العناية بالطفل

العناية بالأطفال وأهم ما يجب فعله لهم

جميع الأعمار الصغيرة من الأطفال يحتاجون إلى العناية، لذلك كل ما يهم الأمهات والآباء هو العناية بالأطفال وبكل ما يحتاجونه من مأكل وملبس ومشرب وغرس القيم الأخلاقية داخلهم وهم صغار، والاهتمام بهم لا يقتصر على المرحلة العمرية الأولى، بل قد يصل إلى 10 سنوات، أو إلى أن يصبح الطفل قادرًا على الاعتماد على نفسه.

العناية بالأطفال

  • من الضروري العناية بالأطفال في كل ما يحتاجون إليه من المطالب الأساسية، مثل المأكل والمشرب والمسكن، وبعض المطالب الثانوية، مثل توفير جو أسري هادئ للطفل.
  • يبذل الآباء والأمهات الجهد من أجل راحة أطفالهم، لذلك يعملون كثيرًا من أجل توفير حياة سوية وهادئة وخالية من أية ضغوط.
  • يتحمل الآباء والأمهات العناية بالأطفال منذ الولادة إلى سن البلوغ، أو حتى يكون الطفل لديه القدرة على الاعتماد على ذاته.
  • لا يقتصر دور الأمهات والآباء على العناية فقط، بل بعد هذه المرحلة يصبح دورهم في مرحلة أخرى الصديق والصاحب والناصح والمراقب لأَفعال أولادهم.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: إستراتيجيات و أساليب تنمية مهارات الطفل 2021



أهم طرق العناية بالأطفال

العناية بالأطفال
العناية بالأطفال

توجد عدة طرق للعناية بالأطفال، وهذه العناية من الأولويات التي يهتم بها كل الأمهات والآباء، ومنها ما يلي:

العناية والاهتمام بالتغذية

العناية بالأطفال وتغذيتهم من الأولويات العامة التي نحرص عليها جميعًا في المقام الأول، منذ ولادة الطفل وطوال عمره، وتنقسم التغذية إلى مرحلتين، هما:

فترة الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية



وتكون هذه هي المرحلة الأولى من الولادة ولمدة سنتين، ولكن الاعتماد الأساسي على الحليب يكون في الستة أشهر الأولى منذ الولادة.

المرحلة الثانية فترة ما بعد العام الأول

  • عند إتمام الطفل المرحلة الأولى من الرضاعة وهي الستة أشهر الأولى، يمكن إدخال بعض الأطعمة البسيطة للطفل بجانب الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية، مثل تناول بعض الوجبات المسلوقة البسيطة، مثل البطاطس والجزر والبطاطا… وغيرها.
  • عند إتمام الطفل العام الأول، يمكن تناول الطفل جميع أنواع الأطعمة، ويفضل الأطعمة الصحية السليمة التي تساعد على بناء الجسم وتكوينه.

العناية بالنظافة الشخصية للطفل

  • النظافة الشخصية من أهم أسباب تحسين صحة الطفل، فلابد من العناية بها، فالأطفال مثل بقية الأشخاص يحبون الاستمتاع بالنظافة الشخصية لأجسامهم.
  • من أجل ما ذكرناه، يجب أن تحرص الأم على توفير جوًّا مريحًا لاستحمام الطفل، مع الحرص الشديد على عدم إيذاء الطفل أو تعرضه للإصابة بأي نوع من أنواع المرض، مثل نزلات البرد أو الالتهاب الرئوي.
  • من أهم طرق العناية بالأطفال أيضًا المتابعة المستمرة للحفاض وتغييره عند اتساخه فورًا، حتى لا يصاب الطفل بأنواع التسلخات من البكتيريا الضارة.
  • التنظيف المستمر لليدين والوجه بعد وقت اللعب في الأماكن الخارجية أو اللعب مع بقية الأطفال خارج المنزل.

بعد أن ذكرنا المتطلبات الأساسية للطفل نعرض لكم المتطلبات الثانوية ومنها ما يلي:

العناية بنفسية الأطفال

  • من أهم العوامل التي تساعد على تكوين شخصية الطفل وسلوكياته هي الحالة النفسية للطفل، لذلك يجب على الآباء والأمهات توفير جو أسري آمن، وخاصة في المرحلة الأولى من العمر، لأنه يتم تكوين شخصية الطفل في هذه المرحلة.
  • تساهم الحالة النفسية على الطفل بشكل كبير إما بالإيجاب أو بالسلب، ففي الحالة الإيجابية يعبر الطفل عن كل ما بداخله من مشاعر صادقة تجاه الوالدين ومدى حب الطفل للأم والأب.
  • بالنسبة للحالة السلبية، فنتيجة لكثرة المشاكل بين الأم والأب يعرض الطفل لانتكاسة نفسية، حيث يتأثر بمَنّ حوله وقد يؤدي هذا إلى انحراف الطفل وانجذابه للآخرين دون تفكير.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: معلومات عن الطفل الرضيع

بعض النصائح والإرشادات للعناية بالأطفال

  • للمحافظة على صحة الأطفال والاهتمام بهم، لابد من وضع قواعد أساسية للعناية بهم، بالإضافة إلى الالتزام بالتعليمات الهامة التي تساعد على الاهتمام بصحة الطفل، ومنها ما يلي:

العناية بالأطفال حديثي الولادة

الالتزام بالتطعيمات

  • التطعيمات ضرورية للأطفال، ولابد من الاهتمام بأخذ كل اللقاحات في الموعد الخاص بها، وذلك لأنها تساعد على نمو وزيادة حركة الأطفال، وعدم الانتظام بالوقت المحدد والإهمال فيها قد يعرض الطفل لمرض شلل الأطفال.

الاهتمام بنظافة الأطفال حديثي الولادة

  • بعد ولادة الطفل بيومين أو ثلاثة، يجب استحمام الطفل مع مراعاة استخدام صابون الأطفال، لأنه يبقى خاليًا من المواد الكبريتية التي تضر الجسم.
  • يجب أيضًا مراعاة استحمام الطفل بمياه دافئة وعدم تعرضه للهواء، حتى لا يصاب بأعراض البرد الشديدة.
  • لا يفضل استحمام الطفل في اليوم الأول، لأن جسمه يحتوي على مادة دهنية تحمي جسم الطفل من البكتيريا الضارة و الجراثيم التي تعرضه للخطر، لذلك يفضل تركه يومًا أو يومين دون استحمام، حتى يتشبع الجسم من هذه المادة.

النوم والراحة الجسدية

  • النوم من الأشياء التي لابد من الاهتمام بها، وذلك لأن النوم يساعد في عملية نمو الطفل وخاصةً الطفل حديث الولادة، ففي حالة إشباع الطفل وتهيئة جوًّا دافئًا مناسبًا للنوم، يساعد على نمو الطفل بسرعة.
  • الطفل حديث الولادة ينام فترة طويلة خلال النهار، ولا ينام وقتًا طويلًا ليلًا، وذلك في الفترة الأولى من الولادة ولمدة شهرين.
  • يفضل بعد هذه الفترة تنظيم وقت النوم، مع إشباع الطفل بقدر كافي من الحليب، فالنوم بعد الرضاعة مباشرةً يساعد على تحسين صحة الطفل.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: كيف اعرف شخصية طفلي من طريقة رسمه | 9 نصائح لتقوية شخصية الطفل

النظافة العامة للأطفال

العناية بالأطفال
العناية بالأطفال
  • النظافة العامة للطفل أيضًا من طرق العناية بالأطفال، فيفضل الاهتمام بتغيير الحفاض باستمرار لحماية الطفل من التسلخات أو احمرار الجلد أو الالتهاب الذي ينتج عن إبقاء الحفاض لفترة طويلة.
  • استخدام أفضل أنواع كريمات الأطفال لتجنب الإصابة بهذه الالتهابات، ولكن بعد استشارة الطبيب.

العناية بالأطفال من أهم المتطلبات التي يحتاجها الأطفال بصفة عامة منذ الولادة وحتى البلوغ، لذلك يجب الحرص الشديد على التدقيق والاهتمام بكل ما يخص الطفل لتوفير الراحة النفسية والجسدية والصحية، لكي ينشأ طفلًا سويًّا ويصبح قادرًا بعد ذلك على الاعتماد على نفسه في مراحل حياته القادمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق