منوعاتصفات وتحليل الشخصية

كيف تتعامل مع النميمة وكيف أتعامل مع النمامين

كيف تتعامل مع النميمة

تعرف النميمة في الغالب بأنها نقل الكلام بين طرفين أو مجموعة من الأطراف بهدف إفساد العلاقات بينهما، أما كيف تتعامل مع النميمة فيجب معرفة أنها من الكبائر التي نهى عنها الله سبحانه وتعالى.

ونظرًا لما تسببه النميمة من إفساد علاقات وانتشار الحقد والغل بين الناس، فيجب الحذر من الشخص النمام والبعد عنه وتجنبه نهائياً لما ينشره من طاقة سلبية وكره بين الناس.



تعريف النميمة والنمام

لكي تعرف كيف تتعامل مع النميمة والشخص النمام يجب أولاً التعرف على معنى كلاً منها، حيث أن النميمة تعني نقل الكلام المسموع بين فردين أو عدد من الأفراد وذلك لإفساد علاقتهما ببعض ونشر الغل والحقد والكراهية بينهما.

من أكثر وأشد أنواع النميمة خطورة وحرمة هو نقل الكلام إلى الوالي أو السلطان، وذلك لأن السلطان أو الحاكم له القدرة على البطش والانتقام بشدة بحكم كونه سلطان مثل أن يأتي شخص ما ويقول لرجل إن فلانًا قال عنك كذا وكذا فهذا يعتبر نميمة سواء كان هذا الكلام صحيحًا أو خاطئًا.

أما الشخص النمام فهو ذلك الشخص الذي يقوم بنقل الكلام بهدف تسبب عداوة بين الأشخاص، حيث يعتبر هذا الشخص من أشد الأشخاص خطورة لأنه يسبب الكثير من المشكلات بين الناس مثل المشاجرات وقطع الأرحام وإفساد المجتمع بأكمله.



أدلة تحريم النميمة

لأن النميمة تسبب في انتشار المشاحنات بين المسلمين ولأنها تسبب أيضًا وجود الفتن التي حرمها الله سبحانه وتعالى، يجب معرفة كيف تتعامل مع النميمة وكيف نتجنب الشخص النمام والبعد عنه كل البعد وعدم الاستماع له.

فقد حرم لله سبحانه وتعالى النميمة حين قال “وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ”، وقال تعالى:”وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ * هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ * مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ * عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ” (القلم: 10 – 13)، كما قال الله تعالى:”وَيْلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ” (الهمزة:1).

كما عبر القرآن الكريم عن تحريم النميمة فقد حرمتها السنة أيضًا حيث ورد عن الرسول عليه الصلاة والسلام أحاديث مختلفة تدل على تحريم النميمة مثل حديث النّبي صلّى الله عليه وسلم عندما مرّ على قبرين، فقال: “إنهما يعذّبان وما يعذّبان في كبير، ثم قال: بلى، كان أحدهما لا يستتر من بوله وكان الآخر يمشي بالنميمة”، وفي الحديث الآخر: “لا يدخل الجنة نماّم”.

أسباب الاتصاف بصفة النميمة

هناك أسباب وعدة عوامل تؤثر على الشخص وتجعله شخص نمام ومحب للنميمة لذا يجب تعلم كيف تتعامل مع النميمة لتجنب شر مثل هذا الشخص، من أسباب الوقوع في النميمة يعرضها موقع محيط كما يلي:

  • تربية الفرد ونشأته في بيئة تنتشر فيها النميمة فيتعلم منهم ويقلدهم.
  • بسبب ملء القلب بالحقد والحسد نحو الآخرين.
  • تتبع الناس لمعرفة عيوبهم وعوراتهم ومن ثم التحدث عنها مع الآخرين.
  • أحيانًا تكون النميمة بهدف الانتقام والثأر من أشخاص معينة.
  • قلة العمل والفراغ وعدم ملئ الوقت بشيء مفيد.
  • عدم الإيمان بالله وعدم الخوف منه وعدم اتباع أوامره وتقواه.
  • عدم الثقة بالنفس.
  • التقرب من الآخرين بطريقة غير صحيحة.
  • الظهور كأنه شخص يعرف كل شيء ومطلع على أسرار الجميع.

صفات الشخص النمام

للشخص النمام عدة صفات يكون معروفًا بها بين الناس الذي يتعامل معهم، لذا معرفة صفات النمام تعتبر بنفس أهمية معرفة كيف تتعامل مع النميمة، ومن صفات الشخص النمام ما يلي:

  • يكثر من الحلف وذلك لأنه كاذب فيكثر من الحلف حتى يصدقه الآخرون ويثقون به.
  • يقلل من احترامه لنفسه أمام الناس كما أنه لا يحترم الآخرين.
  • هماز، حيث أنه يلتفت إلى عيوب الناس ويهمز بعيوبهم في وجودهم أو غيابهم.
  • محب للنميمة، حيث أنه يحب رؤية الخلافات والعلاقات المقطوعة بين الناس.
  • لا يمتلك صفة الليونة بل إنسان قاسي القلب.
  • زنيم كما قال الله أي أنه إنسان محب للأذى لا يسلم إيذائه ولا شره أحد.

كيف تتعامل مع النميمة

كيف تتعامل مع النميمة وكيف أتعامل مع النمامين
كيف تتعامل مع النميمة

إذا جاءك شخص بنميمة فهناك عدة طرق للتعامل معه ومع صفاته السيئة منها ما يلي:

  • يجب أن لا يتم تصديق هذا الشخص النمام الذي يعتبر عند الله شخص فاسق كما قال تعالى “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ” [الحجرات: 6].
  • أن يتم مواجهة هذا الشخص بفعله والتقبيح منه ومن ذنبه لأن شخص سيئ يمقته الله.
  • عدم تصديق الكلام المنقول عن شخص ما وخاصة إذا كان كلام سيئ كما قال الله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ” [الحجرات: 12].
  • ألا يقوم بنقل ما سمعه من كلام من هذا النمام حتى لا يكون في النهاية نمام مثله.
  • إذا ذم النمام في شخص ما يجب التأكيد له بأنك تتقبل الجميع بكل صفاتهم الداخلية أو الخارجية.
  • تجنب الحديث معه وخاصة إذا جاء في نقل كلام عن أشخاص آخرين.
  • تغيير الموضوع في الحال وعدم الدخول في حديث به نميمة.
  • إنهاء الحديث بجملة جميلة تمدح الشخص الذي تحدث عنه النمام بالسوء.
  • عدم إفشاء سرك أمامه أبدًا.
  • أخبره ببعض القصص حول النميمة ومساوئها.
  • اصطحابه معك لبعض الدروس الدينية.

أضرار النميمة على الناس والمجتمع

كيف تتعامل مع النميمة وكيف أتعامل مع النمامين
كيف تتعامل مع النميمة

إذا لم تعرف كيف تتعامل مع النميمة والشخص النمام فيتسبب ذلك في الكثير من المشكلات الاجتماعية منها ما يلي:

  • انتشار العداوة بين الأشخاص والفتن.
  • سوء نهاية الشخص النمام وابتعاد الجميع عنه وتجنب جميع من حوله له.
  • قلة الخير والبركة في المجتمع.
  • قطع صلة الرحم التي أوصى بها الله ورسوله.
  • تضييع وقت الفراغ في شيء يغضب الله.
  • نقل هذه الصفة إلى أشخاص آخرين وبالتالي انتشارها.

إقرأ أيضًا: كيف تتصرف عندما يتجاهلك من تحب وفن التعامل معه

الرد على النمام

تنتشر النميمة والنمامين في محيط العمل، حيث تؤثر على الموظفين وقدرتهم على العمل وذلك لأنها تدمر أجواء الود بين زملاء العمل وتقلل من التركيز، لكي يتم التغلب على هذه المشكلة يجب اتباع الآتي:

  • عدم مواجهة الأشخاص النمامين لأن المواجهة تزيد من إصرارهم على النميمة.
  • التعامل الرسمي مع النميمة أي عندما ينقل زميل لك كلام غير صحيح عنك لشخص آخر يجب التوجه إلى مديرك نفسه وعدم التعامل مع الشخص النمام نفسه.
  • التجاهل التام لما يقال عنك والتركيز في العمل والتفوق.
  • في حال أردت مواجهة الشخص الذي يتحدث عند بسوء وينقل أخبار يجب عليك التحلي بالهدوء وفي نفس الوقت الشجاعة بإخباره أن يتوقف عما يفعله أمام الجميع.
  • التحدث إلى جميع الأشخاص من أصدقاء العمل وتبليغهم بأن كل ما يقال عنك غير صحيح ولا يمت للحقيقة بصلة.

كيف تتعامل مع النميمة والطفل النمام

كيف تتعامل مع النميمة وكيف أتعامل مع النمامين
كيف تتعامل مع النميمة

تتمنى كل الأمهات تربية أبنائها بطريقة صحيحة ونشأة طيبة لذا عندما يكبر الطفل وتكتشف الأم أنه يملك صفة النميمة فعليها أن تحاول أن تخلص ابنها من هذه الصفة بالطرق التالية:

  • التحدث مع الطفل عن النميمة وأنها صفة يكرهها الله ورسوله.
  • التحدث معه عن عواقب النميمة وأنها تشعل الخلافات بين الناس.
  • التحدث معه حول الآيات القرآنية التي تدل على سوء صفة النميمة.
  • عدم معاقبة الطفل النمام والتعامل معه بالحسنى لأنه المعروف عن الأطفال صفة العناد.
  • الحديث مع هذا الطفل دائما حول صفاته الحسنة ومميزاته وذلك لإكسابه الثقة بنفسه.
  • إخباره بأنه سوف يصبح إنسان مكروها لا يحب أحد ويتجنبه الجميع.

الوسوم

وفاء محمود

كما شهرزاد.. حكت لتُبقي نفسها على قيد الحياة، أكتبُ لأبقِى نفسي على قيد الحياة. إنّني مع كلّ نصٍّ أكتبه أكتشف حقيقة أخرى مخبأة في داخلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق