الأدب العربي

الفرق بين الحضارة والثقافة

الفرق بين الحضارة والثقافة

الفرق بين الحضارة والثقافة عبر موقع محيط، يوجد اختلاف كبير بين العلماء والمفكرين حول مفهوم و معنى كل من الحضارة والثقافة حيث يوجد لهما تعريفات عديدة وعلى الرغم من ذلك إلا أن هناك ارتباط كبير بينهم ولذلك سوف نذكر لكم من خلال هذا المقال الفرق بين الحضارة والثقافة.

تعريف الحضارة والثقافة

الفرق بين الحضارة والثقافة
الفرق بين الحضارة والثقافة

يعتبر الاختلاف في الثقافة بين المجتمعات من الأشياء التي تميز مجتمع عن آخر وعند الذهاب إلى معنى كلمة ثقافة نكتشف أنها تم أخذها من كلمة ومصطلح ثقف.

تحمل كلمة ثقف الكثير من المعاني والتفسيرات منها الفنون والتعليم والمعارف وغيرها من المعاني الأخرى.

يعد أقدم وأول تعريف لكلمة ثقافة هو المعنى والتعريف الذي وضعه وأقره إدوارد تايلور والذي يؤكد أن الثقافة هي جميع ما يحتوي على العقائد والمعرفة بالإضافة إلى الفنون والأخلاق الفاضلة وكافة ما يكتسبه الشخص في الحياة.

تم وضع وإقرار تعريف آخر لمعنى الثقافة وأجمع عليه العديد من المفكرين وكذلك تم الاتفاق والإجماع عليه في إعلان مكسيكو عام 1982.



حيث نص تلك الإعلان عن المعنى الشامل لمفهوم الثقافة الذي يحتوي على كافة السمات المادية وكذلك الروحية والعاطفية التي من خلالها تختلف المجتمعات.

أو حتى جزء من المجتمع وقد تحتوي هذه السمات على الفنون والتقاليد والمعتقدات بالإضافة إلى حقوق الإنسان الرئيسية.

و معنى كلمة حضارة هو الإقامة داخل الحضر وهي شكل من أشكال التطور الإنساني على عكس البداوة وكلمة حضارة أيضاً تعني مجموعة المظاهر المختلفة سواء علمية أو أدبية أو اجتماعية الخاصة بمجتمع معين

والحضارة تعني أيضاً هي جميع الأشياء والصفات المتوارثة عبر التاريخ سواء إرث معنوي مثل الأدب والفنون وغيرها أو إرث مادي مثل الفخار والخزف وغيرها من الأشياء المعنوية.

الفرق بين الحضارة والثّقافة

هناك العديد من النقاشات والأحاديث حول معنى الثقافة والحضارة وما الفرق بينهما والثقافة في معناها تعني حب المعرفة و الإطلاع وذلك حسب رؤية البعض.

والجدير بالذكر أن ثقافة المجتمعات كانت في حاجات كبيرة للبقاء والخلود عبر الأزمنة المختلفة وهذا هو بداية ظهور الحضارة كما أن العلاقة بين الحضارة والثقافة تظهر عندما ننظر من منظور الفرع و الجذر .

وهنا لابد من توضيح الاتجاهات الناتجة عن مختلف الدراسات السوسيولوجية والاجتماعية لكلا المفهومين وتتمثل الاتجاهات في الآتي:

الإتجاه الأول:

  • يرى الاتجاه الأول أن الثقافة والحضارة شيء واحد ولذلك تم استخدام كلمة (Civilization) لتوضيح جميعهم معاً دون وجود أي اختلاف بينهما ويرى المفكرين الفرنسيين الذين قالوا أن الحضارة والثقافة لا يوجد اختلاف بيهم وأنهما المفهوم الكوني الكامل للأمة الواحدة.

الاتّجاه الثّاني:

  • يرى الاتجاه الثاني أن الحضارة تقتصر فقط على الجانب المادي من الثقافة.

الاتّجاه الثّالث:

يري هذا الاتجاه أن الثقافة هي عبارة عن جزء من الحضارة بكامل جوانبها سواء المادي والمعنوي ورؤية هذا الاتجاه هو المنتشر في الغرب.

عند التحدث عن الفرق بين كل من الحضارة والثقافة لابد أن نتكلم عن أن الثقافة هي الجانب التطبيقي والشفهي في حياة الأشخاص وهذه الناحية هي التي تتغير في ظل أن الحضارة هي الناحية الثابتة التي لا تتغير.

وتعد الحضارة الإسلامية مثال يساهم في توضيح هذه الفروق حيث أن الحضارة الإسلامية ثابتة لا تتغير وفي نفس الوقت لا يمكن أن نجزم إن الثقافة الاسلامية ثقافة واحدة فقط ولكن تتغير وتختلف حسب المجتمع.

العلاقة بين كل من الثقافة والحضارة من وجهة نظر السياسيين مختلفة ومتغيرة حيث قال تزفيتان تودوروف أن كل من الثفاقة والحضارة مستقلّتان في مفهومهما.

بالإضافة إلى أنهم غير مختلفين حيث يري أن توافر الثقافة أمر رئيسي لتكوين الحضارة كما فرق كل من فضل الله إسماعيل وعبد الرّحمن خليفة بين مفهوم الثقافة ومفهوم الحضارة.

حيث يرون أن الحضارة هي كل ما ينتج عن الإنسان من الجانب المادي ولكن الثقافة هي كل ما ينتج عن الإنسان من الجانب المعنوي فقط .

وبصورة عامة فقد قام العرب بتحديد معنى كل من الثقافة والحضارة حيث أن الحضارة تشير إلى علم العمران ( الإنجاز المادي) ولكن الثقافة هي عبارة عن الإنجاز المعنوي.

قد يهمك معرفة: أثر الحضارة الإسلامية على أوروبا

الحضارة والثّقافة الإسلاميّة

  • عند الحديث عن مفهوم الحضارة والثقافة يشترط ذكر كل من الثقافة والحضارة الدينية وذلك بسبب تميزها عن كافة الحضارات والثقافات الأخرى.
  • أنتجت الثقافة الإسلامية تراثا ضخما وكبيرا في مختلف المجالات في الحياة والتي يتوجب علينا التعرف عليها.
  • الحضارة الإسلامية جاءت لتغيير حياة الإنسان بمعنى إخراجه من الظلمات إلى النور وذلك لما تحتوي عليه من مبادئ ساعدت على تنظيم وترتيب العالم وأرشده إلى الطريق السليم.

خصائص الثّقافة الإسلاميّة

الفرق بين الحضارة والثقافة
الفرق بين الحضارة والثقافة

تميزت الثقافة الإسلامية بالعديد من الخصائص التي ساعدت على اختلافها عن باقي الثقافات الأخرى وإليكم هذه الخصائص:

  • الثقافة الإسلامية هي عبارة عن ثقافة ربانية وتتمثل تلك الخاصية عن طريق الوحي الذي جعلها ثقافة انتماء لعقيدة معينة وهي التوحيد ، الله عز وجل هو الخالق والمتحكم في هذا الكون وهو من جعل الإنسان في الأرض.
  • الثقافة الإسلامية ثقافة متوازنة وهذا الأمر يكون بين ما يعرفه الإنسان بالتعلم وما يتلقاه من الوحي كما أن التوازن يحدث بين مشيئة الله المطلقة وكذلك بين مشيئة الأفراد المحصورة
  • الثقافة الإسلامية هي ثقافة إنسانية حيث لا يوجد بها عنصرية لغة أو عرق أو نسب ما لأنها لا تفرق بين أحد كما أن ميزان التفضيل بين الناس في الإسلام هو التقوى.
  • الجدير بالذكر أن الثقافة الإسلامية ثقافة توحيد حيث أن الهدف الرئيسي لها هي عبادة الله سبحانه وتعالى.

قد يمكنك الأطلاع على: أخلاقيات مهنة التعليم وأثرها على رقي الحضارة

وبذلك نكون قد وصلنا الي نهاية المثال وقد عرضنا من خلاله تعريف كل من الحضارة والثقافة بالإضافة إلى توضيح الفرق بين الحضارة والثقافة.

الوسوم
الحضارة والثّقافة الإسلاميّة الفرق بين الحضارة والثّقافة تعريف الحضارة والثقافة خصائص الثقافة الإسلامية

إيمان محمد

خريجة تكنولوجيا التعليم والمعلومات؛ اكتب في العديد من المجالات منذ أربع سنوات؛ اهوى القراءة والكتابة وممارسة الرياضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق