جمال البشرة

علاج الهالات السوداء بالليزر

علاج الهالات السوداء بالليزر من بين أهم الأمور التي تسعى العديد من النساء ممن تعانين تلك المشكلة، وتردن التأكد من مدى أمان، وسلامة استخدام تقنية الليزر في علاج مثل تلك المشكلة، والتي يكون موضعها بأرق مناطق البشرة، حيث تعتبر منطقة أسفل العينين منطقة، وموضع حساس جدًا من الجلد، ولا يمكن أن نستخدم أي طريقة لتجميله بشكلٍ عشوائي، بل يجب تحري الدقة بالأخص في علاج ظهور الهالات السوداء فيما حول العينين.

علاج الهالات السوداء بالليزر

علاج الهالات السوداء بالليزر يعتبر منأهم طرق، ووسائل، وتقنيات العلاج المستحدثة لمشكلة الهالة السوداء التي أصبحت الآن منتشرة بين الكثيرين رجالًا، ونساءًا، وصغار، وكبار.



بسبب الأجواء المحيطة بنا، وكثرة الملوثات، والنظر للشاشات طوال الوقت، كل تلك الأسباب، وأكثر هي التي تؤدي لظهور الهالة السوداء التي تحيط بالأعين.

تعرف على فوائد الترمس للبشرة من هنا.

الليزر من أهم أهدافه تجديد خلايا الجلد، والبشرة بصورة سريعة، وبطريقة فعالى، وآمنة، كما أن تقنية أشعة الليزر تعد من أهم طرق، ووسائل تحفيز إنتاج الكولاجين، والذي يعد هو السبيل لنضارة فعلية للجلد.



كيفية القضاء على الهالات السوداء
علاج الهالات السوداء

لعلاج المنطقة أسفل العينين تستخدم تلك التقنية، وهي تعد بمثابة البديل الآمن، وذو الفاعلية عن العمليات الجرحية التي تجرى بهدف التخلص من التصبغات تحت العين، حيث تعد تقنية الليزر أكثر عملية، ونتيجتها أسرع، والمريض ليس بحاجة لفترة نقاهة عقب الخضوع للعلاج باستخدامها.

هل العلاج باستخدام الليزر يحتاج فيه الشخص لفترة نقاهة؟

علاج الهالات السوداء بالليزر من أكثر العلاجات الفعالة لتلك الحالة، فهي لا ينتج عنها أي إحساس بالألم، كما أنها لا تحتاج لفترات زمنية طويلة يخضع فيها المريض لليزر.

ولكن بسبب أن المنطقة تحت العينين من أشد المناطق رقة، وحساسية لذا فإن المختصين ينصحون بأخذ قسط من الراحة، وهو ما يقرب من يوم، وقد يصل إلى نحو يومين كفترة للراحة، وعدم التعرض للشمس، وحتى لا تتأثر العين، وتحدث نتيجة سلبية.

تابع للتعرف على علاج السواد تحت العين.

نتائج العلاج بأشعة الليزر على الهالات السوداء

علاج الهالات السوداء بالليزر يؤتي بنتيجة ممتازة، وذلك أكثر من غيره من طرق العلاج التقليدية الأخرى، كما أن أعراض الليزر الجانبية ليست خطيرة، وتزول خلال بضعة أيام من لحظة بدأ الخضوع للعلاج.

الهالات السوداء بعد أول جلسة تبدأ في تدرجها نحو الزوال، فتقل يومًا بعد يوم، وبفعل الجلسات التي يقرر الطبيب تعدادها لكل مريض تكون الهالات قد اختفت بنسبة تسعين بالمائة، وذلك أهم ما يميز تلك التقنية رائعة الأثر على الهالات السوداء.

اقرأ أيضًا طريقة عمل قناع الطين للوجه.

النتائج التي تحدث بسبب الخضوع لطريقة العلاج بالليزر نتائج  مستدامة، ولا تزول بزوال الليزر، بل تزيد إيجابية أثر تقنية الليزر مع مرور فترة زمنية بعد تلقي العلاج، أو الخضوع له.

من المرضى المنطبق عليهم شروط العلاج بالليزر؟

علاج الهالات السوداء بالليزر لا يستدعي اشتراطات معينة على المريض كي يحصل، أو يخضع لتلك الطريقة التقنية في العلاج، بل على العكس فإن مجال العلاج بالليزر لكل مشكلات الجلد قد أصبح أمر متاح للجميع.

ولكن من المفترض أن يكون الشخص الخاضع لتلك الطريقة في العلاج متمتع بصحة جيدة، ولا تعاني أغشية عينه أي احتقان، أو التهاب.

كما أن الشخص لا بد وأن تكون عينيه غير مجهدتين، وبالأخص قبل جلسة العلاج بأشعة الليزر، ومن أهم الأشياء التي يجب الأخذ بها، والحرص عليها هي تعليمات الطبيب المختص بعمل الجلسات.

تكلفة استخدام الليزر في التخلص من ظهور الهالات السوداء حول العين

كيف اعالج الهالات السوداء تحت العين
كيفية علاج الهالات السوداء بالليزر

علاج الهالات السوداء بالليزر قد يكون أمر مكلف للعديد من الأشخاص ممن لديهم تلك المشكلة، والتكلفة تكون متراوحة ما بين الثلاثمائة دولار، إلى الستمائة دولار.

وذلك على حسب البلد التي يتلقى فيها المريض العلاج، وتلك التكلفة السابق ذكرها تعتبر تكلفة وسطية للقيام بعملية التعرض لليزر للتخلص من الهالات، ولكن حال إجراء العملية بإحدى الدول الأجنبية، فإن التكلفة لعملها قد تتضاعف.

ما هي أسباب التفاوت في الأسعار لتلك التقنية العلاجية الشهيرة؟

التفاوت في تكاليف علاج الهالات السوداء بالليزر يرجع للأسباب التالية:

  • موقع عيادة الطبيب المعالج للحالة، ومتوسطات الأسعار بالمنطقة المحيطة.
  • قدرة الطبيب، ومستوى خبرته، وكفاءته، ومهارته في أن يستخدم التقنية الاستخدام الصحيح، والأمثل.
  • التجهيزات، والأدوات التي يستعملها الطبيب في علاج المريض بأشعة الليزر.
  • تعداد الجلسات التي يكون المريض بحاجة إلى الخضوع لها، حتى تنتهي مشكلة الهالات.
  • سعر العلاج بهذه التقنية بالدول العربية يعد أقل منه في الدول الأجنبية.

إليك إزالة الشعر بالليزر | اهم اسرار الليزر المستخدمة.

آليات عمل الجهاز المستخدم للعلاج بالليزر

علاج الهالات السوداء بالليزر  له آليتين وهم:

الآلية التي تستعمل بسبب تراكم صبغ الميلانين المتواجد تحت العينين، حيث أن عمل أشعة الليزر هو تكسير الطبقة الجلدية الأولى، وبما في ذلك طبقة صبغيات الميلانين، وذلك يعطي المجال حتى تنمو خلايا جلدية جديدة، وبلون أكثر نضارة.

الآلية الثانية وهي التي تستعمل بسبب انخفاض نسبة التروية الدموية، أو حالات الترقق الجلدي بتلك المنطقة، فالليزر في مثل تلك الحالات يعمل على التحفيز الجيد للخلايا المسؤولة عن إنتاجية الكولاجين.

وذلك يكون بطبقة الجلد الثانية، كما ينشط الليزر عمل الدورة الدموية بمنطقة الهالات، ومرة تلو المرة الهالات تختفي، ويكون بدلًا منها خلايا جلدية جديدة نضرة.

الأعراض الجانبية التي تظهر على المريض نتيجة تعرضه لأشعة الليزر

قد يتعرض المريض إلى آثار جانبية، وتكون تلك الآثار نتيجة طبيعية لتعرض الجلد الحساس لهذه المنطقة لنوع من الأشعة تعد غريبة على خلاياه، لذا فمن الأمور الطبيعية وجود بعض الأعراض السلبية للعلاج بتلك التقنية.

ومن أبرز تلك الأعراض، أو الآثار ما يلي:

  • التصبغات، والتي تظهر بشكل مؤقت على البشرة، فتتكون في صورة لون مغاير للون البشرة الأصلي، والآثار الجانبية تتواجد بالأخص لدى من يمتلك البشرة الداكنة، أكثر من ذوي البشرة الأفتح.
  • البشرة بعد تعرضها للعلاج بالليزر في منطقة الهالات تصبح درجات ألوانها متفاوتة، أي أن تحت العينين يصبح بعد العلاج أفتح من سائر مناطق جلد البشرة، أو الوجه.
  • توجد أيضًا بعض الآثار الأخرى، ولكنها تلقى مصيرها من الاختفاء بشكل سريع عما سبق من آثار جانبية أخرى، ومن أهمها ما يلي:
  • الشعور بالحكة الجلدية الشديدة، ووخزات في عموم بشرة الوجه، وذلك بعد الجلسة.
  • ربما يصاب بعض المرضى الخاضعين للعلاج بتلك التقنية بانتفاخ حول العينين، وتحتها على وجه الخصوص.
  • الاحمرار الحادث بالجلد.
  • عدوى بكتيرية قد تنشأ نتيجة استعمال الجهاز لأكثر من شخص دون عمل الإجراءات التعقيمية اللازمة، والتي يجب أن يلتزم بها الطبيب المعالج.
  • قد تظهر بعض البثور أو الندبات على الوجه، وسرعان ما تنتهي.

علاج الهالات السوداء بالليزر يعد من بين أهم سبل علاجها، حيث أن تلك المشكلة مؤرقة لتعداد هائل من الناس رجال، ونساء.

بما استدعى أن يبحث العلم في سبل استعمال تقنية الليزر الأكثر تميز على الإطلاق في علاج أي مشكلات تصيب الجلد، فظهرت قدرته الفائقة في إخفاء المظهر السيئ لتلك الهالات على الوجه.

وبالتالي أصبحت أشعة الليزر هي التقنية الأكثر استخدام في تخليص الوجه من أي تصبغات جلدية، أو بقع داكنة بالإضافة إلى قدرته على تخليص البشرة من الهالات السوداء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق