجية ليست السبب الوحيد وراء وجود تلك التصبغات؛ فقد تظهر هذه التصبغات بشكلٍ طبيعي مع الولادة؛ وهو ما يُعرف بـ”الوَحَمات”، أو قد تنتج عن تعرض الجلد لعلاجاتٍ معينة، أو بسبب إصابته بحَب الشباب.

كما أن التغيرات الهرمونية الكبيرة، يمكن أن تكون سببًا في وجود التصبغات؛ لاسيما كَلَف الوجه الذي يمثل أحد أنواعها، وهذه التغيرات عادةً ما ترتبط بحالات الحمل، أو تناول حبوب منع الحمل عند النساء.

علاج تصبغات الوجه بالليزر
علاج تصبغات الوجه بالليزر

معلومات حول علاج تصبغات الوجه بالليزر

إذا كنت ترغب في تجربة هذا النوع من العلاج، فهناك مجموعة من المعلومات التي تحتاج لمعرفتها قبل البدء بخوض تلك التجربة:

  • استخدام الليزر لعلاج تصبغات الوجه من أكثر الوسائل العلاجية نجاحًا وفعالية؛ وذلك لتوفر العديد من أجهزة الليزر الملائمة لكافة أنواع التصبغات والبشرة.
  • تتراوح أطوال الموجات الضوئية المناسبة لعلاج تصبغات الوجه بالليزر بين 532: 1064 نانومتر.
  • تمتلك علاجات الليزر آلية عملٍ تُسمى بـ”التحلل الضوئي الانتقائي”، والتي تقوم -بموجبها- الموجات الضوئية بالتركيز على مناطق وجود التصبغات فقط.
  • أي أن الليزر لا يمكن أن يُمتصّ إلا من جانب الخلايا الحاملة لكمياتٍ كبيرة من الميلانين، وبعد امتصاصه، يقوم بتدمير هذه المناطق بصبغاتها.
  • كما يحفز الليزر الخلايا على إنتاج مادة الكولاجين بكميةٍ كبيرة، ما يساعد خلايا الوجه على التجدد، ويحد من إسرافه في إنتاج الميلانين.

لمعرفة المزيد من الطرق للتخلص من تصبغات الوجه نهائياً تابع قراءة الآتي: فوائد البقدونس للوجه ولبشرة خالية من التصبغات

إرشادات قبل استخدام الليزر لعلاج التصبغات

هناك مجموعة من الخطوات الواجب اتباعها قبل البدء بعلاج تصبغات الوجه بالليزر، وهي:

  • أن تقوم بزيارة أحد أطباء الجلدية، وعرض مشكلتك عليه، بجانب عرض تاريخك الصحي.
  • يشمل تاريخك الصحي، تعريف الطبيب بأي أدويةٍ أخرى تتناولها، وما إذا كانت هذه هي المرة الأولى للإصابة بالتصبغات أم لا.
  • عليك أن توضح له في حال كان أيٌّ من أفراد عائلتك قد عانى أو لازال يعاني من نفس المشكلة.
  • سيخبرك الطبيب بأكثر الطرق العلاجية ملاءمةً لحالتك، أو ما إذا كان هناك بعض الخطوات التي يجب القيام بها قبل البدء بعلاج الليزر.
  • قبل بدء جلستك الأولى بأسبوع، عليك أن تتجنب استخدام أيٍّ من مستحضرات التجميل أو الأدوية التي تحتوي على فيتامين (أ) على المنطقة المصابة.
علاج تصبغات الوجه بالليزر
علاج تصبغات الوجه بالليزر

هل يناسب علاج الليزر للجميع

هناك نوعان من الليزر المُستخدم في علاج تصبغات الوجه؛ وهما الليزر الجاذ (الاستئصالي)، والليزر غير الجاذ، والأول أكثر شدةً وقدرة على إزالة طبقات من الجلد مقارنةً بالنوع الثاني.

ولكل حالة تصبغ نوع معين يناسبها من أشعة الليزر، وهو ما يحدده الطبيب وفق أسباب الإصابة بالتصبغ، ولون البشرة.. إلخ، على سبيل المثال؛ فإن الليزر الجاذ له فعالية أكبر عند الأفراد ذوي البشرة الفاتحة.

قد يهمك الاطلاع على المزيد من المعلومات حول استخدامات الليزر وفوائده العائدة على البشرة من خلال: توحيد لون الجسم بالليزر

عملية ازالة تصبغات الوجه بالليزر

غالبًا ما تستغرق الجلسة الواحدة لعلاج تصبغات الوجه مابين 20: 30 دقيقة، إلا في حال كانت المنطقة المتضررة كبيرة الحجم، أو تحتاج لفترةٍ أطول للتركيز على كل جوانبها وتفاصيلها.

كما أن علاج التصبغات بالليزر لا يحتاج في كثيرٍ من الاحيان- إلى البنج الموضعي؛ نظرًا لاحتواء أجهزة الليزر المختلفة على نظام تبريدٍ خاصٍّ بها، وبالتالي فإن المريض لن يشعر أثناء العلاج سوى ببعض اللَّسعات الطفيفة.

علاج تصبغات الوجه بالليزر
علاج تصبغات الوجه بالليزر

اثار ازالة التصبغات بالليزر

  • قد يسبب علاج تصبغات الوجه بالليزر بعض الآثار الجانبية؛ مثل الالتهابات، أو الإصابة بفرط التصبغ، بالإضافة لحاجة بعض الحالات لفتراتٍ أطول للتعافي.
  • من المتوقع بعد انتهاء هذه الجلسات أن يصبح لون الوجه داكنًا مقارنةً بلونه قبل دخول الغرفة، وهو ما يثير قلق المريض ويدفعه للظن بفشل العلاج.
  • إلا أنه يمثل عرضًا طبيعيًا شأنه شأن إمكانية حدوث احمرار أو سخونة أو تورم بالوجه، وكلها أعراض تزول بعد أيامٍ من انتهاء الجلسات، ولا تترك أثرًا دائمًا.
  • بعض الحالات قد يتم علاجها من الجلسة الأولى، بينما البعض الآخر قد يحتاج إلى 6 جلساتٍ علاجية، لكن في كل الأحوال؛ لن تكون بحاجةٍ إلى أخذ أجازةٍ من العمل.
  • كل ما عليك هو تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس أثناء فترة العلاج، وتجنب استخدام الأدوية والمقشرات الكيميائية مستحضرات التفتيح والتجميل للبشرة.

قد يهمك قراءة المزيد حول: آثار الحبوب في الوجه

عيوب ازالة التصبغات بالليزر

بالإضافة للآثار الجانبية التي ذكرناها، يمكن لعلاج الوجه بالليزر أن يسبب بعض الحروق عند استخدامه بطريقةٍ خاطئة أو من جانب أفرادٍ غير مختصين، كما أنه قد يغير لون البشرةعبر زيادة نسبة التصبغ وظهور مزيدٍ من البقع الداكنة في البشرة الفاتحة.

وقد يتسبب في تفتيح بعض المناطق الموجودة بالبشرة ذات اللون الداكن، ولذا فإنه يُنصح بعدم البدء باستخدام علاج الليزر للأفراد ذوي البشرة السمراء، حتى لا تزول التصبغات ثم تظهر مشكلة البقع الفاتحة.

تكلفة علاج التصبغات بالليزر

لا توجد أسعار ثابتة لعلاج تصبغات الوجه بالليزر، فالأمر يختلف من دولةٍ لأخرى ومن طبيبٍ لآخر، كما أن حالة المريض ونوع وحجم التصبغ الذي يعاني منه، يؤثر على عدد الجلسات المطلوبة وحجم المنطقة التي تحتاج للعلاج، وبالتالي يؤثر على تكلفة العلاج.

لكن -بشكلٍ عام- يمكن القول بأن متوسط التكلفة يتراوح بين 150: 500 دولار أمريكي، وهي ليست بالتكلفة الكبيرة بالمقارنة بتكلفة مستحضرات التفتيح وعلاج التصبغات.

العلاج بالضوء النبضي المكثف

هناك العديد من العلاجات المشابهة، والتي تمثل بديلًا لعلاج تصبغات الوجه بالليزر؛ ومنها العلاج بالضوء النبضي المُكثَّف؛ وهو نوع من العلاج بالليزر الجزئي.

  • يُعرف هذا النوع باسم العلاج الضوئي للوجه، كما يساعد على زيادة نمو الكولاجين داخل البشرة، وعادةً ما يحتاج إلى جلساتٍ متعددة للحصول على نتائج فعالة.
  • النبض الضوئي المكثف يعد مناسبًا لعلاج البقع ذات الشكل المُسطَّح وللأفراد ذوي البشرة الفاتحة، بالإضافة لدوره في الحدُّ من ظهور التجاعيد والمسام بالوجه.

كل ما سبق يشير إلى أن علاج تصبغات الوجه بالليزر لا بد أن يخضع لمجموعةٍ من الضوابط والإجراءات؛ وأول هذه الضوابط هي اللجوء لأطباء الجلدية المختصين، وعدم المجازفة باستخدام أيٍّ من أجهزة الليزر بشكلٍ منزلي، ودون استشارة الطبيب.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق