ADVERTISEMENT

طريقة زراعة فاكهة التين في الاردن

فاكهة التين في الاردن

تعتبر فلسطين هي الموطن الأصلي لفاكهة التين، وكذلك بلاد فارس وسوريا والشام، وتعتبر فاكهة التين في الاردن من أهم وأشهر الفواكه التجارية، حيث يوجد سوق خاص بها يسمى سوق التين بوادي السير في عمان.

تاريخ فاكهة التين في الاردن

هناك العديد من الدلائل على وجود فاكهة التين في منطقة الشرق الأوسط منذ قديم الأزل، ومن أهم وأبرز هذه الدلائل اكتشاف 9 ثمار جافة في وادي الأردن يعود تاريخها إلى 9400 سنة قبل الميلاد، أي أن فاكهة التين في الاردن كانت تتواجد وتستخدم كغذاء بشري قبل زراعة القمح والشعير.

ADVERTISEMENT

البيئات المناسبة لزراعة أشجار التين

تتميز أشجار التين بقدرتها على النمو في اغلب أنواع التربة الزراعية، ولكن نجدها تنمو بشكل افضل في البيئات التي تمتاز بارتفاع درجة حرارتها وجفافها؛ لأنها تحتاج إلى طقس دافئ والتعرض لأشعة الشمس، وأيضًا مكان واسع لأنها كبيرة الحجم، لذا لا تحتاج أشجار التين إلى بيئات زراعية خاصة في أغلب الأوقات.

متطلبات زراعة فاكهة التين في الاردن

مصادر مياه الري

  • تعتمد المملكة الأردنية في ريّ أراضيها الزراعية على مياه الأمطار بشكل أساسي.
  • تلعب المياه الجوفية والمياه السطحية كـ الأودية الجارية، وتصريف الينابيع، ومياه الفيضانات التي تتشكل خلال فصل الشتاء، دورًا كبيرًا في عملية زراعة فاكهة التين في الاردن.
  • نظرًا للتذبذب الحادث في كمية مياه الأمطار، ونقص مخزون المياه الصالحة في الآبار والمياه الجوفية لجأت المملكة الأردنية إلى استحداث بعض موارد الري الجديدة.
  • تتمثل هذه الموارد في معالجة مياه الصرف الصحي واستخدامها في ري المحاصيل الزراعية.
  • استخدام التقنيات التكنولوجية في تحلية مياه الآبار الجوفية متوسطة الملوحة، ولكن التكلفة العالية لهذه التقنية تجعل المملكة تقلل من استخدامها.

مواصفات التربة الزراعية

  • تحتاج زراعة أشجار التين إلى تربة خالية من الملوثات والمعادن الثقيلة، وتعتبر تربة وادي الأردن من افضل أنواع الترب الموجودة في العالم، وصالحة للزراعة دون أي تحفظ.
  • تعتبر التربة الصخرية من أنواع الترب الموجودة في المملكة الأردنية الهاشمية، وأشجار التين تعتبر من النباتات القليلة التي يمكن زراعتها في هذه التربة.

الظروف المناخية

تنمو أشجار التين بشكل افضل في درجات الحرارة العالية، والطقس الدافئ، وعند التعرض الكافي لضوء الشمس، وجميع هذه الظروف تتوفر في الطبيعة المناخية للمملكة الأردنية الهاشمية.

خطوات الزراعة الناجحة لـ فاكهة التين في الاردن

تحضير التربة وعملية الغراس

  • يتم تحضير الأرض المخصصة لزراعة فاكهة التين عن طريق حرثها مرتين قبل عملية الغراس.
  • ثم تقليم الأطراف المكسورة والطويلة للشتلة قبل زرع الغراس، ثم توضع في الحفرة المعَدّة لها.
  • مراعاة ترك مسافات كافية بين الغرسة والأخرى حسب الصنف ونوع التربة، وهي تتراوح بين 3 و6 أمتار بين الشجرة والأخرى، و5 و9 أمتار بين الخطوط.

عملية العزيق

  • يتم عزق أرض بستان التين بغرض التخلص من الأعشاب الضارة التي تنافس غراس التين على المياه والمواد الغذائية، وأيضًا لحمايتها من الحشرات التي تتكاثر على الأعشاب البرية.
  • يتم العزيق في فصل الخريف عند إضافة السماد العضوي والكيميائي.
  • يتم العزيق بشكل سطحي حتى لا تتعرض جذور غراس التين للتلف.

عملية الريّ

  • تستطيع أشجار التين تحمل درجات الجفاف العالية بدرجة أكبر من أشجار الفاكهة الأخرى، لذا يجب عدم زيادة مياه الريّ أثناء نضج الثمار لأن هذا يؤدي إلى تشققها وتعفّنها.
  • يتم ريّ أشجار التين صغيرة العمر على فترات متقاربة، وذلك إلى أن ينتشر المجموع الجذري في التربة ويستطيع تثبيت النبات جيدًا.
  • يتم ريّ الأشجار الكبيرة على فترات متباعدة لا تزيد عن ثلاث مرات، وذلك إذا لم تكن كمية مياه الأمطار كافية، ويكون ذلك بمعدل مرتين قبل التزهير، ومرة واحدة قبل النضج الكامل للثمار.

عملية التسميد

  • لا تحتاج أشجار فاكهة التين إلى الكثير من عمليات التسميد، إذ أن الري الجيد لها ينعكس بشكل إيجابي على كمية المحصول ونوعيته.
  • إضافة الأسمدة العضوية تساعد في تحسين خواص التربة وزيادة خصوبتها؛ لأنها تزيد من نشاط الكائنات الحية في التربة.
  • إضافة الأسمدة الآزوتية تساعد في زيادة نمو المجموع الخضري للنبات.
  • استخدام الأسمدة البوتاسية يزيد من حجم ثمار التين وتحسين نوعيتها.
  • تختلف كميات الأسمدة المضافة لأشجار التين حسب خصوبة التربة، معدلات هطول الأمطار، عمر الأشجار، ونوع الزراعة المتبع.

عملية تقليم الأشجار المثمرة

  • يتم تقليم أشجار التين المثمرة عن طريق إزالة الأفرع المتداخلة والمكسورة والمصابة.
  • إزالة بعض الأفرع القصيرة التي يتراوح طولها بين 5 و10 سم.
  • تقصير الأفرع الطويلة التي تبلغ سنة من العمر، حيث يتم قص الثلث أو الربع منها لتشكيل أفرع حديثة تحمل المحصول الأساسي.

أهم فوائد فاكهة التين

  • يمكن لمستخلص أوراق شجرة التين أن يساهم في تنظيم الأعراض المصاحبة لمرض السكري، حيث أن له خصائص مضادة لمرض السكري، ويعمل على تحسين حساسية الأنسولين.
  • مستخلص ثمار فاكهة التين يمكن أن يساعد في علاج مرض السكري عن طريق تنظيم مستويات فيتامين هـ والأحماض الدهنية في الدم.
  • يحتوي التين على مادة البكتين التي تعمل على تحسين حركة الأمعاء، وتقليل مستوى الكوليسترول في الدم.
  • يحتوي التين المجفف على بعض العناصر التي تساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يتميز التين بتواجد نسبة عالية من البوتاسيوم في مقابل نسبة منخفضة من الصوديوم مما يساعد على الحماية من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

سوق التين بوادي السير

يعتبر سوق التين بوادي السير في عمان من أشهر أماكن بيع فاكهة التين في الاردن، حيث يتجمع فيه المزارعين لبيع محصولهم الذي يتميز بجودته العالية وخلوه من الأسمدة والمبيدات الصناعية.

ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق