العناية بالشعر

مشكلة تساقط الشعر بداية من الأسباب إلى طرق العلاج المجربة

مشكلة تساقط الشعر من أكثر مشاكل الشعر انتشارًا، حيث يعاني الكثير من تساقط الشعر، وأحيانًا تكون هذه المشكلة وراثية، ورغم أنه من الطبيعي سقوط بعض خصلات الشعر إلا أن هناك حد لذلك، فعندما تزداد نسبة تساقط الشعر يبدأ الشخص بالقلق وقد يؤدي إلى الاكتئاب، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى هذه المشكلة كالإصابة بالعدوى الفطرية التي تصيب فروة الرأس وغيرها، لذلك يبحث الكثير على علاج قوي وفعال لهذه المشكلة.

دراسة مشكلة تساقط الشعر بالتفصيل

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر ومن هذه الأسباب:



  • الضغوطات النفسية: يؤدى القلق والضغوطات النفسية لضعف بصيلات الشعر، وأيضًا عند الإصابة بمرض معين أو تغيرات في حرارة الجسم فقد يؤدي ذلك لسقوط الشعر، ولكن يكون هذا العرض مؤقت ويتم نمو الشعر مرة أخرى.
  • عندما يتقدم الشخص في العمر: عند التقدم بالعمر تصبح قدرة البصيلات للنمو أقل، ويزداد معدل سقوط الشعر وبطيء النمو مرة أخرى.
  • منتجات تصفيف الشعر: يقوم الكثير باستخدام مستحضرات التصفيف كثيرًا، وذلك يؤدي إلى ضعف فروة الرأس ويزيد من نسبة تساقط الشعر.
  • فقر الدم وسوء التغذية: يؤدي سوء التغذية والاعتماد على الأطعمة الجاهزة إلى الإصابة بمرض فقر الدم، ونقص المناعة الإصابة بالأنيميا، ويؤدي هذا الخلل ونقص الحديد إلى تساقط الشعر بشكل ملحوظ، حيث يفقد الشعر في هذه الحالة لكمية الأكسجين وباقي العناصر الأساسية التي يحتاجها لتقويته.
  • الأدوية: كثرة استخدام الأدوية تؤدي لحدوث خلل في عملية نمو الشعر من ضمن الآثار الجانبية لهذه الأدوية، لذلك يجب التقليل من تناول الأدوية الغير ضرورية بصفة مستمرة حفاظًا على فروة الرأس.
  • خلل أداء الغدة الدرقية: تنتج الغدة الدرقية هرمونات لها مسؤولية نمو الجسم وتقوية وزيادة طول الشعر، وعند حدوث خلل في عمل هذه الغدة تزداد نسبة تساقط الشعر، وهزلان الجسم بأكمله.
  • الأسباب والجينات الوراثية: للجينات الوراثية دورًا أساسي في زيادة مشكلة تساقط الشعر ، حيث يعتبر هرمون الأندروجين والتستوستيرون من الهرمونات التي تعمل على ترقيق وتقصف وسقوط الشعر وإضعاف قوتها على النمو.
  • الثعلبة: صورة أخرى من الأمراض التي تصاحب مشكلة تساقط الرأس ويصاحب هذه الظاهرة في بعض الأحيان حكة بفروة الرأس وأحيانًا يصاحب الحكة ألم، ويكون عبارة عن ظهور التهابات في فروة الرأس تعمل على إضعاف الشعر وتساقطه، ويتم علاجه بوقف انتشاره في أماكن أخرى.
  • مرض نتف الشعر: ينتشر هذا المرض بين الأطفال وأحيانًا تكون عند الأشخاص الذين يصابون بحالة اكتئاب او توتر نفسي، وهي ظاهرة يتم فيها شد الشعر من قبل المريض وثنيه وتقصف الشعر سواء شعر الرأس، وينتج عن ذلك زيادة مشكلة تساقط الرأس وقد يؤدي إلى الصلع.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: وصفة لتقوية الشعر طبيعية وفعالة للغاية | أسباب ضعف الشعر ونصائح علاجية مجربة

كيفية علاج مشكلة تساقط الشعر

مشكلة تساقط الشعر

يتم علاج مشكلة تساقط الرأس عن طريق محاولتين، إحداهما بالوصفات الطبيعية وذلك في حالة أن تكون المشكلة بسيطة يمكن إدراكها، أما عندما يكون معدل تساقط الشعر في زيادة فعند ذلك لابد من استشارة الطبيب، ويقوم الطبيب بتحديد نوع المشكلة ووصف العلاج المناسب لكل حالة، ومن أنواع العلاجات التي يوفرها الطبيب:



  • العمليات الجراحية: تكون العمليات الجراحية هي آخر حل يلجأ إليه الطبيب، ويتم إجراؤها في حالة الصلع النهائي، وتكون عبارة عن ترميم الشعر والمناطق التي تساقط منها.
  • عمليات زرع الشعر: ويتم عن طريقها الاستعانة بالمناطق السليمة وأخذ الشعر منها وزراعته في الأماكن التي تحتاج إليها.
  • تقليص جلد الرأس: هناك بعض الأشخاص يعانون من زيادة نسبة الصلع، ويتم العلاج عن طريق عملية جراحية يقوم من خلالها الطبيب بتقليل مساحة الرأس الخالية من الشعر أو المنطقة التي تصاب بالصلع عن طريق القص وشد أجزاء الجلد في اتجاه بعضها.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: علاج فطريات الشعر بالزيوت وافضل 3 انواع شامبو لعلاجها في المنزل

كيفية الوقاية من تساقط الشعر

مشكلة تساقط الشعر
مشكلة تساقط الشعر

يوجد الكثير من الوصفات الطبيعية التي يستخدمها الأشخاص لوقف تساقط الشعر ومن هذه الوصفات:

زيت الروز ماري

يتم استخدامه إما عن طريق:

  • وضع كمية من زيت إكليل الجبل بطريقة مباشرة وتدليك فروة الشعر، ويتم إضافة نوع زيت آخر معه، ويتم غسل الشعر بعد التدليك.
  • إضافة كمية من الزيت على الشامبو المعتاد وتدليك فروة الشعر وغسله.

زيت الزيتون

يعد زيت الزيتون من الزيوت ذات الفوائد الكثير للإنسان ومن فوائده أنه يعزز بصيلات الشعر ويقويه ويمنع تساقطه، ويتم وضعه على فروة الرأس وتدليك فروة الرأس.

فيتامين هـ

يدخل فيتامين هـ مع تركيب العديد من الزيوت ويعمل على تنعيم وتقوية فروة الرأس وتقليل التساقط ويتم استخدامه عن طريق:

  • خلط مجموعة من الزيوت الطبيعية مهنا: (زيت جوز الهند وزيت الجرجير، وزيد الخردل، وزيت الخروع وزيت الزيتون).
  • إضافة كبسولات من فيتامين هـ حسب كمية الزيوت المخلوطة.
  • يتم وضع هذه الزيوت على فروة الرأس وتدليكها وتركها على فروة الرأس مدة ويعتبر كحمام زيوت طبيعية للشعر.
  • يتم غسل الشعر بعد ذلك باستخدام الشامبو المعتاد.
  • وللحصول على نتائج مرضية تستخدم هذه الوصفة بطريقة مستمرة يومًا بعد يوم.

تهدد مشكلة تساقط الشعر الكثير وتعتبر الوقاية خير من العلاج، فيقوم الشخص بالاهتمام المستمر بالشعر واستخدام الزيوت الطبيعية لتقويته، وعند ملاحظة زيادة نسبة تساقط الشعر عن الحد الطبيعي يجب الاستشارة الطبية السريعة لتفادي توسع المشكلة، والعلاج المبكر يحي الشخص من زيادة نسبة تساقط الشعر وتلفه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق