جمال البشرة

فوائد التقشير باحماض الفواكه وأهم أنواعها

التقشير باحماض الفواكه أحد الحلول المستخدمة للتخلص من البقايا التي تسد فتحات مسام البشرة، وإزالة الطبقة السطحية من الجلد لتحفيزه على التجديد والتنشيط، وهذه الطريقة تعتمد كُليًا على الأحماض التي توجد في بعض أنواع ثمار الفاكهة، لأنها غنية بالفيتامينات والمواد اللازمة لصحة البشرة دون المواد الأخرى الداخل في تكوينها مواد حافظة يتحسس منها الجلد، تُستعمل بنسب معينة لا يتم تجاوزها حتى لا تُسبب حروق وألم للشخص، تابع طرق الاستخدام من خلال موقع مُحيط.

فوائد التقشير باحماض الفواكه

تستفيد البشرة كثيرًا عند قيام الشخص بعمل التقشير باحماض الفواكه، منها الفوائد التالية:



  • يزيد من نشاطها بإفراز نسبة كبيرة من الكولاجين الهام نضارتها وصحتها.
  • إزالة جميع البقايا والجلد الميت المتراكمة في البشرة من بداية فتحة المسام أسفل الجلد.
  • تفتيح لون الجلد وإشراقة.
  • التخلص من الحبوب التي تظهر في الوجه بجميع أنواعها.
  • الحفاظ عليها من ظهور التجاعيد والبقع التي تسبب مظهر غير مرغوب فيه.
  • يجعل البشرة أكثر نعومة.
  • يقضي على آثار الشمس.
  • إزالة البثور التي تظهر حول الأنف.
  • يجعل الجلد مشدودًا خالي من الانكماش الناتج عن زيادة العمر.
  • القضاء على النمش الذي يظهر على الجلد.
  • يساعدها في زيادة إفراز بروتين الإيلاستين الذي يؤدي دور مهم في صحتها ونقاءها.
  • إمداد البشرة بكافة العناصر الغذائية والفيتامينات المهمة.
  • حمايتها من التقشر وجفاف الجلد، ويساعد في ترطيبها.
  • إزالة الشعر الزائد في المناطق المختلفة من الوجه.
  • يحقق نتائج عالية في ترطيب المناطق الجافة في الكوع والركبة وإزالة الجلد الميت وتفتيحها.
  • التقشير باحماض الفواكه يساعد على التئام الجروح ويحافظ عليها من تجمع الأوساخ والأتربة ونمو الميكروبات.

للمزيد من المعلومات عن أنواع التقشير المُستخمة لعلاج البشرة تابع القراءة حول: ما هو التقشير الكربوني وما فوائده وأضراره التي قد تؤذيك

أنواع أحماض الفواكه المستخدمة في التقشير

تتعدد الأحماض المستعملة في تقشير وتنظيف البشرة منها ما يتم استخلاصه من الثمار أو المواد الأخرى كالتالي:

حمض الستريك



  • يتم استخلاصه من خلال عصر الليمون بنوعية، والبرتقال.
  • آمن للاستخدام على الجلد الذي لا يتحسس من المواد الحمضية.
  • يستعمل كمادة حافظة لمنتجات التجميل للحفاظ عليها لفترات طويلة دون أن تفسد وتسبب ضرر للبشرة.
  • يدخل ضمن مكونات الماسكات التي تعقم وتنظف الجلد وتفتح مسامه.
  • يستعمل في تقشير الجلد الميت، وغلق المسام التي تكون معرضة للفتح باستمرار.
  • أحد مكونات الكريمات والمستحضرات التي تُصنع من أجل الحصول على تفتيح آمن لها وتخفيف المناطق الداكنة على الجلد.
  • يُمكن تمرير شريحة من الليمون على الوجه وتنظيفها وتعقيمها ومساعدة البشرة في التخلص من حب الشباب.
  • يقلل من نسبة الشحوم التي تظهر على البشرة ذات الطبيعة الدهنية.

حمض اللاكتيك

  • مصدر هذا الحمض هو الحليب الذي تعرض للتخمر.
  • أكثر المواد المستخدمة في التقشير باحماض الفواكه، فهو آمن على البشرة الحساسة ولا يسبب لها أي نوع من الالتهابات او التورم.
  • يدخل في الوصفات التي توضع على الجلد من أجل ترطيبها وتقشيرها.
  • يتم وضع الزبادي على الوجه بشكل يومي للوقاية والنضارة.

حمض المندليك

  • يتم الحصول على حمض المندليك من اللوز المر.
  • يجعل ملمس البشرة ناعمًا.
  • يُثبط إفراز الدهون بكثرة من الجلد، لأنها تكون سبب رئيسي في ظهور الحبوب.
التقشير باحماض الفواكه
التقشير باحماض الفواكه

حمض الجليكوليك

  • يتواجد هذا الحمض في قصب السكر بشكل طبيعي.
  • يُعد أفضل الأحماض التي تنظف وتقشر البشرة بشكل جيد ولا تترك أي بقايا في الجلد.
  • يساعد على تجديد الخلايا ومرور الدم بشكل جيد إلى الطبقات الداخلية لتقوم بوظيفتها على أكمل وجه.
  • يشد البشرة ويقلل من ظهور الانكماش والندب.
  • يزيل آثار الحبوب التي تسبب مظهر غير مرغوب فيه ومزعج للمرأة أو الرجل، لأنها تؤثر على ثقة الفرد بنفسه.
  • الانتظام في الاستعمال يجعل البشرة صحية ومشرقة.

يُمكنك إثراء معلوماتك والتعرف على الآتي: فوائد تقشير الوجه بالكريمات وطرق التقشير الطبيعي

حمض الطرطريك

  • ينتج هذا الحمض بشكل طبيعي عند تعرض العنب للتخمر.
  • لا يتم استعمال هذا الحمض بمفردة على الجلد، لكن يتم إضافته ليكون ضمن المكونات المستخدمة في عمليات التقشير باحماض الفواكه.
  • له دور فعال في ضبط نسبة الحموضة الملائمة للجلد حتى لا تتسبب في تهيجها والتهابها.

حمض الماليك

  • يوجد بشكل طبيعي في ثمرة التفاح.
  • لها قدرة عالية في توحد لون الجلد وإزالة آثار الحروق.
  • يساعدها في إنتاج الكولاجين الذي يعُد من أساسيات سلامة البشرة وصحتها.
التقشير باحماض الفواكه
التقشير باحماض الفواكه

التقشير باحماض الفواكه لمنطقة الإبط والبكيني

تُستخدم أحماض الفواكه ذات التركيز المتوسط للمناطق الحساسة في الجسم مثل الإبط والبكيني كالتالي:

التقشير باحماض الفواكه الجاهزة

  • يُغسل الجسم جيدًا بالماء الفاتر.
  • يُدهن المنطقة المراد تقشيرها بواسطة كريم داخل في تحضيره أحد أحماض الفواكه، وتترك لمدة خمسة عشر دقائق.
  • يُغسل بالماء لإزالة البقايا التي توجد على سطح الجلد.
  • تُنشف المنطقة لكي تصبح جافة تمامًا.
  • يتم وضع المُقشر المُكون من أحماض الفواكه ذات التركيز المناسب لهذه المنطقة وتركه لمدة لا تزيد عن ربع ساعة.
  • يتم إزالته بقطعة من القطن مع تدليك المنطقة برفق بوضع دائري.
  • يُغسل الجسم بالماء البارد جيدًا، يتم تكرار استعمالها مرة كل ثلاثة أيام.

التقشير بحمض الليمون

  • وضع نصف ملعقة طعام صغيرة من عصير الليمون إلى ملعقتين طعام كبيرة من عصير الخيار وملعقة كبيرة من الكركم.
  • يُقلب جيدًا حتى تمام التجانس.
  • تُغسل المنطقة بالماء الساخن.
  • يتم توزيعه على منطقة الإبط والبكيني وتركه مدة لا تزيد عن ثلاثين دقيقة.
  • إزالتها بقطعة من القطن مع تدليك دائري برفق للتخلص من الجلد الميت والذي تم انفصاله من الجسم.
  • يتم وضع هذه الوصفة مرة كل شهر للحصول على تفتيح تام للمناطق الحساسة.

تابع القراءة حول أهم المعلومات عن التقشير الكربوني لبشرة أكثر نضارة من خلال: التقشير الكربوني علاج مثالي لمشاكل البشرة

الحالات المحظورة من استعمال أحماض الفواكه

التقشير باحماض الفواكه لا يتم استعماله على طول الخط، لكن يوجد بعض الحالات التي يحذر عليها استخدامها وهي كالتالي:

  • الجلد المصاب بمرض القوباء.
  • البشرة التي يوجد بها أي نوع من الحروق أو الجروح.
  • الجلد الذي تعرض لعمليات تجميلية يكون أكثر تأثر بأي مادة حمضية حتى لو بأقل تركيز.
  • المرضي الذين يتناولون عقار الأيزوتريتينوين، يسمح لهم استعمال الأحماض في التقشير بعد توقف العلاج لمدة عام على الأقل.
  • الأشخاص الذين يخرجون بكثرة في النهار ويتعرضون لفترة طويلة للأشعة الضارة.
  • السيدات الحوامل والمُرضعات.
التقشير باحماض الفواكه
التقشير باحماض الفواكه

نصائح عند استعمال أحماض الفواكه

التقشير باحماض الفواكه يعطي نتائج رائعة إذا تم استعماله بالطريقة الصحيحة واتباع النصائح التالية:

  • تجنب إزالة الجلد الذي انفصل عن الجسم بفعل أحماض الفواكه باليد وتركه يقع بشكل تلقائي حتى لا يلتهب الجسم.
  • عدم الحك في المكان الذي تم تقشيره، أو بذل مجهود شاقٍ وتراكم العرق والأملاح عليه.
  • يُفضل التنشيف وعدم ترك الماء فترة طويلة عليه.
  • التواصل مع الطبيب المتخصص والذهاب إليه فور حدوث أي مشكلة للجلد.
  • يُفضل لبس الملابس الفضفاضة القطنية والتي لا تلتصق التصاق شديد بالجلد.
  • استعمال كريمات ومستحضرات التجميل، والبرفان ومُعطر الجسم في اليوم التالي من التقشير.
  • الابتعاد عن الأشعة الصادرة من الشمس، والحرارة المُنبعثة من البوتاجاز، أو الدفايات.
  • غسل المكان قبل تقشيره بالماء الساخن.
  • يُستعمل مرة واحدة فقط كل عام.
  • يُحفظ الأحماض المستخدمة في التقشير في مكان بارد مثل الثلاجة.
  • يُفضل وضعه في الليل تجنباً الخروج والتعرض للشمس بعد التقشير مباشرةً.

أضرار التقشير باحماض الفواكه

زيادة تركيز الأحماض المستخدمة في وصفات تقشير الوجه ينتج عنها نتائج عكسية منها الأضرار التالية:

  • تعرضها للجروح المؤلمة والتي تترك آثار بقع عليها.
  • التهاب شديد واحمرار الوجه أو المنطقة التي تم وضع عليها وصفة الحمض.
  • شد في الجلد وظهور القشور.
  • الشعور بالحكة المستمر.
  • تعرض البشرة للعدوى بالميكروبات والفيروسات التي تسبب الأمراض المختلفة للجلد.
  • انتفاخ الجلد، والإحساس بالوخز والألم.
  • تكرر استعماله يؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد.

التقشير باحماض الفواكه يتميز بأنه رخيص في الثمن، سهل الحصول عليه في المنزل والاحتفاظ به، فالبشّرة والمناطق الحساسة أكثر المناطق التي تجد عناية ورعاية كبيرة من السيدات، لأنهم يحرصن على الظهور بمظهر جمالي جذاب، حتى تزداد الثقة بداخلهن.

لذا ينبغي الانتظام في عمل تنظيف وتقشير للجسم حتى لا تتفاقم مشاكل البشرة وذلك يكون بعد استشارة الطبيب ومعرفة نوع الحمض الذي يناسب البشرة ولا يسبب لها تحسس والتهاب.

الوسوم

Sarah Rezk

اعمل كاتبة في بعض المواقع، أُجيد اللغة الإنجليزية والفرنسية والتركية، حاصلة على ليسانس آداب قسم لغة فرنسية، الكتابة بالنسبة لي عالمي الخاص هدفها إيصال المعلومة لدي القارئ بشكل بسيط ومفيد تَجعله في حالة من المُتعة أثناء القراءة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق