العناية بالشعر

مراحل نمو الشعر بعد الزراعة | فيتامينات هامة بعد زراعة الشعر

مراحل نمو الشعر بعد الزراعة عند الأشخاص الذين لجأوا لزراعة الشعر، فقد يحتاج الشعر الجديد وقتًا كبيرا حتى يصبح كثيفًا وجميلًا، ويختلف النمو من شخص لآخر، فالشخص الذي يحصل على غذاء يتضمن مقومات جيدة ينمو الشعر الذي زرعه في مدة عام، أما الشخص المهمل في التغذية فقد يتأخر نموه شعره لأكثر من عام.

ما هي مراحل نمو الشعر بعد الزراعة

يمر الشعر ببعض المراحل من بداية زرعه داخل المنبت وحتى وصوله إلى الثبات والاندماج مع الرأس، حيث يتضمن نموه المراحل التالية:



  • مرحلة السبات

وهي المرحلة التي تلي الزراعة مباشرة، وتكون مدتها 3 أشهر، وتظهر بها بعض آثار الزراعة، مثل احمرار المنطقة المزروعة، ووجود بعض الألم في منبت الرأس، ويفضل اتباع التعليمات الطبية وأخذ العلاج الموصي به من قِبل الطبيب للشفاء من آثار الزراعة، ولكي يبدأ الشعر في الخروج من منبته.

  • بدء النمو

يبدأ الشعر المزروع في الظهور، ولكنه يكون ضعيف وغير سميك لأنه لم يتأقلم بشكل كبير مع المكان المزروع به، ومن الجيد الاعتماد على الفيتامينات التي نصح بها الطبيب، لدعم الشعر وجعله متينًا وقادرًا على الخروج بسلام.

  • النمو الفعلي

هي مرحلة من مراحل نمو الشعر بعد الزراعة حيث يظهر الشعر المزروع بوضوح خلال هذه المرحلة، وتعتبر هذه المرحلة بمثابة النمو الحقيقي للشعر وتأتي مع دخول الشهر السادس للزراعة، ولا يكون الشعر طويل كثيرًا في هذه المرحلة، ولكنه يكون ظاهرًا للجميع ويبين استجابة الرأس للشعر المزروع بها.



  • النضج

تعمل هذه المرحلة على تحديد الشكل النهائي للشعر، ويظهر من خلالها المعدل الذي يسير عليه النمو، وتأتي بعد مرور اثني عشر شهر على الزراعة، ويعتبر الشعر المزروع تأخر نموه إذا مر عام ولم يكتمل نضجه.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: علاج فطريات الشعر بالزيوت وافضل 3 انواع شامبو لعلاجها في المنزل

متى تثبت البصيلات بعد الزراعة

يفضل الاعتماد على مسكنات جيدة لتخفيف ألم الرأس الناتج من الزرع، واللجوء لمضاد معالج للجروح كي يعالج آثر العملية سريعًا، وسوف تمر مراحل نمو الشعر بعد الزراعة بالكثير من المنعطفات حتى تصل لمرحلة تثبيت البصيلات؛ كالتالي:-

  • ثالث أيام الزرع

بعد العملية تنتشر بعض القشور التي تحتاج إلى تنظيف، ولن يسمح الطبيب بتنظيف الشعر إلا بعد 3 أيام، وسوف تنتهي القشور بعد مرور أسبوعين.

  • اليوم الخامس

بداية من اليوم الخامس تكون البراعم التي وضعت في المنبت متماسكة، ومن الأفضل الابتعاد عن خدش أي منطقة بها شعر مزروع.

  • اليوم السابع

يبدأ الشعر الظاهر من المنبت في الاختفاء، حيث يختفي لمدة تقترب من 3 أشهر، ويخلفه شعر البراعم المزروعة.

  • بمرور شهر

بمجرد مرور أسبوعين وحتى نهاية أول شهر على الزرع تظهر الراحة على الشخص الزارع، ويذهب الاحمرار وتنتهي أي جروح متواجدة بالرأس.

  • بمرور 3 أشهر

يعود الشعر المزروع إلى الاختفاء من الرأس مجددًا، ويظهر شعر آخر غيره.

  • الشهر السادس

تظهر علامات النمو بشكل أفضل في الشهرين الخامس والذي يليه، حيث تكون هذه المرحلة بمثابة شبه نجاح للزراعة، ويلاحظ الجميع النتائج الجديدة.

  • تثبيت البصيلات

النجاح الحقيقي للزراعة يكون بنهاية أول عام، حيث تظهر الكثافة الحقيقية للبراعم التي زُرعت، كما تتمتع البصيلات بالثبات.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: وصفة لتقوية الشعر طبيعية وفعالة للغاية | أسباب ضعف الشعر ونصائح علاجية مجربة

العناية بالشعر بعد الزراعة

يفضل الاهتمام بالشعر المزروع، لكي تتم مراحل نمو الشعر بعد الزراعة بسلام، فمن أكثر الأشياء المضرة للبصيلات المزروعة جفاف الفروة، لذلك يفضل ترطيبها وخاصة في الأيام الأولى بعد الزراعة، ويجب إبعاد الأتربة عن المنطقة المزروعة لمنع تلوثها.

ويفضل اللجوء لوضعية جيدة عند النوم لمنع تورم المنطقة المجروحة، ومن الجيد رفع الرأس عند الشروع في النوم أو الرغبة في الاستلقاء، ويجب التأكد من خلو الرأس من الجلد التالف بعد أول غسلة للشعر.

عندما يحدد الطبيب التوقيت المناسب لغسل الشعر يفضل الاعتماد على اليدين في الغسل والابتعاد عن السكب القوى للماء، حتى لا تتلف البصيلات المزروعة.

تسريع نمو الشعر المزروع

مراحل نمو الشعر بعد الزراعة
مراحل نمو الشعر بعد الزراعة

يريد معظم اللاجئين لعمليات الزرع تحفيز نموه أثناء مرور مراحل نمو الشعر بعد الزراعة بأسرع الطرق، ويتم ذلك بواسطة بعض العادات الجيدة المشار إليها من قِبل الأطباء، كالآتي:

  • اللجوء للمضادات المناسبة بمجرد انتهاء الزرع لمنع حدوث عدوى في منطقة الرأس.
  • الابتعاد عن لمس البراعم التي تم وضعها في منطقة المنبت، كي تنمو صحيحة.
  • الابتعاد عن المستحضرات التي تشتمل على أنواع كبريتية، كما يفضل الابتعاد عن المنتجات التي تتضمن كيماويات.
  • الانتظام على المكملات التي وصي بها المعالج، واللجوء للأغذية المتضمنة فيتامينات تنمي البراعم المزروعة حديثًا.
  • التطهير الجيد لمنطقة الفروة بما يناسب عملية الزرع، واللجوء لمنتجات تدعم النمو.
  • النوم يساهم في راحة الرأس وينشط البراعم ويدعم نموها المبكر، لذلك يفضل الحصول على القدر المتوازن منه.

الممنوعات بعد زراعة الشعر

قبل الدخول في مراحل نمو الشعر بعد الزراعة يمنع الطبيب صاحب الزرع من التعرض لبعض الأمور، كالتالي:

  • حك الفروة: يمكن أن تؤدي الحكة إلى فتح جزء من المنطقة التي تم إغلاقها بعد الزرع، لذلك يفضل الابتعاد عن هذه المنطقة وعدم حكها.
  • التدخين: يفضل ترك التدخين لشهر بعد الزراعة، لمنع التأثيرات الضارة التي يحدثها التدخين على البراعم المزروعة.
  • صبغ الشعر: من الجيد عدم صبغ الشعر إلا بعد مرور شهرين على الزرع، ويفضل التأني في التمشيط وعدم جذب الشعر بقوة عند التجفيف.
  • التعرق: يجب الابتعاد عن المسببات التي تعرض الشخص للتعرق، حيث يؤدي التعرق إلى التهاب الجروح وأماكن زرع البراعم، ومن الأفضل التوقف عن أي نشاط ينتج عنه عرق.
  • الشمس: التعرض للشمس يسبب مشاكل في نمو البراعم المزروعة بسبب الالتهابات الناتجة من حرارتها، ويفضل عدم التواجد بالقرب منها لأسبوع.
  • الكحوليات: الابتعاد عن الكحوليات أفضل ما يفعله زارع الشعر، لأنها تمنع السريان السليم للدم مما يجعل البراعم تتوقف عن النمو.
  • التمارين: الرياضات الصعبة مثل كرة السلة والسباحة تؤثر على عملية الزرع، لذلك يجب الابتعاد عنها لشهر كامل والاعتماد على الرياضات البسيطة فقط.
  • القبعة: تضغط القبعة على البراعم وتمنعها من التنفس، لذلك عدم وضعها على الرأس هو الخيار الجيد، وخاصة في أول أسبوعين.

يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات عن: مم يتكون الشعر وكيف يتم تغذيته

فيتامينات بعد زراعة الشعر

الشعر بعد الزراعة

بمجرد الدخول في مراحل نمو الشعر بعد الزراعة يفضل اللجوء لبعض الفيتامينات التي تساهم في النمو الجيد للبراعم؛ وأقوى فيتامينات تدعم نمو البراعم المزروعة ما يلي:

  • فيتامين ب

الذي يساعد على توافر الكرياتين في الرأس، وهذا يجعل الألياف أقوى، ويشتمل فيتامين ب على البيوتين الذي يساعد البصيلة على النمو، ويتواجد في الأسماك والقمح والحليب والدجاج واللوز.

  • فيتامين د

يتم اللجوء لفيتامين د لتقوية البصيلات المزروعة حديثًا وتسهيل خروجها، وذلك لأنه يتمكن من جذب كل ما يغذي الشعر وينقله إليه، ويتوفر في الحليب والفطر.

  • فيتامين C

يساهم في التعافي من الجروح الناتجة من العملية، ويغذي البراعم المزروعة ويمنع جفاف المنطقة المزروعة، ويتم الحصول عليه من السبانخ والبرتقال والبروكلي.

  • فيتامين هـ

يجعل الأكسجين يتدفق للمنطقة المزروعة بالبصيلات، مما يزيد من رطوبتها ويحميها من الحكة، ويتواجد في البندق والسبانخ.

  • فيتامين أ

يدعم نسيج الشعر الذي تم زرعه مؤخرًا، كما يدعم الدهون التي ترطب الفروة، ومن المغذيات المشتملة على فيتامين أ اللوز.

وبذلك فإن مراحل نمو الشعر بعد الزراعة  حيث يمر الشعر بمرحلة السبات التي تلي الزراعة مباشرة، ومرحلة بدء النمو بالإضافة لمرحلة النمو الفعلي ومرحلة النضج النهائي للشعر، وتثبت البصيلات وتظهر بشكل أفضل بعد مرور عام على عملية الزرع، ويفضل اتباع تعليمات الأطباء للعناية بالشعر وتسريع نموه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق